افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1٬764 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
←‏مراجع: تم تصحيح خطأ مطبعي, تم إصلاح النحو, تمت إضافة روابط
==هبة باب الرحمة==
تم فتح باب الرحمة من قبل المقدسيين بالقوة بعد ان قام الاحتلال بوضع بوابات تكريساً لبداية مخطط التقسيم المكاني وبدأت الاحتجاجات الى ان قام المقدسيين بفتح الباب والصلاة فيه يوم الجمعة 22/2/2019 وتمت المظاهرات من فترة 20/2/2019 الى ان نظفوه وأقاموا صلاة الجمعة فيه بعد ست عشرة سنة من الإغلاق منذ عام 2003 .<ref>[http://www.bukja.net/archives/599197 باب الرحمة: من اغلق الباب ومتى؟؟ | بقجة<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180812151309/http://www.bukja.net/archives/599197 |date=12 أغسطس 2018}}</ref>
 
==الاستخدام==
 
وقد استخدم المبنى الواقع داخل الباب من جهة المسجد الأقصى المبارك قاعة للصّلاة والذّكر والدّعاء، ويقال أن الإمام الغزالي، رحمه الله، اعتكف في زاويته أعلى باب الرحمة عندما سكن بيت المقدس، وكان يدرِّس في المسجد الأقصى المبارك، وفيها وضع كتابه القيم “إحياء علوم الدين”. كما عمرت هذا الباب وقاعته لجنة التراث الإسلامي، واتخذتها مقرا لأنشطتها الدعوية داخل الأقصى منذ عام 1992م، حتى حلت سلطات الاحتلال الصهيوني اللجنة عام 2003م.
 
==المعتقدات==
 
يشغل هذا الباب حيّزا كبيرا في معتقدات اليهود قديما وحديثا ؛ فهم يعتقدون أنّ المسيح عليه السلام دخل فيه، وأنّـه هـو الذي سيفتحـه فـي المستقبل ولهذا أسموهُ الباب الذهبي .
 
==الاعتداءات==
 
وزعم الصهاينة حديثا أن هذا الباب ملكٌ لهم، وأن سليمان عليه السلام هو من بناه على هذه الهيئة العظيمة.
 
وفـي حـرب 1967م، حـاول الإرهابي الصهيوني “موشـيه ديـان” فتـح البـاب إلاّ أنّـه فشــل. كما جرت محاولة لاقتحامه تم إحباطها في عام 2002م، عندما حاول صهيوني فتح قبر المولوية الملاصق للباب من الخارج، وحفر نفقا تحته ينفذ إلى داخل المسجد الأقصى.
 
== مراجع ==