افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل شهر واحد
| صندوق_حملة =
}}
'''معركة بريطانيا''' (ب[[لغة إنجليزية|الإنكليزية]]: The Battle of Britain)،كانت معركة بريطانيا [[حملة عسكرية]] خلال [[الحرب العالمية الثانية]] عندما دافع [[سلاح الجو الملكي]] عن المملكة المتحدة (UK) ضد هجمات [[سلاح الجو الألماني (الرايخ الثالث)|سلاح الجو الألماني]] المعروف ب(لوفتواف) نهاية يونيو 1940. وصفت بأنها أول حملة كبرى تخاض بالكامل من قبل القوات الجوية.<ref>{{cite web|url=https://web.archive.org/web/20090302084417/http://www.raf.mod.uk/bbmf/theaircraft/92sqngeoffwellum.cfm|title="92 Squadron – Geoffrey Wellum.| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20160517062318/http://web.archive.org:80/web/20090302084417/http://www.raf.mod.uk/bbmf/theaircraft/92sqngeoffwellum.cfm | تاريخ الأرشيف = 17 مايو 2016 }}</ref> يؤرخ البريطانيون رسميا مدة الحملة من 10 يوليو / تموز إلى 31 أكتوبر / تشرين الأول 1940، والتي تتداخل مع فترة الهجمات الليلية الواسعة النطاق المعروفة باسم [[قصف لندن]] "The blitzBlitz"، التي استمرت من 7 سبتمبر 1940 إلى 11 مايو 1941 <ref>{{cite web|url=https://www.rafmuseum.org.uk/research/online-exhibitions/history-of-the-battle-of-britain/introduction-to-the-phases-of-the-battle-of-britain.aspx|title= "مقدمة في مراحل المعركة - تاريخ معركة بريطانيا - عرض - بحوث| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180709185944/https://www.rafmuseum.org.uk/research/online-exhibitions/history-of-the-battle-of-britain/introduction-to-the-phases-of-the-battle-of-britain.aspx | تاريخ الأرشيف = 09 يوليو 2018 }}</ref> في حين أن المؤرخين الألمان لا يوافقون على هذا التقسيم واعتبروا ان الحملة كانت مستمرة من يوليو 1940 إلى يونيو 1941 بما في ذلك قصف لندن.<ref>أوفيري، ريتشارد ج. (2013). حرب القصف: أوروبا 1939-1945. ص73-74</ref>
 
كان الهدف الرئيسي للقوات [[ألمانيا النازية|الألمانية النازية]] هو إجبار بريطانيا على الموافقة على تسوية سلمية عن طريق التفاوض. وفي تموز / يوليه 1940، بدأ الحصار الجوي والبحري، حيث استهدف سلاح الجو الألماني بصورة أساسية قوافل الشحن البحري والموانئ ومراكز الشحن، مثل [[بورتسموث]]. في 1 آب / أغسطس، وِجِهَ سلاح الجو الألماني لتحقيق التفوق والتقدم الجوي على سلاح الجو الملكي البريطاني بهدف تعطيل قيادته؛ وبعد 12 يوما، حِوِلَت الهجمات إلى المطارات والبنى التحتية التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني.<ref>بونغاي، ستيفن (2000). العدو الأكثر خطورة: تاريخ معركة بريطانيا. ص31-33</ref> ومع تقدم المعركة، استهدف ال"لوفتواف" أيضا المصانع المشاركة في إنتاج الطائرات و[[بنية تحتية|البنية التحتية]] الاستراتيجية. في نهاية المطاف استخدمت تفجيرات إرهابية في مناطق ذات أهمية سياسية وكذلك على المدنيين.
مستخدم مجهول