افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 863 بايت ، ‏ قبل 8 أشهر
الرجوع عن 4 تعديلات معلقة من 103.96.4.95 إلى نسخة 32239536 من JarBot.
{{صندوق معلومات شخص
| سابقة تشريفية =
| الاسم =
| لاحقة تشريفية =
| الاسم الأصلي =
| الصورة =
| الاسم عند الولادة =
| تاريخ الولادة = [[1932]]م
| مكان الولادة = {{العراق}}، [[الأنبار]]
| تاريخ الوفاة = {{تاريخ الوفاة والعمر|1998|7|16|1932|0|0}}
| مكان الوفاة = {{العراق}}، سجن مديرية الأمن
| سبب الوفاة =
| مكان الدفن =
| معالم =
| العرقية =
| منشأ =
| الإقامة =
| الجنسية = {{رمز علم|العراق}} عراقي
| المدرسة الأم =
| المهنة =
| سنوات النشاط =
| أعمال بارزة =
| تأثر بـ =
| أثر في =
| التلفزيون =
| المنصب =
| مؤسسة منصب =
| بداية منصب =
| نهاية منصب =
| المدة =
| سبقه =
| خلفه =
| الحزب =
| الديانة =
| الزوج =
| الأبناء =
| الأب =
| الأم =
| الجوائز =
| التوقيع =
| الموقع الرسمي =
}}
{{مصدر|تاريخ=مارس 2016}}
 
لقد كان رسمي العامل تربطه علاقة صداقة قوية بالشاعر [[محمد مهدي الجواهري]]، إذ نشر الجواهري قصيدته (يا دجلة الخير) في جريدة الأستاذ رسمي العامل (المستقبل). أما الشاعر المعروف ([[حسين مردان]]) فكان يعمل محرراً صحفياً في صحيفة المستقبل، حيث عاصر عمالقة الصحافة العراقية مثل توفيق السمعاني وفائق بطي.
 
وكان رسمي العامل قد شغل منصب المستشار القانوني للجنة الاولمبية الوطنية العراقية التي كان يرأسها في ذلك الوقت عدي صدام حسين ، وكذلك المستشار القانوني والمحامي الشخصي لعدي صدام حسين لعدة سنوات ، وكان له برنامج اسبوعي تلفزيوني يقدم من قبل تلفزيون الشباب العائد الى عدي صدام حسين وكان اسم البرنامج استشارات قانونية وقضائية.
 
==من منجزاته==
أصدر [[مجلة]] صدى المستقبل عام 1952 و[[صحيفة|جريدة]] المستقبل عام 1961م.
 
يملك مطبعة دار الجاحظ للطباعة والنشر التي تعتبر من اكبر المطابع الاهلية في العراق.
==المناصب والوظائف==
ولقد تم ترشيحه لتولي حقيبة وزارة الإعلام مرتين، الأولى في عهد [[عبد الكريم قاسم]] والأخرى في عهد [[عبد الرحمن عارف]]، إلا أنه رفض تولي المنصب في المرتين.
 
شغل منصب المستشار القانوني للجنة الاولمبية العراقية التي يراسها عدي صدام حسين .
 
شغل منصب المستشار القانوني والمحامي الشخصي لعدي صدام حسين لعدة سنوات .
==المحن التي واجهته==
اعتقل عام 1963 بعد انقلاب [[8 شباط]]، وصودرت أمواله المنقولة وغير المنقولة بموجب القرار رقم (1) والصادر من الحاكم العسكري العام في 18 شباط 1963م. وأحيل إلى محكمة الثورة عام 1977م، أّذ تولى التحقيق معه (ب[[رزان التكريتي]] ) مباشرة عندما كان رئيسا لجهاز المخابرات وصودرت أمواله المنقولة وغير المنقولة للمرة الثانية، وبعد إكمال محكوميته عاد إلى مزاولة مهنة المحاماة وساهم في تاسيس [[شركة|شركات]] استثمارية عملاقة إلا أنه اعتقل بتاريخ7 آب 1995م بأمر من [[صدام حسين]]، ومكث في مديرية الأمن العامة لحين وفاته.
==وفاته==
توفي رسمي العامل في سجن مديرية الأمن في [[بغداد]] بتاريخ [[16 تموز]] [[1998]]م.
 
{{شريط بوابات|العراق|السياسة|أعلام}}