افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 33 بايت، ‏ قبل 10 سنوات
ط
روبوت: توحيد قياسي للإنترويكي; تغييرات تجميلية
ويعد دستور شهر يونيو عام 1849 أساس هذا التحول.حيث يشتمل الدستور على القواعد الرئيسية الخاصة بحكم وإدارة الدولة ويضمن للشعب العديد من الحقوق والحريات الأساسية.
وأهم ما يميِّز الحكم الديمقراطي الشعبي هو الانفتاح والشفافية.
ولهذا فإن جميع المناقشات داخل البرلمان مفتوحة أمام العامة، وبإمكان كل شخص الاتصال بالسياسيين وتوجيه أسئلة لهم. كما يتم وفي نفس الوقت ضبط ومراقبة وانتقاد النظام السياسي من قبل المنتخبين، ويجري ذلك من خلال وسائل الإعلام.
يتألف البرلمان الوطني، من 179 عضواً يمثلون نطاقاً واسعاً من الأحزاب السياسية.
ينتخب أعضاء البرلمان الدنمركي لمدة أربعة أعوام في المرة الواحدة.
المؤهلات والقدرات، المرونة، الابتكار، الحرية في الاختيار,وإدارة الناتج.
فالهدف على المستوي العام هو أن يكتسب كل شخص عددا من القدرات الفردية وأيضا أن يكون مستعدّا للمشاركة في المجتمع وأن تكون لديه معرفة حول قيمه الأساسية.
وبما أن المجتمع يخضع لتغيرات تقنية وثقافية سريعة لذلك فهو يدافع بشكل أساسي عن قيم مثل حرية الكلام، المساواة، التسامح والديمقراطية.(2)
 
وينبغي معرفة الماضي والأسس التي قامت عليها القيم للتمكن من مواجهة تحديات المستقبل.وعلى التّربية أن تطوّر التلاميذ والطلاب كأفراد مستقلين وذلك بترقية
خاصيات مثل روح المبادرة، الشجاعة، الحماس والرغبة في تعلم شئ جديد.
ومن الضرورة الحاسمة أن يكون لكل شخص قاعدة أساسية من القدرات الشّخصية والاجتماعية العامّة ويشمل ذلك الرغبة والقدرة على متابعة التعليم.
كما انه من المهم جدا أن يكون الشخص قادرا على اكتساب قدرات جديدة ضمن مهنته الخاصة وفي مجموعة مختلفة من الاختصاصات.
و على التربية أن تمكن الفرد سواء أكان ذكر أم أنثى من تطوير إمكاناته و تقديم مساهماته في المجتمع.وبهذه الطريقة تدعم التربية الجماعة والهوية الثّقافية العامة.
وتؤكد الحكومة على علاقات التعاون الدولية و الالتزامات كشرط أساسي لضمان مستقبل قطاع التربية حيث تتم الاستفادة من تجارب الدول السابقة و من خبراتهم في البحث.
الدنمارك بلد يمتلك مواد خام طبيعية قليلة.ولهذا فإن الناس وما يتمتعون به من معرفة ومهارة هم ثروات وموارد البلد الأكثر أهمية.وتعد الدراسة مهمة للفرد فمع مضي الوقت تقل فرص العمل المتوفرة في المجتمع الحديث للأشخاص الذين لا يملكون مؤهلات دراسية أكثر فأكثر.
ولهذا فإن لدى جميع الناس في الدنمارك فرص كبيرة جداً من الإمكانيات للتعلُّم واكتساب المهارات ولتطوير أنفسهم على النطاق الشخصي.
فبإمكان الجميع التعلُّم طوال حياتهم. سواء في المدرسة العالية أو المدرسة المسائية،أومن خلال البرامج التعليمية في جهاز الراديو والتلفاز، أو بمتابعة دورات في أماكن العمل.
والنظام الدراسي الدنمركي مبنيٌّ على درجة عالية من الحرية والمشاركة في اتخاذ القرار. فبإمكان التلاميذ والطلبة، من الصفوف الأولى وحتى الجامعة، المشاركة في اتخاذ القرارات المتعلقة بالمدرسة وبالدراسة.و تتميَّز الدراسة نفسها باكتساب وتعلُّم المعارف الأساسية، وتبادل الأحاديث والتعاون. إذ يتعلم الأطفال من الصف الأول العمل معاً في مجموعات وحل التمارين بالتعاون فيما بينهم. (2)
 
 
توجد عدة مؤسسات : - حضانات (ڤیگستو) للأطفال من الميلاد إلى 3 سنوات من العمر.
- حضانات (بورنهیو)للأطفال من 3 إلى 7 سنوات
-الصف التحضيري:
هنالك تعليم إلزاميٌّ ابتداء من الصف الأول وحتى التاسع. إلا أن الغالبية العظمى من الأطفال يبدأون مباشرة بالذهاب إلى الصف التحضيري في سن 5 ـ 6 سنوات.
توجد في الدنمارك دراسات عديدة ودورات للذين أكملوا دراستهم في الصف التاسع والعاشر في المدرسة الابتدائية. العديد منها للشبيبة فقط، وأخرى للفئات العمرية الأكبر سناً أيضاً.منها :
أ- الدراسات الثانوية:تستغرق الدراسات الثانوية من عامين إلى ثلاثة أعوام وتؤهِّل الشخص للتعليم العالي.تشمل الدراسات الثانوية العمومية:
- المدرسة الثانوية ويستغرق التعليم فيها ثلاث سنوات أو دورات تعليم ثانوي تستغرق عاميْن أو ثلاثة. ويختم كلٌّ منها بامتحان الشهادة الثانوية.
-الامتحان التجهيزي العالي والذي تستمر الدراسة فيه لمدة عامين.
 
والذي تجري الدراسة فيه في الجامعة أو المعاهد التعليمية العالية. ويمكن للإنسان هنا أن يصبح على سبيل المثالِ طبيباً،أو مهندساً.
ويمكن إكمال الدراسات الجامعية بالعمل كمُعيد في الجامعة. وهي دراسة يتلقَّى الإنسان فيها راتبا ويعمل كباحث وكأستاذ لفترة تقارب الثلاث سنوات.
- شروط القبول:تقرِّر وزارة التعليم سنوياً عدد الطلبة الذين يمكن قبولهم في الدراسات المختلفة. وانطلاقا منه تحدِّدُ شروط القبول لكل دراسة.
يمكن أن تكون الشروط هي العلامات التي حصل عليها الشخص في الامتحان التأهيلي، وما كان يعمله الإنسان سابقاً. وتؤخذ هنا في الاعتبار مثلاً الخبرة المهنية والسفريات والدراسات السابقة.وتوجد في بعض الدراسات امتحانات قبول. وهو الأمر الذي يشمل عادةً الدراسات الأكثر إبداعية أو المهن الفنية كالممثل ومخرج الأفلام والصحفي والمصمم.
ولا توجد رسوم تسجيل في التعليم الجامعي ويتم دعم الطالب من خلال المنح والقروض لتغطية تكاليف المعيشة وشراء الكتب وأدوات التعليم الأخرى.
5-التعليم العمومي للبالغين:
التعليم العمومي للبالغين عرض لجميع الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 18 عاماً.
هذه الدراسة لا تؤدي بالشخص مباشرة إلى عمل محدد أو إلى مجال علمي معين، ولكنها تمنح البالغين فرصةً لإضافة شئ لتعليمهم المدرسي أو جعله مواكباً لما تفرضه حيثيات الواقع الجديدة ، وهذا في نطاق المواد الدراسية العامة.
كالرياضيات،واللغة الإنجليزية،والعلوم الطبيعية،والفلسفة،وعلم النفس،واللغة الدنمركية كلغة ثانية، والكومبيوتر والمواد الاجتماعية.(2)
 
وإما أن يكون تعليماً نهارياً أو مسائياً.
 
وتبدأ الدورات في أوقات عدة خلال السنة بحيث يتمكن الشخص الراغب بهذا التعليم من اختيار أكثر الأوقات ملائمة له.(1)
 
== رعاية الاطفال في الدنمارك: ==
وتضمن الهيئة المحلية تامين مكان لكل طفل في مراكز العناية اليومية وقد تزيد نسبة مساهمة الأهل في الإنفاق لتصل إلى 33 %(2)
وقد التحق في الأول من أكتوبر عام 2003 حوالي 132 ألف طفل في مراكز العناية اليومية العامة أو الخاصة بأطفال المدارس.
وكان اغلبية الاطفال بعمر 6-9 سنوات و امضوا حوالي 15 ساعة اسبوعيا.(3)
 
== أشكال متعددة للرعاية اليومية ==
مراكز بعد المدرسة
After-school centres للأطفال من عمر 6 إلى 10 سنوات
حيث أسست العديد من المدارس وسائل رعاية يومية لكل مجموعة عمرية
 
== مؤسسات دمج العمر ==
4- المواقع الأجنبية التالية:
 
أ-http://www.cia.gov/cia/publications/factbook/geos/sw.html
 
ب- www.skolverket.se/english/index.shtml
 
{{التعليم في أوروبا}}
 
 
[[تصنيف:الدنمارك]]
916٬418

تعديل