حاجي خليفة: الفرق بين النسختين