التهاب القصبات الحاد: الفرق بين النسختين

أُزيل 248 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
استرجاع تعديلات 2001:4C4E:13CB:8700:F01C:50AD:77A2:2A4F (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
ط (استرجاع تعديلات 2001:4C4E:13CB:8700:F01C:50AD:77A2:2A4F (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot)
وسوم: استرجاع تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
 
=== المضادّات الهيستامينيّة ===
لا يجب استعمال المضادّات الهيستامينيّة من دون علم الطّبيب لعلاج الالتهاب الشّعبيّ. من أحد تأثيرات المضادّات الهيستامينيّة تثخين الإفرازات المخاطيّة. قد يفيد إفراز المخاط المصاب بالعدوى بواسطة السّعال في التّخلّص من الالتهاب الشّعبيّ. إذا تمّ تثخين هذا المخاط، فإنّ ذلك يساعد على عمليّة إفرازه. غير أنّ المضادّات الهيستامينيّة يمكن أن تساعد البكتيريا على البقاء والتّكاثر في الرّئتين بتوفير مخاط ثخين ذو الحرارة والرّطوبة الملاءمتين. يمكن أن يكون استعمال المضادّات الهيستامينيّة إلى جانب مشروب منخّم ضدّ السّعال مؤذيا بنسبة الضّعف. لأنّ المشروب المنخّم ضدّ السّعال يشجّع على إفراز المخاط بينما تقوم المضادّات الهيستامينيّة بتثخين هذا المخاط. المخاط الكثير والمثخّن يساعد البكتيريا على النّموّ والتّكاثر. يمكن أن يكون المشروب المنخّم ضدّ السّعال مفيدا إذا استعمل وحده بحيث يقوم بطرد البكتيريا من الرّئتين. لكن إذا استعمل المشروب مع المضادّ الهيستاميني فإنّ هذا الأخير يحول دون فعاليّة المشروب المنخّم ضدّ السّعال.يقوم الطبيب بوصف مضادات الهيستامن في حال كان السعال غير منتج للبلغم اي سعال جاف، وهنا يفيد في تخفيف حدة السعال، وتهيج الاغشية المخاطية ،
 
== تطوّر المرض ==