حمد العلي: الفرق بين النسختين