افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
إعادة صياغة العنوان الفرعي، وإزالة المسافات بين الفواصل
تنقل بين عدد من الوظائف الإدارية، فكان مديراً لجمارك جازان، ورئيساً للبلدية، ثم مديراً لشركة الكهرباء السعودية، وهو أحد الأدباء المشاركين والمُكرّمين في مؤتمر الأدباء السعوديين الأول عام [[1974|1974م]]، وقد ترجمت بعض قصائده إلى [[اللغة الإيطالية]]، ونُشر له في مجلة الشعراء بروما، صدرت له نحو 6 دواوين، منها القلائد، الأغاريد، والأزاهير، وأصدر نادي جازان الأدبي أعماله الكاملة عام [[1980|1980م]]، وتوفي في جازان عام 1987م.<ref>قاموس الأدب والأدباء في المملكة العربية السعودية، ص797-798-799، دارة الملك عبد العزيز، الجزء الثاني، 2014، ردمك 9786038128206</ref>
 
==حياته==
==نشأته وعمله==
 
نشأ السنوسي على تلقى وحفظ [[القرآن الكريم]] على يد الشيخ علي بن أحمد عيسى ،عيسى، وبعدها أخذ مبادئ العربية وشيئا من الفقه على يد والده القاضي والشاعر الشيخ علي بن محمد السنوسي ،السنوسي، ثم التحق بحلقة الشيخ عقيل بن أحمد أحد علماء منطقة جازان في عصره برفقة الشاعر [[محمد بن أحمد العقيلي]] ومعهم عدد من الشباب في ذلك الوقت .
 
عمل السنوسي مديرا لجمارك جازان ثم رئيسا لبلديتها ثم مديرا لشركة الكهرباء السعودية ,السعودية، ثم رئيسا ل[[نادي جازان الأدبي]] من عام [[1400 هـ]] إلى أن توفاه الله ,الله، وكان عضوا بمجلس الإدارة في إمارة منطقة جازان ,جازان، وترك بعد وفاته أوراقا تضم مقالات وأحاديث طبع نادي جازان الأدبي جزءا منها بعنوان (من أحاديث السنوسي ).<ref>[http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=ssd&shid=524 الموسوعة العالمية للشعر العربي] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170913162715/http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=ssd&shid=524 |date=13 سبتمبر 2017}}</ref> .
 
<br />
 
==نشاطه الأدبي==
1٬053

تعديل