افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 251 بايت ، ‏ قبل 9 أشهر
الرجوع عن تعديل معلق واحد من 78.95.164.146 إلى نسخة 32744885 من JarBot.: تعديل مشكوك فيه + بلا مراجع
{{إسلام}}
[[ملف:Evening prayer at Islamic Center of Central Missouri.jpg|تصغير|صلاة العشاء في المركز الإسلامي في وسط ولاية ميسوري]]
أعطى الإسلام [[الصلاة]] منزلة '''ةالصلاة في الإسلام''' هي الركن الثاني من [[أركان الإسلام]]،<ref>[https://www.islam-qa.com/ar/ref/13569 أركان الإسلام]الإسلام سؤال وجواب، تاريخ الوصول [[14 يوليو]] [[2010]] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20131104172907/https://www.islam-qa.com/ar/ref/13569 |date=04 نوفمبر 2013}} </ref> وفي [[الحديث]]: {{حديث|عن [[عبد الله بن عمر بن الخطاب|ابن عمر]] رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله {{صلى الله عليه وسلم}} يقول: "بُني الإسلام على خمسْ: [[شهادتان|شهادة]] أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، و[[صوم شهر رمضان|صوم رمضان]]، و[[الحج في الإسلام|حج]] البيت من استطاع إليه سبيلاً"}}.<ref>رواه مسلم كتاب الإيمان باب بيان أركان الإسلام ودعائمه العظام رقم16 شرح النووي ص146</ref> وقوله أيضاً: {{حديث|رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله}}،<ref>تخريج الحديث: أخرجه الإمام أحمد والترمذي بإسناد صحيح عن معاذ بن جبل. [[صحيح مسلم]]، كتاب الصلاة</ref> وهي الفرع الأول من [[فروع الدين]] عند [[الشيعة]] <ref>[https://www.eslam.de/arab/begriffe_arab/20fa/zweige_der_religion.htm فروع الدين في موسوعة الإسلام الألمانية]- تاريخ الوصول 8 ديسمبر 2014 {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20161226025953/http://www.eslam.de:80/arab/begriffe_arab/20fa/zweige_der_religion.htm |date=26 ديسمبر 2016}} </ref> والصلاة واجبة على كل مسلم، بالغ، عاقل، [[ذكر (جنس)|ذكر]] كان أو [[أنثى]]،<ref>[https://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=view&fatwa_id=14177 حكم الصلاة وعلى من تجب] طريق الإسلام، تاريخ الوصول [[14 يوليو]] [[2010]] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20070403211837/http://www.islamway.com:80/?iw_s=Fatawa&iw_a=view&fatwa_id=14177 |date=03 أبريل 2007}}</ref> وقد فرضت الصلاة في [[مكة]] قبل هجرة النبي محمد إلى [[المدينة المنورة|المد]]{{حديث|عن [[عبد الله بن عمر بن الخطاب|ابن عمر]] رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله {{صلى الله عليه وسلم}} يقول: "بُني الإسلام على خمسْ: [[شهادتان|شهادة]] أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، و[[صوم شهر رمضان|صوم رمضان]]، و[[الحج في الإسلام|حج]] البيت من استطاع إليه سبيلاً"}}[[المدينة المنورة|ينة المنورة]] في السنة الثانية قبل الهجرة، وذلك أثناء [[الإسراء والمعراج]].<ref>[https://islamqa.info/ar/answers/145725/متى-فرضت-الصلاة-وكيف-كان-المسلمون-يصلون-قبل-فرض-الخمس متى فرضت الصلاة ؟ وكيف كان المسلمون يصلون قبل فرض الخمس ؟ - الإسلام سؤال وجواب<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>
'''الصلا'''[[صلاة الجنازة|الجنازة]] و[[صلاة الاستسقاء]] و[[صلاة الكسوف]]. والصلاة هي وسيلة مناجاة العبد لربه، وهي صلة بين العبد وربّه.<ref>[https://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=424&idto=1035&bk_no=19&ID=106 مواهب الجليل] شرح مختصر خليل، ج1 كتاب الصلاة، ص377 وما بعدها، دار الفكر، ط3. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171023012038/http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=424&idto=1035&bk_no=19&ID=106 |date=23 أكتوبر 2017}}</ref>
 
'''الصلا'''في [[إسلام|الإسلام]] تؤدى الصلاة خمس مرات يومياً [[فرض]]ا على كل [[مسلم]] بالغ عاقل خالي من الأعذار سواء كان ذكرا أو أنثى. بالإضافة لصلوات تؤدى في مناسبات مختلفة مثل: [[صلاة العيدين]] و[[صلاة الجنازة|الجنازة]] و[[صلاة الاستسقاء]] و[[صلاة الكسوف]]. والصلاة هي وسيلة مناجاة العبد لربه، وهي صلة بين العبد وربّه.<ref>[https://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=424&idto=1035&bk_no=19&ID=106 مواهب الجليل] شرح مختصر خليل، ج1 كتاب الصلاة، ص377 وما بعدها، دار الفكر، ط3. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171023012038/http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=424&idto=1035&bk_no=19&ID=106 |date=23 أكتوبر 2017}}</ref>
 
== منزلة الصلاة ==
فيأعطى [[إسلام|الإسلام]] تؤدى الصلاة خمس مرات يومياً [[فرضالصلاة]]ا على كل [[مسلم]] بالغ عاقل خالي من الأعذار سواء كان ذكرا أو أنثى. بالإضافة لصلوات تؤدى في مناسبات مختلفة مثل: صلاة العيدين و[[صلاة الجنازة|صلاة]]منزلة كبيرة فهي أول ما أوجبه [[الله]] من العبادات، كما أنها أول عبادة يحاسب عليها المسلم يوم القيامة وقد فرضت ليلة [[إسراء ومعراج|المعراج]]. قال [[أنس بن مالك]]: فرضت الصلاة على النبي ليلة أسرى به خمسين صلاة، ثم نقصت حتى جعلت خمساً، ثم نودى يا [[محمد]] إنه لا يبدل القول لدي، وإن لك بهذه الخمس خمسين <ref>رواه أحمد والترمذي وصححه والنسائي</ref>. وقال [[عبد الله بن قرط]] منقولاً قال [[محمد|رسول الله]] صلى الله عليه وسلم: {{حديث|أول ما يحاسب به العبد [[يوم القيامة (إسلام)|يوم القيامة]] الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله، وإن فسدت فسد سائر عمله.}}<ref>رواه الطبرانى</ref><br />وعَنْ حُرَيْثِ بْنِ قَبِيصَةَ قَالَ: قَدِمْتُ [[المدينة المنورة|الْمَدِينَةَ]] فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ يَسِّرْ لِي جَلِيسًا صَالِحًا قَالَ: فَجَلَسْتُ إِلَى [[أبو هريرة|أَبِي هُرَيْرَةَ]] فَقُلْتُ: إِنِّي سَأَلْتُ [[الله (إسلام)|اللَّهَ]] أَنْ يَرْزُقَنِي جَلِيسًا صَالِحًا فَحَدِّثْنِي بِحَدِيثٍ سَمِعْتَهُ مِنْ [[محمد|رَسُولِ اللَّهِ]] {{صلى الله عليه وسلم}} لَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يَنْفَعَنِي بِهِ فَقَالَ: سَمِعْتُ [[محمد|رَسُولَ اللَّهِ]] {{صلى الله عليه وسلم}} يَقُولُ: {{حديث|إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ [[يوم القيامة (إسلام)|يَوْمَ الْقِيَامَةِ]] مِنْ عَمَلِهِ صَلَاتُهُ فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ فَإِنْ انْتَقَصَ مِنْ فَرِيضَتِهِ شَيْءٌ قَالَ: [[الله (إسلام)|الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ]] انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ [[صلاة النفل|تَطَوُّعٍ]] فَيُكَمَّلَ بِهَا مَا انْتَقَصَ مِنْ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى ذَلِكَ.}} <ref>رواه الترمذي 378 قَالَ: وَفِي الْبَاب عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ قَالَ أَبُو عِيسَى: حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ وَقَدْ رُوِيَ هَذَا الْحَدِيثُ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَقَدْ رَوَى بَعْضُ أَصْحَابِ الْحَسَنِ عَنْ الْحَسَنِ عَنْ قَبِيصَةَ بْنِ حُرَيْثٍ غَيْرَ هَذَا الْحَدِيثِ وَالْمَشْهُورُ هُوَ قَبِيصَةُ بْنُ حُرَيْثٍ وَرُوِي عَنْ أَنَسِ بْنِ حَكِيمٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ [[محمد|النَّبِيِّ]] {{صلى الله عليه وسلم}} نَحْوُ هَذَا</ref> وفي حديث عن الإمام [[جعفر الصادق]]: {{اقتباس مضمن|...إن شفاعتنا لا تنال مستخفاً بالصلاة}}<ref>كتاب تاريخ الإمام الصادق (ع) - الجزء السابع والاربعون - باب ولادته ووفاته (ع)، نقلًا عن [[ثواب الأعمال]] ص 203</ref> وقد ذكرت [[صلاة|الصلاة]] في [[القرآن الكريم|القرآن]] في أكثر من موضع منها ما جاء في [[سورة المؤمنون]]: {{قرآن مصور|المؤمنون|1|2}} وأيضاً في [[سورة الكوثر]]: {{قرآن مصور|الكوثر|2}} وأيضاً في [[سورة الأعلى]]: {{قرآن مصور|الأعلى|15}} وأيضاً [[سورة طه]]: {{قرآن مصور|طه|14}}
أعطى الإسلام [[الصلاة]] منزلة '''ة في الإسلام''' هي الركن الثاني من [[أركان الإسلام]]،<ref>[https://www.islam-qa.com/ar/ref/13569 أركان الإسلام]الإسلام سؤال وجواب، تاريخ الوصول [[14 يوليو]] [[2010]] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20131104172907/https://www.islam-qa.com/ar/ref/13569 |date=04 نوفمبر 2013}} </ref> وفي [[الحديث]]: .<ref>رواه مسلم كتاب الإيمان باب بيان أركان الإسلام ودعائمه العظام رقم16 شرح النووي ص146</ref> وقوله أيضاً: {{حديث|رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله}}،<ref>تخريج الحديث: أخرجه الإمام أحمد والترمذي بإسناد صحيح عن معاذ بن جبل. [[صحيح مسلم]]، كتاب الصلاة</ref> وهي الفرع الأول من [[فروع الدين]] عند [[الشيعة]] <ref>[https://www.eslam.de/arab/begriffe_arab/20fa/zweige_der_religion.htm فروع الدين في موسوعة الإسلام الألمانية]- تاريخ الوصول 8 ديسمبر 2014 {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20161226025953/http://www.eslam.de:80/arab/begriffe_arab/20fa/zweige_der_religion.htm |date=26 ديسمبر 2016}} </ref> والصلاة واجبة على كل مسلم، بالغ، عاقل، [[ذكر (جنس)|ذكر]] كان أو [[أنثى]]،<ref>[https://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=view&fatwa_id=14177 حكم الصلاة وعلى من تجب] طريق الإسلام، تاريخ الوصول [[14 يوليو]] [[2010]] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20070403211837/http://www.islamway.com:80/?iw_s=Fatawa&iw_a=view&fatwa_id=14177 |date=03 أبريل 2007}}</ref> وقد فرضت الصلاة في [[مكة]] قبل هجرة النبي محمد إلى [[المدينة المنورة|المد]]{{حديث|عن [[عبد الله بن عمر بن الخطاب|ابن عمر]] رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله {{صلى الله عليه وسلم}} يقول: "بُني الإسلام على خمسْ: [[شهادتان|شهادة]] أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، و[[صوم شهر رمضان|صوم رمضان]]، و[[الحج في الإسلام|حج]] البيت من استطاع إليه سبيلاً"}}[[المدينة المنورة|ينة المنورة]] في السنة الثانية قبل الهجرة، وذلك أثناء [[الإسراء والمعراج]].<ref>[https://islamqa.info/ar/answers/145725/متى-فرضت-الصلاة-وكيف-كان-المسلمون-يصلون-قبل-فرض-الخمس متى فرضت الصلاة ؟ وكيف كان المسلمون يصلون قبل فرض الخمس ؟ - الإسلام سؤال وجواب<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>
 
== أهمية الصلاة ==
في [[إسلام|الإسلام]] تؤدى الصلاة خمس مرات يومياً [[فرض]]ا على كل [[مسلم]] بالغ عاقل خالي من الأعذار سواء كان ذكرا أو أنثى. بالإضافة لصلوات تؤدى في مناسبات مختلفة مثل: صلاة العيدين و[[صلاة الجنازة|صلاة]] كبيرة فهي أول ما أوجبه [[الله]] من العبادات، كما أنها أول عبادة يحاسب عليها المسلم يوم القيامة وقد فرضت ليلة [[إسراء ومعراج|المعراج]]. قال [[أنس بن مالك]]: فرضت الصلاة على النبي ليلة أسرى به خمسين صلاة، ثم نقصت حتى جعلت خمساً، ثم نودى يا [[محمد]] إنه لا يبدل القول لدي، وإن لك بهذه الخمس خمسين <ref>رواه أحمد والترمذي وصححه والنسائي</ref>. وقال [[عبد الله بن قرط]] منقولاً قال [[محمد|رسول الله]] صلى الله عليه وسلم: {{حديث|أول ما يحاسب به العبد [[يوم القيامة (إسلام)|يوم القيامة]] الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله، وإن فسدت فسد سائر عمله.}}<ref>رواه الطبرانى</ref><br />وعَنْ حُرَيْثِ بْنِ قَبِيصَةَ قَالَ: قَدِمْتُ [[المدينة المنورة|الْمَدِينَةَ]] فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ يَسِّرْ لِي جَلِيسًا صَالِحًا قَالَ: فَجَلَسْتُ إِلَى [[أبو هريرة|أَبِي هُرَيْرَةَ]] فَقُلْتُ: إِنِّي سَأَلْتُ [[الله (إسلام)|اللَّهَ]] أَنْ يَرْزُقَنِي جَلِيسًا صَالِحًا فَحَدِّثْنِي بِحَدِيثٍ سَمِعْتَهُ مِنْ [[محمد|رَسُولِ اللَّهِ]] {{صلى الله عليه وسلم}} لَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يَنْفَعَنِي بِهِ فَقَالَ: سَمِعْتُ [[محمد|رَسُولَ اللَّهِ]] {{صلى الله عليه وسلم}} يَقُولُ: {{حديث|إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ [[يوم القيامة (إسلام)|يَوْمَ الْقِيَامَةِ]] مِنْ عَمَلِهِ صَلَاتُهُ فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ فَإِنْ انْتَقَصَ مِنْ فَرِيضَتِهِ شَيْءٌ قَالَ: [[الله (إسلام)|الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ]] انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ [[صلاة النفل|تَطَوُّعٍ]] فَيُكَمَّلَ بِهَا مَا انْتَقَصَ مِنْ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى ذَلِكَ.}} <ref>رواه الترمذي 378 قَالَ: وَفِي الْبَاب عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ قَالَ أَبُو عِيسَى: حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ وَقَدْ رُوِيَ هَذَا الْحَدِيثُ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَقَدْ رَوَى بَعْضُ أَصْحَابِ الْحَسَنِ عَنْ الْحَسَنِ عَنْ قَبِيصَةَ بْنِ حُرَيْثٍ غَيْرَ هَذَا الْحَدِيثِ وَالْمَشْهُورُ هُوَ قَبِيصَةُ بْنُ حُرَيْثٍ وَرُوِي عَنْ أَنَسِ بْنِ حَكِيمٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ [[محمد|النَّبِيِّ]] {{صلى الله عليه وسلم}} نَحْوُ هَذَا</ref> وفي حديث عن الإمام [[جعفر الصادق]]: {{اقتباس مضمن|...إن شفاعتنا لا تنال مستخفاً بالصلاة}}<ref>كتاب تاريخ الإمام الصادق (ع) - الجزء السابع والاربعون - باب ولادته ووفاته (ع)، نقلًا عن [[ثواب الأعمال]] ص 203</ref> وقد ذكرت [[صلاة|الصلاة]] في [[القرآن الكريم|القرآن]] في أكثر من موضع منها ما جاء في [[سورة المؤمنون]]: {{قرآن مصور|المؤمنون|1|2}} وأيضاً في [[سورة الكوثر]]: {{قرآن مصور|الكوثر|2}} وأيضاً في [[سورة الأعلى]]: {{قرآن مصور|الأعلى|15}} وأيضاً [[سورة طه]]: {{قرآن مصور|طه|14}}
الصلاة عمود الدين ولا يقبل أي عذر لتاركها طالما كان قادرا على أدائها. ولا تسقط عن أي رجل بالغ عاقل، بينما تسقط عن [[المرأة]] في حالة [[الحيض]] و[[نفاس|النفاس]]، ولا تؤمر بقضائها بعد أن تطهر.
=== أدلة الصلاة من [[القرآن الكريم]] ===
ورد في [[القرآن]] آيات في الصلاة منها :