افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 184 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.9
[[ملف:Puente merini2.jpg|250px|تصغير|يسار|قنطرة مرينية في مدينة [[الجزيرة الخضراء]]، اكتشفت خلال عمليات تنقيب سنة 1997م.]]
[[ملف:Gibraltar Moorish Castle 01.jpg|250px|تصغير|يسار|حصن المرينيين ب[[جبل طارق]].]]
وبعد اشتداد الضغط الذي فرضته [[مملكة قشتالة]] على مملكة غرانطة لجأ حكامها إلى الاستنجاد بسلاطين المغرب المرينيين، وكان أولهم السلطان المريني [[يعقوب بن عبد الحق]] الذي جهز جيشا سنة [[673 هـ]] / [[1275]]م وعبر به البحر، بعد أن اشترط على ملوك غرناطة تنازلهم على [[جزيرة طريف]] و[[الجزيرة الخضراء (إسبانيا)|الجزيرة الخضراء]] على الساحل الجنوبي لبلاد الأندلس، لتسهيل عبور المغاربة للأندلس وتكون قواتهم مددًا قريبًا للبلاد إذا احتاجوا إليهم في حربهم ضد النصارى. وفي سنة [[674 هـ]] [[1276]]م هزم جيش يعقوب بن عبد الحق القشتاليين قرب مدينة [[إستجة]] في [[معركة الدونونية|موقعة الدونونية]]، ثم عبر البحر ثلاث مرات بعدها لوقف القشتاليين عند حدود غرناطة. فقاموا بحصار وغزو [[إشبيلية]] واستولوا على نواحي [[شريش]]، وأسس بقرب [[الجزيرة الخضراء]] مدينة حصينة؛ سماها «البُنيَّة»، وفي سنة 676هـ، عاد لإشبيلية، وفتك بالجيوش الإسبانية، واستولى على [[جبل الشرف]] وحصن [[قطنيانة]] و[[جليانة (إسبانيا)|جليانة]] والقليعة، ثم توجهوا لقرطبة واشتبكوا مع الإسبان في أبوابها بينما توجه فرع من الجيش لتدمير القرى المجاورة، وفتحوا بعض الحصون بالقرب من [[الزهراء (مدينة)|مدينة الزهراء]] كما توجهوا نحو [[جيان]]،<ref>[http://books.google.es/books?id=XFiBHiEuHucC&pg=PA49&lpg=PA49&dq=benimerines+azahara&source=bl&ots=YBnDmBLyuK&sig=xAwXWLdRqjtm3j7iQBrAGc8mKlA&hl=es&sa=X&ei=VceHU6afOIKd0QWF-IHIBQ&ved=0CDEQ6AEwAA#v=onepage&q=benimerines%20azahara&f=false La intervención de los Benimerines en la Península Ibérica]، Miguel Angel Manzano Rodríguez, p 49 {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20141023140553/http://books.google.es/books?id=XFiBHiEuHucC&pg=PA49&lpg=PA49&dq=benimerines+azahara&source=bl&ots=YBnDmBLyuK&sig=xAwXWLdRqjtm3j7iQBrAGc8mKlA&hl=es&sa=X&ei=VceHU6afOIKd0QWF-IHIBQ&ved=0CDEQ6AEwAA |date=23 أكتوبر 2014}}</ref> ورجع عن طريق غرناطة، وزار حاكمها ابن الأحمر، وعاد إلى المغرب سنة [[677هـ]]. وتذكر المصادر التاريخية الإسبانية [[معركة ألكوي]]، حيث توغل جند المرينيين لبلدات فالنسية مثل [[ألكوي]] و[[إل بويغ]]، وكان لهذه الحملة أثر ترك بصمته في الرواية الشعبية الفالنسية تحتفظ إلى يومنا هذا بتفاصيلها وتتجلى في احتفالات ''[[المسلمين والمسيحيين في ألكوي]]'' (بالإسبانية: Moros y Cristianos de Alcoy).{{يم}}<ref>[http://www.laverdad.es/alicante/20120424/local/provincia_alicante/alcoy-fiestas-201204241608.html ALCOY Alcoy rememora la batalla de 1276 entre cristianos y sarracenos] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160819233528/http://www.laverdad.es/alicante/20120424/local/provincia_alicante/alcoy-fiestas-201204241608.html |date=19 أغسطس 2016}}</ref>
[[ملف:ZaharaSierra07.jpg|200px|تصغير|يمين|سنة 1282م طلب [[ألفونسو العاشر]] الملقب ب"الحكيم" مقابلة أمير المسلمين [[أبو يوسف يعقوب بن عبد الحق]] بمدينة [[زهراء دي لا سيرا]]، وطلب منه مساعدته لوقف تمرد ابنه [[سانشو الرابع ملك قشتالة|سانشو]]، فأصبحت منذ ذاك الحين من قلاع المرينيين.]]
[[ملف:Moorish Baths, Gibraltar Museum 09.jpg|250px|تصغير|يسار|حمامات المرينيين، بمتحف بجبل طارق.]]