افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 462 بايت، ‏ قبل شهر واحد
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.9
}}
 
'''عمر باشا المحمد''' (المرعبي) ([[لغة تركية|بالتركية الحديثة]]: '''Omar Al-Mohammad Pasha''' ، ويعرف أيضًا باسم '''عمر باشا''' ([[لغة تركية|بالتركية الحديثة]]: '''Ömer Paşa''' هو ابن [[الأمير العاقل]] [[محمد باشا المحمد]] [[قائم مقام]] [[عكار]] وزعيمها الاوحد. تزوج والده من امراة واحده وهي السيدة فاطمة بنت عثمان كتخدا [[علي باشا الاسعد]]<ref>[http://www.addiyar.com/article/684427-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9-8-81-1996 الصفحة 8 (8-1- 1996) | الديار<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20161009122229/http://www.addiyar.com/article/684427-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9-8-81-1996 |date=09 أكتوبر 2016}}</ref> وليس كما يشاع انها فاطمة بنت عثمان الكاخي , وجده لأبيه هو محمد بك بن إبراهيم بك ابن عثمان باشا، اعدم والده مع عشرون رجلا من أبناء [[طرابلس (لبنان)|طرابلس]] الوطنيين وتم وضع رؤوسهم على بركة الملاحة في عام [[1832]]م على يد [[إبراهيم محمد علي باشا]] الابن الأكبر لوالي [[مصر]] [[محمد علي باشا]] الذي تحالف مع [[مصطفى بربر اغا]]<ref>[http://nna-leb.gov.lb/ar/show-report/113/ الوكالة الوطنية للإعلام - قلعة بربر الاثرية في ايعال قضاء زغرتا: تاريخ عريق مهمل تغطي الاشواك معالمها المتبقية وضعها المزري أبعد الزوار والسياح والمهرجانات<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180707061836/http://nna-leb.gov.lb:80/ar/show-report/113/ |date=07 يوليو 2018}}</ref> خلال غزو المصريين لبلاد [[الشام]]، ولد عمر باشا في [[برقايل]] عام [[1855]] وعاش فيها كما تنقل بين [[طرابلس]] و [[بيروت]] والساحل السوري حيث املاكه ، في عام [[1909]] م صدرت الارادة العثمانية من [[السلطان]] فحصل على [[رتبة الباشوية]] كما انه عين عضوا في مجلس إدارة [[متصرفية]] ولاية [[طرابلس الشام]]
 
هو أحد أشهر [[باشا|باشوات]] عائلة المرعبي اشتهر بذكائه وقوة شخصيته كما انه امتلك ثروة كبيرة، شهدت مرحلته ضعف [[السلطنة العثمانية]] حتى سميت بالرجل المريض ولكنه بقي حتى وفاته مؤيدًا للسلطان [[عبد الحميد الثاني|عبد الحميد]] كارها للوجود الاجنبي والتدخل في شوؤن المسلمين
وقد وجدنا عند مدخل البيت من حفاوتهم و ترحيبهم ما انطق ألسنتنا بالثناء الجميل على أفاد هذه الأسرة الفخمة من رأسها إلى ذنبها
كتب الأمير واصفا البيت الذي استقبله به عمر باشا أما البيت فكان من أبدع البيوتات ( البيوت) منظرا وجملها موقعاً وأحسنها ترتيباً و نظاماً, وقد زاده بهاءً و حسناً ما كان عليه من الزخرف (الزخرفة) و الزينة“ و هو قائم في ناحية من المباني عن وسط ميدان واسع, يرى من ورائه هيكل البلد في أحد قسميه قائماً على تل مرتفع, وإنه ما كان تمر لحظة وتأتي بعدها لحظة أخرى حتى كنا نحس من أنفسنا بفرح مزبد و سرور جديد و ارتياح و نشاط سبب هذا ما كنا نشاهده آناً بعد آن من حسن وفادة القوم وإخلاصهم الذي كان يتجلى مثل فلق الصبح في أقوالهم و أفعالهم
نعم إني لا أزال أذكر معروف هؤلاء الأفاضل, زعماء ألعكاكرة و سادة قضائهم, فأشكرهم عليه دائماً أبداً<ref>[http://www.alhayat.com/Articles/4470697/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%B9%D9%84%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D9%87--%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9- الحياة - الأمير محمد علي في كتابه «الرحلة الشامية»<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140911034907/http://alhayat.com/Articles/4470697/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%B9%D9%84%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D9%87--%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9- |date=11 سبتمبر 2014}}</ref>
 
== وفاته ==