سلفية (توضيح): الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬752 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
*⚡كره السلفية من علامة أهل البدع⚡* *علامة أهل البدع: كراهة الانتساب إلى : (السلف)* ذكر شيخ الإسلام ابن تيميه في 📚"الفتاوى"(4/155) *أن "شعار أهل البدع : هو ترك انتحال السلف الصالح"*؛ فلا تجد خَلَفِيًّا لا سيما المنتسبون إلى الجماعات الدعويَّة الحديثة الظاهرة في الساحة اليوم والمناوئة لأهل السنة والجماعة إلاَّ وهو يكرهُ السلفية، ويكره الانتساب إلى السلف." *● وحكى الإجماع على صحة الانتساب إلى السلف:* شيخ الإسلام ابن تيميه ـ رحمه الله ـ في الفتاوى : 📚(1/149) في رده على قول العز بن عبدال...
ط (بوت:عنونة مرجع غير معنون)
(*⚡كره السلفية من علامة أهل البدع⚡* *علامة أهل البدع: كراهة الانتساب إلى : (السلف)* ذكر شيخ الإسلام ابن تيميه في 📚"الفتاوى"(4/155) *أن "شعار أهل البدع : هو ترك انتحال السلف الصالح"*؛ فلا تجد خَلَفِيًّا لا سيما المنتسبون إلى الجماعات الدعويَّة الحديثة الظاهرة في الساحة اليوم والمناوئة لأهل السنة والجماعة إلاَّ وهو يكرهُ السلفية، ويكره الانتساب إلى السلف." *● وحكى الإجماع على صحة الانتساب إلى السلف:* شيخ الإسلام ابن تيميه ـ رحمه الله ـ في الفتاوى : 📚(1/149) في رده على قول العز بن عبدال...)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديل صفحات التوضيح
* [[مديرية السلفية]] (تقسيم إداري - اليمن)
* [[جمعية سلفية مبايور|جمعية سلفية ميابور]]<ref>[http://www.salafiedu.org/ Salafiyya Association | Meppayur<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>
 
*⚡كره السلفية من علامة أهل البدع⚡*
 
*علامة أهل البدع: كراهة الانتساب إلى : (السلف)*
 
ذكر شيخ الإسلام ابن تيميه في 📚"الفتاوى"(4/155)
 
*أن "شعار أهل البدع : هو ترك انتحال السلف الصالح"*؛
فلا تجد خَلَفِيًّا لا سيما المنتسبون إلى الجماعات الدعويَّة الحديثة الظاهرة في الساحة اليوم والمناوئة لأهل السنة والجماعة إلاَّ وهو يكرهُ السلفية، ويكره الانتساب إلى السلف."
 
 
 
 
*● وحكى الإجماع على صحة الانتساب إلى السلف:*
 
شيخ الإسلام ابن تيميه ـ رحمه الله ـ في الفتاوى : 📚(1/149) في رده على قول العز بن عبدالسلام
 
ويقول شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-:
 
*"▪ لا عيب على مَن أظهر مذهب السلف وانتسب إليه، واعتزى إليه،*
 
*▪ بل يجب قبول ذلك منه بالاتفاق؛ فإن مذهب السلف لا يكون إلا حقـًّا،*
 
فإن كان موافقـًا له باطنـًا وظاهرًا؛ فهو بمنزلة المؤمن الذي هو على الحق باطنـًا وظاهرًا، وإن كان موافقـًا له في الظاهر فقط دون الباطن؛ فهو بمنزلة المنافق؛ فتُقبَل منه عَلانِيَتُه، وتُوكَل سَرِيرَتُه إلى الله؛ فإنَّا لم نـُؤمَر أن ننقُبَ عن قلوب الناس ولا نشقَّ بطونَهم" اهـ.
 
📚نقض المنطق لابن تيمية، ص:123.
 
== مراجع ==
{{مراجع}}
5

تعديل