المرصاع (لعبة): الفرق بين النسختين

تم إضافة 72 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
وقال الليث: الخذروف عويد او قصبة مشقوقة يفرض في وسطه، ثم يُشَد بخيط، فاذا مُدَ دار وسمعت له حفيفاً، يلعب به الصبيان ويسمى (الخرارة) وبه يوصف الفرس لخفة سرعته.قال: والخدروف السريع في جريهِ...، وذكر [[الصاغاني]] في العباب الزاخر :انه قال غيره : الخذروف طين يعجن ويعمل شبيهاً بالسكر(وجاء في مجلة لغة العرب:الاكر: بمعنى الكرة،وهو الصواب) يلعب بها الصبيان.<ref>[http://islamport.com/w/lqh/Web/761/394.htm الموسوعة الشاملة_العباب الزاخر،ج1 ص394.] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20190418113933/http://islamport.com/w/lqh/Web/761/394.htm |date=18 أبريل 2019}}</ref>
الخذروف وجميع مرادفاته تعني الدوامة.
==انواعه==
ومن انواعه ما يسميه صبية [[البصرة]] بالحنبوز او الحنبوس او الحنبوش او الحنبوص وهو نوع من الدوامة لا يدور الا اذا ضرب بسوط او نحوه.
ومن انواعه:
اما الشاخة (هي وزان قامة) عند العراقيين، فهي عويد مفلطح في جهة ومستدير في جهة أخرى، أو مفلطح كله يخرقه من الوسط محور صغير يدور عليه، وفي وسط العويد ثقب ويشد بخيط ويمده اثنان، الواحد يقبض بيده على الخيط والآخر يُرسل الخيط، فاذا دار سمع له حنين. وجاء معناه من شاخ يشيخ:اذا فَعُل فِعل الدراويش الشيوخ، اي دار واخرج صوتاً غريباً في دورانه. وهذا هو الخذروف او الخرارة على الحقيقة عند الأقدمين. واما الفرارة او الفريرة فهو عويد صغير مستدير يجوز به محور صغير يديره الولد باصبعه. وعند صبية [[الموصل]] نوع من الخذروف اسمه عندهم (الحاج لقلقي) وهو طويل الشكل في رأسه عود طويل وفي آخره عود قصير جداً ينتهي بنبل (مسمار ذو قاعدة مدببة) من حديد. ويمكن ان يدار هذا النوع من الخذرة على احد رأسيه على السواء بدون تخصيص رأس دون آخر، ويكون (الحاج لقلقي) في الغالب ناعوراً صامتاً ، أي دوامة بسبطة.
ومن* انواعهالحنبوز: وهو ما يسميه صبية [[البصرة]] بالحنبوز او الحنبوس او الحنبوش او الحنبوص وهو نوع من الدوامة لا يدور الا اذا ضرب بسوط او نحوه.
اما* الشاخة: (هي وزان قامة) عند العراقيين، فهي عويد مفلطح في جهة ومستدير في جهة أخرى، أو مفلطح كله يخرقه من الوسط محور صغير يدور عليه، وفي وسط العويد ثقب ويشد بخيط ويمده اثنان، الواحد يقبض بيده على الخيط والآخر يُرسل الخيط، فاذا دار سمع له حنين. وجاء معناه من شاخ يشيخ:اذا فَعُل فِعل الدراويش الشيوخ، اي دار واخرج صوتاً غريباً في دورانه. وهذا هو الخذروف او الخرارة على الحقيقة عند الأقدمين. واما الفرارة او الفريرة فهو عويد صغير مستدير يجوز به محور صغير يديره الولد باصبعه. وعند صبية [[الموصل]] نوع من الخذروف اسمه عندهم (الحاج لقلقي) وهو طويل الشكل في رأسه عود طويل وفي آخره عود قصير جداً ينتهي بنبل (مسمار ذو قاعدة مدببة) من حديد. ويمكن ان يدار هذا النوع من الخذرة على احد رأسيه على السواء بدون تخصيص رأس دون آخر، ويكون (الحاج لقلقي) في الغالب ناعوراً صامتاً ، أي دوامة بسبطة.
* الفرارة: او الفريرة فهو عويد صغير مستدير يجوز به محور صغير يديره الولد باصبعه.
*الحاج لقلقي: وعند صبية [[الموصل]] نوع من الخذروف اسمه عندهم (الحاج لقلقي) وهو طويل الشكل في رأسه عود طويل وفي آخره عود قصير جداً ينتهي بنبل (مسمار ذو قاعدة مدببة) من حديد. ويمكن ان يدار هذا النوع من الخذرة على احد رأسيه على السواء بدون تخصيص رأس دون آخر، ويكون (الحاج لقلقي) في الغالب ناعوراً صامتاً ، أي دوامة بسبطة.
==خاتمة==
ولم يعرف الأقدمين من [[الرومان]] و [[اليونان]] من المرصاع إلا (الحنبوز) اي المخروط. وكان السحرة عند هؤلاء الأقوام يتخذون في سحرهم شيئاً مستديراً يشبه المغزل أو الدوامة والخذروف أو الدولاب يكون من نحاس يسمونه (رُنْبس).
والظاهر ان العرب عرفوا هذا النوع من اللعب منذ الأعصر القديمة، لوروده في شعرهم القديم وورود مرادفات له عندهم. اما مخترعه فلا يعرف على التحقيق.<ref>[https://archive.org/details/LoghatAlArab02/page/n231 مجلة لغة العرب_المرصاع او الدوامة_مج 2، ع1، 1912م، ص186.] تاريخ الاطلاع 17 ابريل 2019.</ref>