افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 32 بايت، ‏ قبل 3 أشهر
== الاقتصاد ==
 
== النقل والمواصلات==
تعتمد مقديشو على وسائل نقل بدائية، ولكن في عام 1986، أطلقت هيئة موانئ Somamli مشروع التحديث لجميع الموانئ، والتركيز على مقديشو.
مع مساعدة من المساعدات الخارجية الكبيرة، وقد تم إدخال بعض التحسينات في العقدين الماضيين. الصومال ما زالت تفتقر إلى البنية التحتية الطرق السريعة اللازمة لفتح مجالات غير المطورة، والمناطق المعزولة، وبضائع سفينة من الموانئ. قبل منتصف عام 1992، جاء لوقف الشحن بسبب الوضع الأمني في العديد من المجالات. وتعتبر الكثير من الطرق المؤدية من مقديشو إلى أماكن مثل إثيوبيا آمنة للغاية
كما أعلنت [[المحاكم الشرعية|المحاكم الشرعية الإسلامية في الصومال]] حظر ممارسة النشاط التجاري ووقف حركة النقل العام خلال أوقات الصلاة، وذلك في مقديشو والعديد من المناطق الأخرى التي تخضع لسيطرتها.
===النقل الطرق البري===
تتكون مقديشو من شوارع منظمة وواسعة وتقوم الأشجار على جوانبها، وهي مرصوفه في معظم أحياء المدينة
وأهم هذه الشوارع :
* شارع إيطاليا : وهو أضخم شارع في مقديشو, وتعنى الحكومة دائما بتجميله ونظافته, وبه فنادق ونادي.
 
=== النقل الجوي ===
{{مفصلة|مطار مقديشوآدم عدي الدولي|خطوط جوبا الجوية}}
خلال فترة ما بعد استقلال البلاد شغل [[مطار مقديشوآدم عدي الدولي]] رحلات الي وجهات دولية عديدة وخلال منتصف 1960 تم توسيع مطار مقديشو الدولي لأستيعاب ناقلات أكثر وتوفير رحلات منتظمة الي جميع المدن الرئيسية
 
=== النقل البحري ===
مقديشو تقود البلاد في النقل البحري وما زالت تعتبر ميناء مهم. في حين ان الشحنات اليومية هي جلب السيارات والمواد الغذائية والسلع الإلكترونية، من بين أشياء أخرى، إيرادات الميناء من الضريبة شهرية لا تتعدى 900000 $ بسبب رشاوى. في العام 2010 انتخبت حكومة جديدة في البلاد، حيث تم تغير المسؤلين في الميناء وبهذا ارتفع دخل الميناء إلى ما يقارب 2.5 مليون دولار اميركي.
 
===السكك الحديدية===
=== سكك الحديد ===
كانت توجد للدولة افكار في اعادة تشغيل القطار الذي كاي يربط مقديشو [[جواهر|بجواهر]] في فترة الثمانيات، تقريبا 114 كم، والذي تم بناوه من قبل الإيطالين في العام 1926 م ولكن دمر خلال الحرب العالمية الثانية من قبل الجيش البريطاني. كما كان خط مقديشو-فيلابروزي كان تحت الدراسة في العام 1939 وكان سوف يصل القطار في حال التشيغل يصل العاصمة الايثيوبية [[اديس ابابا]]