افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 7 أشهر
توسيع
<!-- التعريف والأعراض -->
'''حساسية الحليب'''{{مر|نجمة|*}}<ref>{{مرجع ويب|المسار=https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/milk-allergy/symptoms-causes/syc-20375101|العنوان=حساسية الحليب الأعراض والأسباب - مايو كلينك|العمل=www.mayoclinic.org|تاريخ الوصول=23 نوفمبر 2018}}</ref> أو '''أَرجيَّة الحليب'''<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://ldlp-dictionary.com/dictionaries/word/3316641/The+Unified+Medical+Dictionary+(En/Fr/Ar)/food+allergy|العنوان=LDLP - Librairie Du Liban Publishers|العمل=ldlp-dictionary.com|تاريخ الوصول=23 November 2018}}</ref> {{إنج|Milk allergy}} هي [[جهاز مناعي|ردُ فعلٍ مناعيٌ]] عكسيٌ لواحدٍ أو أكثر من [[بروتين|بروتينات]] [[حليب|حليب البَقر]]. قد تظهرُ أعراضُ حساسية الحليب بسرعةٍ أو تدريجيًا، وتشملُ الأعراضُ سريعة الظهور [[صدمة الحساسية]]، وهي حالةٌ تهددُ حياة المريض وتتطلب تدخلًا علاجيًا [[إبينفرين (دواء)|بالإبينفرين]]، بالإضافة إلى تدابيرٍ علاجية أُخرى. أما الأعراضُ التدريجية، فقد تستغرقُ ساعاتٍ إلى أيامٍ للظهور، وتشملُ [[التهاب الجلد التأتبي]]، و<nowiki/>[[التهاب المريء اليوزيني|التهاب المريء]]، و<nowiki/>[[اعتلال معوي|الاعتلال المعوي]] الذي يؤثر على الأمعاء الدقيقة، وقد يحدث [[التهاب القولون والمستقيم]].<ref name=Caffarelli>{{Cite journal| vauthors = Caffarelli C, Baldi F, Bendandi B, Calzone L, Marani M, Pasquinelli P | العنوان = Cow's milk protein allergy in children: a practical guide | journal = Italian Journal of Pediatrics | volume = 36 | issue = | الصفحات = 5 | التاريخ = January 2010 | pmid = 20205781 | pmc = 2823764 | doi = 10.1186/1824-7288-36-5 }}</ref>
 
<!-- الأسباب وآلية الحدوث -->
تحدث 90% من حالات [[حساسية الطعام]] في الولايات المتحدة بسبب ثمانيةِ أطعمة، ويُعتبر حليب البقر أكثرها شيوعًا.<ref name="aafa.org">{{مرجع ويب|url= http://www.aafa.org/display.cfm?id=9&sub=20&cont=286 |title= Asthma and Allergy Foundation of America |access-date= 23 December 2012 |deadurl= no |archive-url= https://web.archive.org/web/20121006052320/http://aafa.org/display.cfm?id=9&sub=20&cont=286 |archive-date= 6 October 2012 |df= dmy-all }}</ref> أدى الإقرار بأنَّ عددًا صغيرًا من الأطعمة تُسبب غالبية حساسيات الطعام إلى وجودِ متطلباتٍ لإدراج هذه المُسببات في قائمةٍ واضحة على الملصقات الغذائية، بما في ذلك مُنتجات الحليب.<ref name=FDA2004>{{مرجع ويب|last=FDA|title=Food Allergen Labeling and Consumer Protection Act of 2004 Questions and Answers |url=http://www.fda.gov/Food/GuidanceRegulation/GuidanceDocumentsRegulatoryInformation/Allergens/ucm106890.htm|access-date=29 September 2017}}</ref><ref name=FDAallergies2017>{{مرجع ويب|last=FDA|title=Food Allergies: What You Need to Know |url=https://www.fda.gov/Food/ResourcesForYou/Consumers/ucm079311.htm |date=18 December 2017|access-date=12 January 2018}}</ref><ref name="Japan2014">{{Cite journal| vauthors = Urisu A, Ebisawa M, Ito K, Aihara Y, Ito S, Mayumi M, Kohno Y, Kondo N | title = Japanese Guideline for Food Allergy 2014 | journal = Allergology International | volume = 63 | issue = 3 | pages = 399–419 | date = September 2014 | pmid = 25178179 | doi = 10.2332/allergolint.14-RAI-0770 }}</ref><ref name=EU2015>[https://www.food.gov.uk/sites/default/files/food-allergen-labelling-technical-guidance.pdf "Food allergen labelling and information requirements under the EU Food Information for Consumers Regulation No. 1169/2011: Technical Guidance"] (April 2015).</ref> إحدى وظائف [[جهاز مناعي|الجهاز المناعي]] هي الدفاع عن الجسم ضد [[عدوى|العداوى]] عبر تحديد والتعرف على البروتينات الغريبة، ولكن يجب أنَّ لا يحدث [[فرط التحسس|فرطٌ تحسسي]] لبروتينات الطعام. يعملُ [[عصارة هضمية|حمضُ المعدة]] على [[إفساد (كيمياء حيوية)|إفساد]] معظم البروتينات، أي جعلها تفقد تكوينها ثلاثي الأبعاد، وبالتالي تفقد مؤرجيتها (خاصية إثارة الحساسية)، كما أنَّ حرارة الطبخ قد تملك نفس التأثير. يُعتبر [[تحمل مناعي|التحمل المناعي]] من أساليب الحماية الأخرى ضد فرط التحسس لبروتينات الطعام.
 
==الأعراض والعلامات==