العلوم والتكنولوجيا في الإمبراطورية العثمانية: الفرق بين النسختين

ط
لا يوجد ملخص تحرير
(بنية المقال وأخطاء نحوية وأخطاء متفرقة)
وسمان: تحرير مرئي تعديلات طويلة
طلا ملخص تعديل
 
=== [[علم الفلك]] ===
الرصد العثماني
 
==== الرصد العثماني ====
في ما يتعلق بالاعتماد المفترض لعلم الفلك على الفلسفة، رفض علي كوسكو (1403-1474) فيزياء أرسطو وفلسفة طبيعية منفصلة تماما عن علم الفلك الإسلامي، مما يسمح لعلم الفلك أن يصبح تجريبي وعلم رياضي، وقد أتاح له ذلك باستكشاف بدائل لمفهوم أرسطو للأرض الثابتة، كما استكشف فكرة الأرض المتحركة بدلا من ذلك. وجد علي كوسكو أدلة تجريبية لدوران الأرض من خلال ملاحظته على المذنبات والخلاصة على أساس التجريبية بدلا من الفلسفة المضاربة، أن نظرية تحرك الأرض من تلقاء نفسها من المرجح أن تكون صحيحة كما نظرية الأرض الثابتة، كما حسن كوسكو على نموذج كوكب نصير الدين الطوسي وقدم نموذج كوكبي بديل لعطارد.
 
بعد تدمير مرصد إسطنبول تقي الدين في 1580، ركد النشاط الفلكي في الإمبراطورية العثمانية، حتى إدخال نظرية مركز الشمس الكوبرنيكية في 1660، عندما قام الباحث العثماني إبراهيم أفندي الزيجيتفاري تزكيريسي بترجمة العمل الفلكي الفرنسي نويل دوريت في 1637 إلى العربية.
 
=== [[علم الجغرافيا]] ===
 
تم اكتشاف خريطة بيري ريس في عام 1929. وتم تحويل قصر توبكابي بإسطنبول إلى متحف، ويتألف من خريطة رسمت على جلد الغزال، و تفصل في المقام الأول الساحل الغربي لإفريقيا والساحل الشرقي لأمريكا الجنوبية، وتعتبر الخريطة رسمة في عام 1513 بواسطة بيري ريس، وهو أميرال مشهور للأسطول التركي كانت خريطة بيري ريس واحدة من أقدم خرائط العالم وتشمل الأمريكتين.
 
=== [[الطب]] ===
كان شراف الدين سابونكوغلو مؤلف سيراهي تواي-هنية (الجراحة الإمبراطورية)، أول أطلس جراحية مصورة، و موسيربنام (على العداء كان سيراهيييتو-هاني (الجراحة الإمبراطورية) أول أطلس جراحي وآخر الموسوعة الطبية الرئيسية من العالم الإسلامي على الرغم من أن عمله كان يستند إلى حد كبير على الطاسريف أبو القاسم الزهراوي،و قدم سابونكوغلو العديد من الابتكارات من تلقاء نفسه. كما تم تصوير الجراحين لأول مرة في سيرهيييتو-هاني .).
[[الفيزياء]]
 
=== [[الفيزياء]] ===
في عام 1574، كتب تقي الدين (1526-1585) آخر عمل عربي كبير في مجال البصريات، بعنوان كتاب نور هبة إبسار ونور هقيقات الأنصار (كتاب النور من تلميذ الرؤية وضوء الحقيقة للمشاهد)، الذي يحتوي على التحقيقات التجريبية في ثلاث مجلدات في الرؤية، وهي انعكاس الضوء وانكسار الضوء. يتناول الكتاب بنية الضوء وانتشاره والانكسار العالمي، والعلاقة بين الضوء واللون. المجلد الثاني وفر دليل تجريبي على انعكاس البراق غير المقصود وكذالك الضوء الأساسي و صياغة كاملة لقوانين الانعكاس، ووصف لبناء واستخدام أداة النحاس لقياس انعكاسات من السطح الكروي والاسطواني والمرايا المخروطية، سواء كانت محدبة أو مقعرة ". أما المجلد الثالث، فيحلل المسألة المهمة لاختلاف تحمل الضوء أثناء السفر في وسائط ذات كثافة مختلفة، أي طبيعة انكسار الضوء وتشكيل الانكسار وطبيعة الصور التي شكلها انكسار الضوء والتي على شكل انكسار ضوء.
 
143

تعديل