افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1 بايت، ‏ قبل 3 أشهر
ط
في [[القرن التاسع عشر]]، وكلمة ''ترك'' أشارت فقط لقرويي [[الأناضول]]. حددت النخبة العثمانية نفسها ك[[عثمانيين]]، وليس عادة كالأتراك.<ref>(Kushner 1997: 219; Meeker 1971: 322)</ref> في أواخر القرن 19، كما تبنت النخبة العثمانية الأفكار الأوروبية القومية وكما أصبح واضحا أن متحدثي [[التركية]] في [[الأناضول]] كانوا الأكثر ولاء وتأييداً [[الدولة العثمانية|للحكم العثماني]]، كما أن مصطلح ''ترك'' أخذت على مدلولاً أكثر إيجابية.<ref>(Kushner 1997: 220–221)</ref>
 
في العهد العثماني نظام [[نظام ملي|الملة]] تُحدد المجتمعات على أساس ديني، وبقايا من هذا يبقى في أن القرويين الأتراك يُنظر إليهم عادة باسم الأتراك فقط على أولئك الذين يدينون [[المذهب السني]]، والنظر للناطقين بالتركية من [[اليهود]] و[[المسيحيين]] أو حتى {{المقصود[[العلويون في تركيا|العلويين|العلويين}}]] غير أتراكٍ.<ref name="Meeker 1971: 322">(Meeker 1971: 322)</ref> ومن ناحية أخرى، فإن الناطقين ب[[الكردية]] أو [[العربية]] من أهل السنة في شرق الأناضول يعتبرون في بعض الأحيان كأتراك.<ref>(Meeker 1971: 323)</ref> ويمكن أيضا أن ينظر إلى عدم الدقة في تسمية ''أتراك'' مع أسماء عرقية أخرى، مثل الأكراد، والتي غالبا ما تطلق من قبل الأناضول الغربية إلى أي شخص شرق [[أضنة]]، حتى أولئك الذين يتحدثون التركية فقط.<ref name="Meeker 1971: 322"/> وفي السنوات الأخيرة، حاول السياسيون الأتراك الوسطيون إعادة تعريف هذه الفئة بطريقة أكثر كمتعددة الثقافات، مؤكدين أن كلمة ''تركي'' تُطلق على كل من هو مواطن من جمهورية [[تركيا]].<ref>(Kushner 1997: 230)</ref>، وفي الوقت الراهن في المادة 66 من الدستور التركي تعرف كلمة ''تركي'' فهو أي شخص "منضم إلى الدولة التركية من خلال رباط المواطنة."<ref name=UNHCR>{{مرجع ويب|المسار=http://www.unhcr.org/refworld/pdfid/4a9d204d2.pdf |العنوان=Turkish Citizenship Law |التاريخ=29 May 2009 |تاريخ الوصول=17 June 2012}}</ref> وحاليا، يتم كتابة دستور جديد، والتي قد تعالج قضايا المواطنة والانتماء العرقي.<ref>{{استشهاد بخبر|العنوان=BDP won’t object to 'Turkishness' in constitution, says Türk |المسار=http://www.todayszaman.com/news-316108-bdp-wont-object-to-turkishness-in-constitution-says-turk.html |newspaper=TODAY'S ZAMAN |التاريخ=21 May 2013 |تاريخ الوصول=25 May 2013| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20150701190850/http://www.todayszaman.com/news-316108-bdp-wont-object-to-turkishness-in-constitution-says-turk.html | تاريخ الأرشيف = 01 يوليو 2015 }}</ref>
 
== التاريخ ==
49٬545

تعديل