افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 7 أشهر
ط
بوت:تدقيق إملائي V1
وبعد مدة أعد محمد حسن خان جيشاً مجهز ومنظم وانشغل بحرب كريم خان. في حروبهم الأولى كان النصر حليف القاجاريين ولكن في نهاية المطاف انهزم واحتز رأسه في ساحة المعركة على يد سبز علي بيك الحاكم السابق لاستر اباد.
 
== ابناءأبناء محمد حسن خان يقعون في الاسر ==
بدأ اقا محمد خان بمساعدة أخيه حسين قلي خان بعد موت أبيهم بحروب العصابات وأيضا سرق اقا محمد خان خراج ذلك العام مما أدى إلى نشوب الحرب بينه وبين من ارسلهم [[كريم خان زند]] ومما أدى إلى القاء القبض عليه واقتيد إلى طهران وعرف كريم خان أنه مخصي (وحسب عرف ذلك الزمن لا يعيرون أهمية لأي مخصي) وأمر أن يترك السلطة ويتوجه إلى أعمال الآخرة.
ونُنقل بعد ذلك إلى شيراز وبقي في الأسر، وكانت هذه ممارسة أو طريقة شائعة لكريم خان لابقاء عدد من كبار القبيلة المعارضة في الأسر حتى لا تثور عليه الناس وفي حالة القيام بأي ثورة سوف يعاقبهم. وتزامناً مع هذا قام حسين علي قلي خان بفوضى عارمة في شمال إيران واقا محمد خان كان يعرف أنه سيؤاخذ من قبل كريم خان وخوفا على نفسه اعتصم في حرم [[شاه جراغ]] ..وبعد ذلك أنشد كريم خان شعرا لمجالسيه وطلب منهم) معنى الشعر ومن هو صاحب الابيات ولأنهم لم يعرفوا (تذكر، فسأل فكان يعرف).. ومضمون الشعر هو .. هي لعبة خضراء الوجه ضيقة الفم تزيد من طاقة الشاب والعجوز وتهدأ الغضبان وتسيل اللعاب من الأفواه .. وكان صاحب الأبيات هو أبوالمظفر الشأغاني في وصف [[ماء الشعير]]
'''ـ بابا خان جهانباني''' ''(الأبن الأكبر لحسين قلي خان ولأن محمد خان قاجار لم يكن له ولد جعله وليا من بعده وتسلم العرش متسميا باسم فتح علي شاه )''
 
'''ـ عباس ميرزا''' ''(الأبن الاكبرالأكبر لفتح علي شاه والذي لو كان الجميع معه لما كتبت معاهدة جلستان وتركمانجاي )''
 
'''ـ فرج اله بيك اشاقه باش''' ''(رئيس الجيش )''