نائلة بنت الفرافصة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 8 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
تعديل
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول لفظ تباهي
(تعديل)
{{مصادر أكثر|تاريخ=ديسمبر 2017}}
{{صندوق معلومات شخص}}
'''نائلة بنت الفرافصة''' بن الأحوص بن عمرو بن ثعلبة بن الحارث الكلبي، هي زوجة [[الصحابة|الصحابي]] [[عثمان بن عفان]],، ولدت من عائلة [[مسيحية]] في [[الكوفة]],، واعتنقت ال[[إسلام]] لاحقًا على يد أم المؤمنين [[عائشة بنت أبي بكر]] زوجة [[محمد بن عبد الله|رسول الله]],، في العام [[28 هـ|28 للهجرة]],، تزوجت من عثمان بن عفان.<ref>{{cite book|last=Guthrie|first=Shirley|title=Arab Women in the Middle Ages: Private Lives and Public Roles|date=2013|publisher=Saqi|isbn=9780863567643|url=https://books.google.co.uk/books?id=YD0hBQAAQBAJ&pg=PT90&lpg=PT90||page=90|accessdate=24 September 2017|language=en}}</ref><ref>{{cite book|author=David Cook|title=Martyrdom in Islam|url=https://books.google.com/books?id=pszLCgAAQBAJ&pg=PA49|date=15 January 2007|publisher=Cambridge University Press|isbn=978-1-316-58308-1|page=49}}</ref>
 
== سيرتها==
بعد مقتل عثمان,عثمان، انتقدت نائلة بشدة الخوارج الذين خرجوا على عثمان,عثمان، وانتقدت أهل المدينة الذين فشلوا في مقاومتهم,مقاومتهم، وقد كتبت رسالة شهيرة إلى [[معاوية بن ابي سفيان]]، الوالي على [[الشام]] وأحد أقارب عثمان,عثمان، تنتقده فيها بعدم فعله شيء يذكر في إنقاذ عثمان.
 
عندما اشتدت المحنة على عثمان بن عفان وأُحْكِمَ عليه الحصار، صمدت معه، وتلقت عنه ضربات السيوف قبل أن تصل إليه، وما إن ألقى الرجال بحبالهم على أسوار منزله، ودخلوا عليه حتى أسرعت تنشر شَعْرَها، فقال عثمان: خذى خمارك فإن حُرْمة شَعْركِ، أعظم عندى من دخولهم علي.