افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 285 بايت، ‏ قبل 4 أشهر
[[ملف:1850 Mitchell - Mitchell Map of Turkey in Asia - Geographicus - TurkeyAsia-m-50.jpg|تصغير|خارطة ترجع للعام [[1850]]م لحدود [[الدولة العثمانية]] في [[آسيا]] تظهر [[الكويت]] خارج حدود [[الدولة العثمانية]].]]
 
تأسست [[الكويت]] عام [[1613]]م وسرعان ما ازدهرت المدينة بفضل [[تجارة|التجارة]] البحرية وال[[غوص]] على [[لؤلؤ|اللؤلؤ]] في عام [[1871]]م شن [[ولاية بغداد|والي بغداد]] [[مدحت باشا]] [[حملة عسكرية]] ل[[احتلال]] الإحساء والقطيف، وساند حاكم الكويت الشيخ [[عبد الله الثاني الصباح|عبد الله بن صباح الصباح]] الحملة بأسطول بحري يقوده بنفسه<ref name="مولد تلقائيا1">تاريخ الكويت، عبد العزيز الرشيد، الطبعة الثالثة [[1999]]م، ص.232</ref> وقد ذكروأشاد مدحت باشا بذلك في مذكراته ذاكرا أن [[سفينة|السفن]] الثمانين التي نقلت المؤنة واللوازم الحربية كانت تابعة لحاكم الكويت <ref>مذكرات مدحت باشا، الدار العربية للموسوعات، ص.243</ref> كماوفضلا عن ذلك أرسل حاكم الكويت قوة برية بقيادة شقيقه الشيخ [[مبارك الصباح]] ضمت العديد من قبائل [[بدو|البدو]].<ref name="ReferenceA"/> وبعد نجاح الحملة منح مدحت باشا حاكم الكويت لقب قائم مقام مكافأة له على خدماته [[الدولة العثمانية|للدولة العثمانية]] وظل اللقب ينظر له كمنصب شرفي حيث تعهدت الدولة العثمانية باستمرار الكويت في الحكم الذاتي.<ref>The Kuwait Crisis: Basic Documents By E. Lauterpacht, C. J. Greenwood, Marc Weller P.12</ref> ولم تتواجد أي إدارة مدنية عثمانية داخل الكويت ولا أي [[حامية عسكرية]] عثمانية في مدينة الكويت ولم يخضع الكويتيون للتجنيد في خدمة [[الجيش العثماني (1826-1922)|الجيش العثماني]] كما لم يدفعوا أي ضربية مالية لل[[أتراك]].<ref>Shifting lines in the sand: Kuwait's elusive frontier with Iraq By David H. Finnie. P.7</ref> وقد كتب والي بغداد مدحت باشا في مذكراته عن الكويت ما نصه:
تأسست [[الكويت]] عام [[1613]]م وسرعان ما ازدهرت المدينة بفضل [[تجارة|التجارة]] البحرية وال[[غوص]] على [[لؤلؤ|اللؤلؤ]]. ويذكر الرحالة [[مرتضى بن علوان]] عام [[1709]]م ما نصه:
 
{{اقتباس خاص|دخلنا بلداً يقال لها الكويت بالتصغير، بلد لا بأس بها تشابه الحسا إلا أنها دونها ولكن بعمارتها وأبراجها تشابهها.}}
 
في عام [[1871]]م شن [[ولاية بغداد|والي بغداد]] [[مدحت باشا]] [[حملة عسكرية]] ل[[احتلال]] الإحساء والقطيف، وساند حاكم الكويت الشيخ [[عبد الله الثاني الصباح|عبد الله بن صباح الصباح]] الحملة بأسطول بحري يقوده بنفسه<ref name="مولد تلقائيا1">تاريخ الكويت، عبد العزيز الرشيد، الطبعة الثالثة [[1999]]م، ص.232</ref> وقد ذكر مدحت باشا في مذكراته أن [[سفينة|السفن]] الثمانين التي نقلت المؤنة واللوازم الحربية كانت تابعة لحاكم الكويت <ref>مذكرات مدحت باشا، الدار العربية للموسوعات، ص.243</ref> كما أرسل حاكم الكويت قوة برية بقيادة شقيقه الشيخ [[مبارك الصباح]] ضمت العديد من قبائل [[بدو|البدو]].<ref name="ReferenceA"/> وبعد نجاح الحملة منح مدحت باشا حاكم الكويت لقب قائم مقام مكافأة له على خدماته [[الدولة العثمانية|للدولة العثمانية]] وظل اللقب ينظر له كمنصب شرفي حيث تعهدت الدولة العثمانية باستمرار الكويت في الحكم الذاتي.<ref>The Kuwait Crisis: Basic Documents By E. Lauterpacht, C. J. Greenwood, Marc Weller P.12</ref> ولم تتواجد أي إدارة مدنية عثمانية داخل الكويت ولا أي [[حامية عسكرية]] عثمانية في مدينة الكويت ولم يخضع الكويتيون للتجنيد في خدمة [[الجيش العثماني (1826-1922)|الجيش العثماني]] كما لم يدفعوا أي ضربية مالية لل[[أتراك]].<ref>Shifting lines in the sand: Kuwait's elusive frontier with Iraq By David H. Finnie. P.7</ref> وقد كتب والي بغداد مدحت باشا في مذكراته عن الكويت ما نصه:
 
{{اقتباس خاص|تبعد الكويت عن البصرة 60 ميلاً في البحر وهي كائنة على الساحل بالقرب من نجد وأهلها كلهم مسلمون وعدد بيوتها 6,000 وليست بتابعة لأية حكومة وكان الوالي السابق نامق باشا يريد إلحاقها بالبصرة فأبى أهلها لأنهم قد اعتادوا عدم الإذعان للتكاليف والخضوع للحكومات فبقى القديم على قدمه ونسل هؤلاء العرب من الحجاز وكانوا قبل 500 سنة قد حضروا إلى هذه البقعة وهم وجماعة من قبيلة مطير وواضع أول حجر لتلك البلدة رجل اسمه صباح وقد كثر عدد أهلها على تمادي الأيام وشيخها اليوم اسمه عبد الله بن صباح وهو من هذه القبيلة والأهالي هناك شوافع وهم يديرون أمرهم معتمدين على الشرع الشريف وحاكمهم وقاضيهم منهم فهم يعيشون شبه جمهورية وموقعهم يساعدهم على الاحتفاظ بحالتهم الحاضرة وهم لا يشتغلون بالزراعة بل بالتجارة البحرية وعندهم ألفان من المراكب التجارية الكبيرة والصغيرة فهم يشتغلون بصيد اللؤلؤ في البحرين وفي عمان وتسافر سفائنهم الكبيرة إلى الهند وزنجبار للتجارة وقد رفعوا فوق مراكبهم راية مخصوصة بهم واستعملوها زمنا طويلا.<ref>مذكرات مدحت باشا، [[الدار العربية للعلوم ناشرون|الدار العربية للعلوم]]، 2002، ص.238</ref>}}