افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 93 بايت، ‏ قبل شهرين
←‏تحليل نظري للمضاربة: حسنت الصفحة تغييرآ فى حياتى الإقتصادية تغيرآ كبيرآ
== سلبيات أسواق المال ==
=== تحليل نظري للمضاربة ===
يجدر التمييز بين الاستثمار في [[شركة|الشركات]] عن طريق السوق المالي بهدف الحصول على نسبة من أرباح تلك [[شركة|الشركات]] وهو بكل تأكيد مفيد لتلك [[شركة|الشركات]] ويساهم في نشاط [[اقتصاد|الاقتصاد]]، عن طريق الاستثمار في السوق المالي وشركاته بهدف المضاربة، وهو الحافز الرئيسي للمستثمرين في [[السوق]]. وبالنسبة لهؤلاء، أفراداً أو مؤسسات، لامؤسسات يعتبر السوق المالي منتجاً للثروة كما هي [[تجارة|التجارة]]، بل ساحة لتبادل الثروة فقط، إذ يحتمل ولو نظرياً أن تتمكن كل الشركات في أي [[نشاط اقتصادي|نشاط تجاري]] عاديضخم من تحقيق الأرباح أو عدم التعرض للخسائر على الأقل، لكن ذلك غير ممكن عن طريق المضاربة في [[سوق مالية|الأسواق المالية]] حتى نظرياً، فكل [[ربح]] عن طريق المضاربة في السوق المالي لا بد من أن تقابله خسارة طرف آخر. ولو بعد حين.
 
الطرف الاستثماري الحقيقي في [[السوق]] هو إدارة [[السوق]] بالإضافة إلى [[وسيط أوراق مالية|الوسطاء]] الذين يتقاضون عمولات مفروضة على كل عملية تداول. وبالتالي فهم يضمنون ربحهم سواء خسر المتداول أم ربح.
 
=== غياب السيولة عن الاقتصاد "الحقيقي" ===
1

تعديل