افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 874 بايت ، ‏ قبل 9 أشهر
لا يوجد ملخص تحرير
[[ملف:Selimiye Camii.jpg|تصغير|جامع سليمية - [[أدرنة]]]]
[[ملف:Blue Mosque, Istabul.jpg|thumb|تصغير|يسار|[[جامع السلطان أحمد]] في [[أسطنبول]].]]
تركيا [[دولة علمانية]] حيث لا يوجد [[دين رسمي]] للدولة كما أن الدستور التركي يؤمن [[حرية الدين|حرية المعتقد والدين]]. يدين غالبية سكان تركيا [[إسلام|بالإسلام]]، فحسب إحصاءات فإن ذلك يشكل 99% من سكان البلاد، فيما تذكر مراكز بحثية بأن نسبة المسلمين في تركيا تتراوح بين 97% إلى 98 %<ref name=PewForum>[http://pewforum.org/uploadedfiles/Topics/Demographics/Muslimpopulation.pdf Mapping the Global Muslim Population] Pew Forum. October 2009. Retrieved on 2010-09-13. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20111203105230/http://pewforum.org/uploadedfiles/Topics/Demographics/Muslimpopulation.pdf |date=03 ديسمبر 2011}}</ref> من السكان. ويعتقد أن ما بين (85-90%) منهم يتبعون [[أهل السنة والجماعة|الطائفة السنية]]، بينما يتبع ما بين (10-15%) طائفة [[الشيعة|شيعة]] [[العلويون]]<ref>[http://books.google.com/books?vid=ISBN0700716068&id=lFFRzTqLp6AC&pg=PP1&lpg=PP1&dq=Religion+in+Turkey&sig=qrG576JrBxJ4LIBqD-41ALytcAI#PPP1,M1 The Alevis in Turkey: The Emergence of a Secular Islamic Tradition - David Shankland - Google Books<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160513130156/https://books.google.com/books?vid=ISBN0700716068&id=lFFRzTqLp6AC&pg=PP1&lpg=PP1&dq=Religion+in+Turkey&sig=qrG576JrBxJ4LIBqD-41ALytcAI |date=13 مايو 2016}}</ref>. ليصل عددهم ما بين 7 إلى 10 مليون نسمة.<ref name="mgmpPRC">{{Citation|editor-last=Miller|editor-first=Tracy|الشهر=أكتوبر|السنة=2009|الناشر=[[مركز بيو للأبحاث]]|العنوان=Mapping the Global Muslim Population: A Report on the Size and Distribution of the World’s Muslim Population|التنسيق=PDF|المسار=http://pewforum.org/newassets/images/reports/Muslimpopulation/Muslimpopulation.pdf|تاريخ الوصول=2009-10-08}}</ref> كما يدين ما بين 0.6%-0.9%<ref>[http://www.todayszaman.com/tz-web/detaylar.do?load=detay&link=161291 Foreign Ministry: 89,000 minorities live in Turkey] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20100501063653/http://www.todayszaman.com:80/tz-web/detaylar.do?load=detay&link=161291 |date=01 مايو 2010}}</ref><ref>[http://www.coptreal.com/WShowSubject.aspx?SID=39171 المسيحيون في تركيا يطالبون بالحرية الدينية الكاملة لمعتقداتهم - (coptreal)<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> ب[[مسيحية|المسيحية]] وتعدّ الكنيسة [[أرثوذكسيةالأرثوذكسية (توضيح)|الأرثوذكسيةالمشرقية]] أكبر الطوائف مسيحية في تركيا، وبحسب احصائية مركز الأبحاث الأميركي بيو يعيش في تركيا حوالي 310,000 مسيحي،<ref>[http://features.pewforum.org/global-christianity/map.php#/Turkey,ALL المسيحية في العالم: تقرير حول حجم السكان المسيحيين وتوزعهم في العالم]، مركز الأبحاث الاميركي بيو، 19 ديسمبر 2011. {{en}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120713152822/http://features.pewforum.org/global-christianity/map.php |date=13 يوليو 2012}}</ref> ويعتنق حوالي 0.04% [[يهودية|اليهودية]] ويبلغ عددهم اليوم 23,000 وأغلبهم [[سفارديم]]، أغلبية يهود تركيا هاجروا عقب قيام إسرائيل. كان المسيحيون يشكلون حوالي ما نسبته 20% من سكان أراضي تركيا الحالية في بداية [[قرن 20|القرن العشرين]]، لكن النسبة انخفضت عقب قيام الدولة العثمانية ب[[مذابح الأرمن|مذابح ضد الارمن]] وضد الطوائف المسيحية الأخرى والتي أدت إلى حدوث [[مذابح آشورية|المذابح الاشورية]] و[[مذابح اليونانيين البونتيك|مذابح اليونانيون]] وقد تمت المذابح في شرق [[الأناضول]] وجنوبه وفي شمال [[العراق]]، وقد فاق عدد ضحاياها المليون ونصف مليون أرمني و 250,000 إلى 750,000 [[آشوريون/سريان/كلدان|آشوريين/سريان/كلدان]] ونصف مليون يوناني على يد [[الدولة العثمانية]] خلال [[الحرب العالمية الأولى]]<ref>The Plight of Religious Minorities: Can Religious Pluralism Survive? - Page 51 by United States Congress</ref><ref name="Hovannisian272">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Hovannisian|2007|p=272}}</ref><ref>Not Even My Name: A True Story - Page 131 by Thea Halo</ref><ref>The Political Dictionary of Modern Middle East by Agnes G. Korbani</ref> وبسبب [[عملية التبادل السكاني لليونانيين الأرثوذكس]] وعقب [[بوغروم إسطنبول]] عام [[1955]] والتي أدت إلى هجرة أغلبية مسيحيي [[إسطنبول]]، بسبب نهب الكنائس وقتل السكان المحليين من المسيحيين، فقد أحرقت خلال هذه الأعمال [[بطريركية القسطنطينية المسكونية|بطريركية القسطنطينية]] مركز الكنيسة الأرثوذكسية والعديد من المنازل والمشاغل والمصالح التي يملكها يونانيون وأرمن.<ref>[http://www.annabaa.org/nbanews/2009/02/047.htm ألم الخريف.. قصة طرد اليونانيين من إسطنبول قبل 50 عاماً] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170714065752/http://annabaa.org:80/nbanews/2009/02/047.htm |date=14 يوليو 2017}}</ref> أما الآخرون فيبلغون حوالي 5:6% فهم الايزيديون والمانويون وصابئة المندائية وغيرهم.
 
نص المادة 24 من دستور عام [[1982]] يشير إلى أن مسألة العبادة هي مسألة شخصية فردية. لذا لا تتمتع الجماعات أو المنظمات الدينية بأي مزايا دستورية. هذا الموقف وتطبيق [[علمانية|العلمانية]] بشكل عام في تركيا نبع من [[الفكر الكمالي]]، الذي ينسب لمؤسس تركيا الحديثة [[مصطفى كمال أتاتورك|كمال أتاتورك]] الداعي للعلمانية وفصل الدين عن الدولة. المنشآت الإسلامية ورجال الدين يتم إدارتهم من قبل [[دائرة الشؤون الدينية]] (Diyanet İşleri Bakanlığı) التي تأسست العام 1924، والتي تقوم بإدارة وصيانة وإنشاء نحو 75,000 [[مسجد]] مسجل حول البلاد. لا يتم دعم منظمات الديانات الأخرى بشكل رسمي، ولكنهم في المقابل يتمتعوا بإدارة ذاتية وحرية العمل.
كان المسيحيون يشكلون حوالي ما نسبته 20% من سكان أراضي تركيا الحالية في بداية [[قرن 20|القرن العشرين]]،<ref>{{cite journal|last=Içduygu|first=Ahmet|author2=Toktas, Şule; Ali Soner, B.|title=The politics of population in a nation-building process: emigration of non-Muslims from Turkey|journal=Ethnic and Racial Studies|url=https://www.academia.edu/761694|date=1 February 2008|volume=31|issue=2|pages=358–389|doi=10.1080/01419870701491937}}</ref> لكن النسبة انخفضت عقب قيام الدولة العثمانية ب[[مذابح الأرمن|مذابح ضد الارمن]] و[[مذابح المسيحيين (توضيح)|ضد الطوائف المسيحية الأخرى]] والتي أدت إلى حدوث [[مذابح آشورية|المذابح الاشورية]] و[[مذابح اليونانيين البونتيك|مذابح اليونانيون]] وقد تمت المذابح في شرق [[الأناضول]] وجنوبه وفي شمال [[العراق]]، وقد فاق عدد ضحاياها المليون ونصف مليون أرمني و 250,000 إلى 750,000 [[آشوريون/سريان/كلدان|آشوريين/سريان/كلدان]] ونصف مليون يوناني على يد [[الدولة العثمانية]] خلال [[الحرب العالمية الأولى]]<ref>The Plight of Religious Minorities: Can Religious Pluralism Survive? - Page 51 by United States Congress</ref><ref name="Hovannisian272">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Hovannisian|2007|p=272}}</ref><ref>Not Even My Name: A True Story - Page 131 by Thea Halo</ref><ref>The Political Dictionary of Modern Middle East by Agnes G. Korbani</ref> وبسبب [[اتفاقية التبادل السكاني بين اليونان وتركيا 1923|عملية التبادل السكاني لليونانيين الأرثوذكس]] و[[ضريبة الثروة التركية]] عام [[1942]] و[[الهجرة المسيحية]]<ref>{{cite web|url= http://www.meforum.org/487/editors-introduction-why-a-special-issue |format=PDF|title='Editors' Introduction: Why a Special Issue?: Disappearing Christians of the Middle East|publisher=Editors' Introduction |access-date=11 June 2013|year=2001}}</ref> وعقب [[بوغروم إسطنبول]] عام [[1955]] والتي أدت إلى هجرة أغلبية مسيحيي [[إسطنبول]]، بسبب نهب الكنائس وقتل السكان المحليين من المسيحيين، فقد أحرقت خلال هذه الأعمال [[بطريركية القسطنطينية المسكونية|بطريركية القسطنطينية]] مركز الكنيسة الأرثوذكسية والعديد من المنازل والمشاغل والمصالح التي يملكها يونانيون وأرمن.<ref>[http://www.annabaa.org/nbanews/2009/02/047.htm ألم الخريف.. قصة طرد اليونانيين من إسطنبول قبل 50 عاماً] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170714065752/http://annabaa.org:80/nbanews/2009/02/047.htm |date=14 يوليو 2017}}</ref> أما الآخرون فيبلغون حوالي 5:6% فهم الايزيديون والمانويون وصابئة المندائية وغيرهم.
 
نص المادة 24 من دستور عام [[1982]] يشير إلى أن مسألة العبادة هي مسألة شخصية فردية. لذا لا تتمتع الجماعات أو المنظمات الدينية بأي مزايا دستورية. هذا الموقف وتطبيق [[علمانية|العلمانية]] بشكل عام في تركيا نبع من [[الفكر الكمالي]]، الذي ينسب لمؤسس تركيا الحديثة [[مصطفى كمال أتاتورك|كمال أتاتورك]] الداعي للعلمانية وفصل الدين عن الدولة. المنشآت الإسلامية ورجال الدين يتم إدارتهم من قبل [[دائرة الشؤون الدينية]] ([[لغة تركية|بالتركية]]: Diyanet İşleri Bakanlığı) التي تأسست العام 1924، والتي تقوم بإدارة وصيانة وإنشاء نحو 75,000 [[مسجد]] مسجل حول البلاد. لا يتم دعم منظمات الديانات الأخرى بشكل رسمي، ولكنهم في المقابل يتمتعوا بإدارة ذاتية وحرية العمل.
 
=== الأعياد والعطلات الرسمية ===
63٬448

تعديل