نظرية الشيء: الفرق بين النسختين

تم إضافة 851 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
لا يوجد ملخص تحرير
كما يقول براون في مقاله " نظرية الشيء " :
نحن نبدأ في مواجهة واقعية المادة عندما تتوقف عن العمل لأجلنا :عندما تَخرجُ أداة الحفر عن المسار، عندما تتوقف السيارة عن التقدم، عندما تصبح النافذةُ قذرة، ويتم إيقاف المواد مؤقتاً عندما تخرج عن دائرة الإنتاج والتوزيع، الإستهلاك والعرض. إن قصة وصف المواد لنفسها بأنها اشياء، هي ذاتها قصة العلاقة المتغيرة للتابع البشري وبالتالي فإن قصةُ كيف أن أسماء الشيء والمادة حقيقةً أقل من علاقة فاعلٍ ومفعولٍ محددةٍ. وكما جرت العادة في حياتنا، فإننا نَنظُرُ عبر المواد ( لنرى ما يكشفونه من تاريخ، أو مجتمع، أو طبيعة، أو ثقافة وفوق كل ذلك ما يكشفونه عنا.) لكننا فقط نحصل على لَمحَةٍ من الأشياء.
تطبيقات على " نظرية الشيء " :
تُعَدُ نظريةُ الشيء مناسبةً تماماً لدراسةِ الحداثة, ويرجع ذلك إلى الإنشغالات المادية للشعراء الحديثين أمثال ويليام كارلوس ويليامز, الذي أعلن أنه يجب أن يكون هناك " لا أفكار وإنما في الأشياء " أو فكرة توماس ستيرنز إليوت عن الترابط الموضوعي . وقد وجدت نظرية الشيء أيضاً مكاناً لها في دراسة صانع الثقافة المعاصرة, التي تنطبقُ على نظريات براون الجمالية للخبرات الأساسية في سوء الأستخدام . وقد طبق أيضاً النقاد الجُدد نظرية الشيء لإدخار الخبرات .
12

تعديل