افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 7 بايت، ‏ قبل 3 أشهر
ط
تنسيق وصلات
يمكن لنظائر الرصاص الأربع المستقرة أن تضمحل نظرياً بنشاط إشعاعي عبر [[اضمحلال ألفا]] إلى نظائر [[الزئبق]] مع تحرر كمية من الطاقة، إلا أن ذلك لم يلاحظ على الإطلاق، وجرى تقدير [[عمر النصف]] لها بحوالي 10<sup>35</sup> إلى 10<sup>189</sup> سنة،<ref>{{cite journal |last1=Beeman |first1=J. W. |last2=Bellini |first2=F. |last3=Cardani |first3=L. |last4=Casali |first4=N. |title=New experimental limits on the ''α'' decays of lead isotopes |year=2013 |journal=European Physical Journal A |volume=49 |issue=50 |pages=50 |display-authors=3 |ref=harv|doi=10.1140/epja/i2013-13050-7|arxiv=1212.2422 |bibcode=2013EPJA...49...50B }}</ref> وهو ما يفوق العمر الحالي للكون.
 
توجد ثلاثة من نظائر الرصاص المستقرة في ثلاث من [[سلسلة اضمحلال|سلاسل الاضمحلال]] الرئيسية؛ إذ أن الرصاص-206 والرصاص-207 والرصاص-208 هي المنتجات النهائية لاضمحلال [[يورانيوم|اليورانيوم-238]] (سلسلة اليروانيوم) و[[يورانيوم|اليورانيوم-235]] (سلسلة الأكتينيوم) و[[ثوريوم|الثوريوم-232]] (سلسلة الثوريوم) على الترتيب.<ref>{{cite web |url= https://ocw.mit.edu/courses/earth-atmospheric-and-planetary-sciences/12-744-marine-isotope-chemistry-fall-2012/nuclear-systematics/MIT12_744F12_Lec4.pdf|title=Radioactive Decay Series |series= Nuclear Systematics |publisher=MIT OpenCourseWare|date=2012 |accessdate= 28 April 2018 |ref=CITEREFRadioactive Decay Series2012}}</ref> يعتمد تركيز نظائر الرصاص المذكورة في عينات الصخور الطبيعية بشكل كبير على وجود نظائر اليورانيوم والثوريوم؛ فعلى سبيل المثال يمكن أن تتراوح الوفرة النسبية لنظير الرصاص-208 من 52% في العينات العادية إلى 90% في [[خامة|خامات]] الثوريوم،<ref>{{cite journal |last1=Smirnov |first1=A. Yu. |last2=Borisevich |first2=V. D. |last3=Sulaberidze |first3=A. |title=Evaluation of specific cost of obtainment of lead-208 isotope by gas centrifuges using various raw materials |year=2012 |pages=373–78 |journal=Theoretical Foundations of Chemical Engineering |volume=46 |issue=4 |url=https://link.springer.com/article/10.1134%2FS0040579512040161#page-1 |doi=10.1134/s0040579512040161 |ref=harv}}</ref> ولذلك السبب فإن الوزن الذري القياسي يعطى بدرجة عشرية واحدة فقط.<ref>{{cite book |last1=Greenwood |first1=N. N. |last2=Earnshaw |first2=A. |title=Chemistry of the Elements |year=1998 |edition=2nd |publisher=Butterworth-Heinemann |isbn=978-0-7506-3365-9 |ref=harv |url=https://books.google.com/?id=EvTI-ouH3SsC&printsec=frontcover&dq=chemistry+of+the+elements#v=onepage&q=chemistry%20of%20the%20elements&f=false}}</ref> مع مرور الزمن تزداد نسبة الرصاص-206 والرصاص-207 إلى الرصاص-204، وذلك لأن النظيرين الأولين يوجدان في سلسلة اضمحلال العناصر المشعة، في حين أن الأخير ليس كذلك؛ مما يسمح في النهاية بتحديد [[علم الزمن الجيولوجي|العمر الجيولوجي]] للعينات بستخدام أسلوب [[تأريخ بالرصاصبنظائر رصاص-رصاص]] على سبيل المثال. من جهة أخرى، فإن اضمحلال اليروانيوم إلى الرصاص يمكّن من إجراء [[تأريخ باليورانيوم-رصاص]].<ref>{{cite book |last=Levin |first=H. L. |title=The Earth Through Time |url=https://books.google.com/books?id=D0yl7Cqsu78C |year=2009 |publisher=John Wiley & Sons |isbn=978-0-470-38774-0 |ref=harv}}</ref>
 
يتميز النظير رصاص-207 بأن له [[رنين مغناطيسي نووي]]، وتلك خاصية تساعد في دراسة مركباته في المحاليل والحالة الصلبة،<ref>{{cite book|last=Webb|first=G. A.|title=Nuclear Magnetic Resonance|url=https://books.google.com/books?id=ofmQCwsnAHMC&pg=PA115|year=2000|publisher=Royal Society of Chemistry|isbn=978-0-85404-327-9|ref=harv}}</ref><ref>{{Cite book|last1=Wrackmeyer|first1=B.|last2=Horchler|first2=K.|title=<sup>207</sup>Pb-NMR Parameters|journal=Annual Reports on NMR Spectroscopy|url=https://books.google.com/books?id=y1vs0XIgDCQC&pg=PA249|year=1990|publisher=Academic Press|isbn=978-0-08-058405-8|pages=249–303|volume=22|ref=harv}}</ref> وفي جسم الإنسان من ضمن ذلك أيضاً.<ref>{{cite book|last1=Cangelosi|first1=V. M.|last2=Pecoraro|first2=V. L.|editor-last=Roduner|editor-first=E.|title=Nanoscopic Materials: Size-Dependent Phenomena and Growth Principles|chapter=Lead|chapter-url=https://books.google.com/books?id=kGsoDwAAQBAJ&pg=PA875|year=2015|publisher=Royal Society of Chemistry|isbn=978-1-78262-494-3|pages=843–875|ref=harv}}</ref>