توماس بورتر هاولي: الفرق بين النسختين