بنية تحتية وبنية فوقية: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
يمكن العثور على نظرية ماركس حول البنية التحتية والبنية الفوقية  في تخصصات [[علوم سياسية|العلوم السياسية]], [[علم الاجتماع]], [[علم الإنسان]], [[علم النفس]] كما تستخدم من قبل الباحثين الماركسيين. في هذه التخصصات المختلفة، العلاقة بين البنية التحتية والبنية الفوقية و محتويات كل فئة قد تتخذ أشكالا مختلفة.
 
=== وجهة نظر ويبرفيبر ===
في مراحله المبكرة فضل عالم الاجتماع [[ماكس فيبر]] شكلا من أشكال [[بنيوية|البنيوية]] على نموذج البنية التحتية والبنية الفوقية  للمجتمع يقترح فيه أن علاقة البنية التحتية والبنية الفوقية هي علاقة سببية متبادلة - لا العقلانية الاقتصادية ولا الأفكار المعيارية تسيطر على نطاق المجتمع. في تلخيص نتائج بحثه من شرق إلبيا ويلاحظ أنه على عكس ما يعتبره نموذج البنية التحتية والبنية الفوقية الذي "اعتدنا عليه" فقد وجد علاقة متبادلة بينهما.<ref>Scaff, Lawrence A. The British Journal of Sociology , Vol. 35, No. 2 (Jun., 1984), pp. 190–215
</ref>
مستخدم مجهول