ماجوريان: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
تدقيق لغوي
ط (تدقيق لغوي)
}}
 
إسمهاسمه الكامل '''فلافيوس يوليوس فاليريوس ماجوريانوس''' {{لاتينية|Flavius Julius Valerius Majorianus}} ويعرف إختصارا بإسم '''ماجوريان''' {{لاتينية|Majorian}} هو إمبراطور روماني غربي حكم من سنة 457 إلى سنة 461 ميلادية ويعتبره المؤرخين آخر إمبراطور عسكري حكم [[روما]]. كان جنرال في الجيش الروماني أثناء حكم الإمبراطور الروماني [[أفيتوس (إمبراطور روماني)|أفيتوس]] في [[الإمبراطورية الرومانية الغربية]]، حقق عدة نجاحات أثناء ذلك بمعونة الجنرالات البرابرة ألذين عملوا تحت سلطة روما [[ريسيمر]] و [[إيغيديوس]] تمكن من خلالها من هزيمة [[القوط]] و [[الوندال]]، في سنة 455 قام بخلع أفيتوس وأصبح هو الإمبراطور، قام بتنصيب أفيتوس أسقف في [[رافينا]] لكنه قام باغتياله في النهاية لتكشيكه برغبة عودته للحكم. حقق عدة نجاحات أثناء فترته القصيرة في تولي الحكم، حيث تمكن من هزيمة [[تيودوريك الثاني]] [[مملكة القوط الغربيين|ملك القوط الغربيين]] في [[هسبانيا]] و [[سبتمانيا]] في [[معركة أرليس]] في سنة 458، وأجبر القوط الغربيين للرجوع إلى المفاوضات لوضعهم في هسبانيا، كما هاجم [[بورغونديين|البورغونديين]] وهزمهم في حصار لوغدونوم (ليون) وأخرجهم من وادي [[نهر الرون]]، تمكن ماجوريان أيضاً من [[مملكة السويبيين|السويبيين]] في هسبانيا، أثناء قيامهم بمنع حملته إلى [[أفريكا]] من خلال هسبانيا لأجل ضرب الوندال، إلا أنه هزم في إحدى المعارك البحرية أمامهم. قام ماجوريان بإعادة تنظيم شؤون الإمبراطورية وحاول إعادة روما إلى قوتها السابقة، لكن الجنرال الأكثر نفوذ ريسيمر ومجلس الشيوخ لم يعجبهم انفراد ماجوريان للسلطة فدبروا مؤامرة لإغتياله في أغسطس 461 في [[تورتونا]] أثناء عودته إلى روما. يقول المؤرخ [[إدوارد جيبون]] أن ماجوريان كان يمثل شخصية بطولية وكان يعتبر آخر أمل روما للرجوع لقوتها السابقة قبل ان يسقط حكم الإمبراطورية في سنة 478 ميلادية.<ref>Edward Gibbon, The History of the Decline and Fall of the Roman Empire, Chapter XXXVI, "Total Extinction Of The Western Empire".</ref>
 
== مراجع ==