محمد ولد الغزواني: الفرق بين النسختين

تم إزالة 981 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
الرجوع عن 5 تعديلات معلقة إلى نسخة 32866348 من Glory20
(الرجوع عن 5 تعديلات معلقة إلى نسخة 32866348 من Glory20)
{{يتيمة|تاريخ=مارسنوفمبر 20192017}}
{{مصدر|تاريخ=مارس 20182016}}
 
{{معلومات صاحب منصب
| سابقة تشريفية = <small>فريق أول</small>
| اسم = محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني
| اسم = عبدالله العتيق ولد الشيخ محمدسيدي
| الصورة = WikiAA13.jpg
| حجم الصورة = 220px
| تاريخ الميلاد = {{تاريخ الميلاد|1959|12|31|df=y}}
| مكان الولادة = [[بومديد]]، [[لعصابة]]
| الجنسية = [[موريتاني]]
| الترتيب = [[فريق أول]] في [[القوات المسلحة الموريتانية]]
}}
''' محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني ''' ولد في مدينة [[بومديد]] في وسط [[موريتانيا]] في وسط اجتماعي متدين ([[صوفي]])، والتحق بالجيش عام 1979 ومنذ أن أصبح ضابطا تقلد مناصب عدة من أبرزها قيادة كتيبة [[المدرعات]] و قيادة كتيبة القيادة والخدمات ومرافقا عسكريا لرئيس الجمهورية وقائدا للمكتب الثاني بقيادة الأركان وكان عضوا في [[المجلس العسكري للعدالة والديموقراطية]] الذي أطاح بنظام الرئيس السابق [[معاوية ولد سيدي أحمد الطايع]] في 3 أغسطس 2005 وقد عين حينها مديرا للأمن الوطني خلفا ل[[إعلي ولد محمد فال]] الذي أصبح رئيسا لمجلس الدولة.وشارك أيضا في الانقلاب الأخير الذي أطاح بالرئيس المنتخب [[سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله]] في [[6 أغسطس 2008]], وشغلويشغل اليوم منصب قائد أركان [[الجيش الموريتاني]] حتى سنة 2018 حيث عين فيها وزيرا للدفاع،، له مؤهلاتسمعة علمية كثيرةطيبة فهو حاصلمعروف علىبالكرم ماجستيرولذا فيلم العلومتشمله الإداريةلائحة والقانونية كما حصل على العديدالمعاقبين (من الشهاداتقبل والأوسمةأمريكا) الأخرىأو فهوالممنوعين فارسمن وكوماندورالسفر، فيوهو نظامالمفاوض الإستحقاقالأول الوطنيباسم وفيالمجلس قوات الشرف الفرنسية له سمعة طيبةالحاكم في الأوساط العسكرية والمدنية،موريتانيا، وقد تولى رئاسة [[المجلس العسكري الحاكم]] بعد استقالة الجنرال [[محمد ولد عبد العزيز]] في [[18 أبريل]] [[2009]]، يعتبر مهندس الحرب على الإرهاب، وأحد العسكريين البارزين الذين تركوا بصماتهم في هذه المؤسسة، تم اختياره بعد تقاعده أكتوبر 2018 ليكون مرشحا عن الأغلبية الحاكمة في موريتانيا في الإنتخابات الرئاسية المقبلة 2019 وقد أعلن عن ذلك يوم 1 مارس بحضور غالبية الفاعلين السياسيين، وهو الإعلان الذي دعمت على إثرها أحزاب سياسية وقيادات في المعارضة، يحسن ولد الشيخ الغزواني اللغة العربية والفرنسية ويعد من كبار المثقفين في البلاد.
 
{{شريط بوابات|أعلام}}