داود ميرباقري: الفرق بين النسختين