قصور الغدد التناسلية: الفرق بين النسختين

تم إزالة 488 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
ط (بوت:إزالة تصنيف معادل لم يعد موجود في الصفحة الإنجليزية (1) إزالة (تصنيف:إستروجينات))
{{معلومات مرض
{{ infobox medical condition
| Name الاسم = قصور الغدد التناسلية
| Image صورة =
| بديل =
| Alt =
| تعليق =
| Caption =
| Field اختصاص = [[علم الغدد الصم]]
| DiseasesDB = 21057
| ICD10 = {{ت.د.أ.10|E|28|3|e|28}},{{ت.د.أ.10|E|29|1|e|29}},{{ت.د.أ.10|E|23|0|e|23}}
| ICD9 = {{ت.د.أ.9|257.2}}
| ICDO =
| OMIM = 146110
| MedlinePlus = 001195
| eMedicineSubj = article
| eMedicineTopic = 922038
| MeshID = D007006
| GeneReviewsID = NBK1278
| GeneReviewsName = Isolated Gonadotropin-Releasing Hormone (GnRH) Deficiency Overview
}}
'''قصور الغدد التناسلية''' هو مصطلح طبي يستخدم لوصف نقص النشاط الوظيفي في عمل الغدد التناسلية – الخصيتين عند الرجال والمبايض عند النساء – والذي قد يؤدي إلى قصور في عملية التصنيع الحيوي للهرمونات الجنسية. في مصطلحات العالم ليمان، يطلق عليها أحيانا "البلوغ المتقطع من المرحلة الأولى". انخفاض نسبة الاندروجين (مثل التيستوستيرون) يعرف بنقص هرمون الاندروجين، وانخفاض نسبة الاستروجين يعرف بنقص هرمون الاستروجين، واللذان قد يحدثان كأعراض لقصور الغدد التناسلية في الجنسين، ويمكن تشخيصهما في كلا الجنسين أيضا. ومن الهرمونات الأخرى التي يمكن أن تنخفض نسبة تركيزها على أثر هذا المرض: البروجيستيرون، ودي هيدرو ابي أندروستيرون، وهرمون مولاريان المضاد، وأكتيفين، وانهيبين. تكوين الحيوانات المنوية في الرجال والإباضة في النساء قد تضعف تحت تأثير قصور الغدد التناسلية، والذي قد يؤدي -اعتمادا على حدة المرض- إلى عقم جزئي أو كلي.
العلاج قد يكون مهما حتى لو كان مستوى التيستوستيرون ضمن المستوى الطبيعي. مستوى الهرمون المعياري يعتمد على العمر إذ أن مستواه يقل كلما تقدم الانسان في العمر؛ ولذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار معدلات مستوى الهرمون للفئات العمرية المختلفة عند مناقشة العلاج بين الطبيب والمريض.<ref name="mens-hormonal-health.com">[http://www.mens-hormonal-health.com/normal-testosterone-levels.html Correctly Identifying Normal Testosterone Levels – Average Ranges by Age in Men<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20141025110616/http://www.mens-hormonal-health.com:80/normal-testosterone-levels.html |date=25 أكتوبر 2014}}</ref> رجل في السابعة والعشرين من عمره بمستوي تيستوستيرون 380 نانو غ/ ديسي لتر يعتبر في المستوى الطبيعي، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار وجود نقص في الهرمون عند وجود العديد أو بعض الأعراض المذكورة سابقا. هذا التركيز للهرمون يضع هذا الشخص ضمن أقل 5% من فئة عمره بالنسبة لتركيز الهرمون، ولكن هذا التركيز يمكن أن يكون أكثر شيوعا في شخص عمره +80 عام.<ref name="mens-hormonal-health.com"/> ولكن ذلك لا يعني أن شاب أُجري له فحص وتبين أن تركيز الهرمون في دمه 380غ/ديسي لتر يمتلك نفس تركيزالهرمون لشخص مسن أُجري له نفس الفحص وأعطى نفس النتيجة إذ أن تركيز الغلوبيولين المرتبط بالتيستوستيرون يختلف بينهما، ولذلك لا يمكن الجزم بالنتيجة. هذا الإختلاف يؤدي إلى تركيز أعلى من الهرمون الحر في الشباب، وفي الواقع بعض الاشخاص يعانون من انخفاض في تركيز الهرمون والغلوبيولين المرتبط بالهرمون ولكنهم لا يعانون من قصور الغدد التناسلية.
 
إن التناقص في تركيز التيستوستيرون في الدورة الدموية يُحفز غدة تحت المهاد والغدة النخامية لافراز هرمونات دماغية تحفز الخصيتين على إنتاج المزيد من التيستوستيرون. هذه الهرمونات الدماغية تشمل الهرمون المنشط لإفراز الجونادوتروبين - الذي تفرزه تحت المهاد- والهرمون المنشط للجسم الأصفر - الذي تفرزه الغدة النخامية-. حيث تقوم هذه الهرمونات بالتحكم في إنتاج التيستوستيرون بالتزامن. ويقوم نظام الاستجابة السابق على مبدأ التغذية الراجعة السالبة. عندما يعمل هذا النظام بكامل فعاليته فإن الجسم سيصنع حاجته الكاملة من التيستوستيرون، والذي سيرتبط بمستقبلاته الموزعة على أعضاء الجسم التي تحتاج هذا الهرمون. عندما يبلغ الرجال الثلاثين أو الأربعين من العمر ينخفض تركيز التيستوستيرون بمقدار1-3% كل عام.<ref name=KeepItUp>{{مرجع كتاب|الأخير=School|الأول=[[Florence Comite]], MD ; Foreword by Abraham Morgentaler, MD associate clinical professor of urology, Harvard Medical|العنوانعنوان=Keep it up : the power of precision medicine to conquer low T and revitalize your life|dateتاريخ=2013|الناشرناشر=Rodale Books|الرقم المعياري=978-1609611019|الصفحةصفحة=14|المسارمسار=http://books.google.com/books?id=tS7MAAAAQBAJ&pg=PA14&lpg=PA14&dq="This+response+system+in+your+body+that+triggers+the+manufacture+and+release+of+hormones+is+a+negative+feedback+loop.+When+this+loop+is+functioning+at+its+best"&source=bl&ots=Xamuxt3R6Z&sig=jllTGgInCqShRf97W3lWFfh3IDo&hl=en&sa=X&ei=cChRU_T6JculsQTy9oGgDg&ved=0CCkQ6AEwAA#v=onepage&q="This%20response%20system%20in%20your%20body%20that%20triggers%20the%20manufacture%20and%20release%20of%20hormones%20is%20a%20negative%20feedback%20loop.%20When%20this%20loop%20is%20functioning%20at%20its%20best"&f=false}}</ref>
 
قد يكون تركيز هرمون التيستوستيرون في بعض الرجال منخفضا لدرجة تؤثر على عمليات الأيض. ذلك قد يؤدي إلى تناقص كتلة العضلات، وتراكم الدهون خاصة في منطقة البطن، تقليل الطاقة، وضعف الشهوة الجنسية، واختلال في انتصاب العضو الذكري، وتأثير على مستوى الوعي الدماغي وغيرها، مع العلم بأنه ليس من الشرط وجود جميع الأعراض السابقة عند الرجل المصاب. الحرمان من النوم، والإجهاد، والتغذية، وممارسة الرياضة، والعوامل الوراثية، والعلاقات الصحية والعائلية الشخصية جميعها عوامل تؤثر في طريقة تجاوب المريض مع المرض والذي قد يتراوح من بسيط إلى معقد.<ref name=KeepItUp/>