افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 503 بايت ، ‏ قبل 9 أشهر
 
وظهرت الحاجة أكثر إلى تحديده بعد الخرق الإسرائيلي في [[مارون الراس]]، في 7 فبراير 2007، حيث فتح الجيش اللبناني النار على جرافة للجيش الإسرائيلي، خلال محاولتها القيام بأعمال بالقرب من الخط الأزرق بحجة أن العمل يتم جنوب هذا الخط.
 
ويشارك الجيش اللبناني في مراقبة الخط الأزرق مع قوات اليونيفيل، التي أتت بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 في 2006، بتعداد لا يزيد عن 15.000 جندي. وتشمل تلك القوات حوالي 850 جندياً عاملين في القوة البحرية، إضافة إلى وجود نحو ألف مدني لبناني وأجنبي من حفظة السلام يعملون مع قوة اليونيفيل.
 
==البراميل الزرقاء==
3٬447

تعديل