افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 2 بايت، ‏ قبل 4 أشهر
غالبًا ما كانَ يَتِم تَصوير فترة العصور الوسطى عَلى أنها "زمن [[الجهل]] و[[الخرافات]]" التي وَضعت "كلمة السُّلطات الدِّينية عَلى التَّجربة الشَّخصية والنَّشاط العقلاني".<ref>Lindberg "Medieval Church Encounters" ''When Science & Christianity Meet'' p. 8</ref> كان التراث من [[عصر النهضة]] و[[عصر التنوير|التنوير]] حينَما قارن العُلماء مَوقفا فكريًا مَع تلك الفَترة مِنَ القرون الوسطى. شَهِد علماء [[عصر النهضة]] العُصور الوسطى كَفترة انحِدار من الثقافة العالية و[[الحضارة]] في الفَترة الكلاسيكية. رَأى عُلماء التنوير سَبباً أعلى من [[الإيمان]]، وبالتالي نظروا إلى العصور الوسطى بأنها مقتطعة من [[الجهل]] و[[الخرافات]].<ref name=Davies291>Davies ''Europe'' pp. 291–293</ref>
 
يُجادِلُ آخرون بأنَّ [[العقل]] كان يُعقديوضع عمومًاعموماً في مرتبة عالية خلال العصور الوسطى. كَتب المُؤرخ العِلمي إدوارد جرانت: "إذا تَمَّ التَّعبير عَن أفكار عقلانية ثورية في القرن الثامن عشر، فقد أصبَحت مُمكنة فَقط بِسبب تَقاليد القُرون الوسطى الطَّويلة التي أثَبتت استخدام [[العقل]] كأحد أهم الأنشطة البشرية".<ref name=Grant9>Grant ''God and Reason'' p. 9</ref> خِلافاً لِلاعتقاد السائد، كَتب ديفيد ليندبيرغ، "إن الباحِث في العُصور الوسطى المُتأخرة نادرًا ما عانى من القُوة القَسرية لِلكنيسة وكانَ مِنَ المُمكن أن يَعتبر نَفسه حُرًا (خاصَة في العُلوم الطَّبيعية) لِمُتابعة [[العقل]] و[[الملاحظة]] في أي مكان يقوده".<ref name=QPeters>Quoted in Peters "Science and Religion" ''Encyclopedia of Religion'' p. 8182</ref>
 
يَعكس الكاريكاتير في هذه الفترة أيضًا في بَعض المَفاهيم الأكثر تحديدًا. هُناك اعتِقادٌ خاطِئ، انتشر لأول مرة في القرن التاسع عشر<ref name=flat>Russell ''Inventing the Flat Earth'' pp. 49–58</ref> وما زال شائعا جدًا هُوَ أنَّ جَميع النَّاس في العُصور الوُسطى كانوا يَعتقدون أنَّ الأرض كانَت مُسطحة.<ref name=flat/> هذا غير صحيح، حيث قال المُحاضرون في الجامعات في العُصور الوسطى أنَّ الأدلة أظهَرَت أنَّ الأرض كانَتاعتبرت كرويةكرويّة.<ref>Grant ''Planets, Stars, & Orbs'' pp. 626–630</ref> يقول ليندبيرغ ورونالد نمبرز الباحث الآخر في تلك [[حقبة|الحقبة]]، أنه "بالكاد كان هناك [[عالم مسيحي]] في العصور الوسطى لم يَعتَرِف بِكروية الأرض بل ويعرف محيطها التقريبي".<ref>Lindberg and Numbers "Beyond War and Peace" ''Church History'' p. 342</ref> مفاهيم خاطئة أخرى مثل "حظر الكنيسة للتشريح خلال العصور الوسطى"، و"صعود المسيحية قتل العلم القديم"، أو "الكنيسة المسيحية في العصور الوسطى قَمع نُمو الفَلسفة الطبيعية"، كلها استشهد بها كَنماذج الأساطير الشائِعة عَلى نِطاق واسِع والتي لا تَزال تُمَرَّر كحقيقة تاريخية، على الرُّغم مِن أنَّها لا تَدعَمها البُحوث التَّاريخية الحاليَّة.<ref name=Numberslect>Numbers "[https://www.faraday.st-edmunds.cam.ac.uk/CIS/Numbers/Numbers_Lecture.pdf Myths and Truths in Science and Religion: A historical perspective]" ''Lecture archive'' {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171011022345/https://www.faraday.st-edmunds.cam.ac.uk/CIS/Numbers/Numbers_Lecture.pdf |date=11 أكتوبر 2017}}</ref>
 
== طالِع أيضاً ==