افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 18 بايت ، ‏ قبل 10 سنوات
ط
بوت: إصلاح التحويلات; تغييرات تجميلية
'''السيد إبراهيم بن عبد الخالق بن إبراهيم بن أحمد المويلحي''' (و. [[القاهرة]] [[1262 هـ|1262هـ]]/[[1846]] - [[1323 هـ|1323هـ]]/[[1906]]) كاتب مصري رافق [[محمد عبده]] و[[جمال الدين الأفغاني]].
 
أصله من المويلح وهي ثغر من ثغور [[الحجاز]]، وأول من انتقل إلى مصر من أسلافه جده السيد أحمد المويلحي. اشتغل في التجارة ثم كان عضوا في مجلس الاستئناف، ثم استقال وأنشأ مطبعة، وعمل في الصحافة كاتبا وناقدا. دعاه [[الخديوي إسماعيل]] إلى [[إيطاليا]] فأقام معه بضع سنوات، وأصدر في أوروبا جريدة الاتحاد، وجريدة الأنباء.
 
له كتاب "ما هنالك" يصف فيه ما رآه في الأستانة عمل على إنشاء جريدة أسبوعية اسمها "مصباح الشرق" التي سلّم تدريجًا رئاسة تحريرها إلى ابنه [[محمد المويلحي|محمد ]] ، صاحب ''حديث عيسى بن هشام''
. كان كثير التقلب في أعماله فيصدر الجريدة ويغلقها، وقد يبدأ عملا ما ثم لا يلبث أن يتحول إلى غيره. توفي سنة (1323هـ - 1906م).
 
سقى الله أرض الشام الحيا
واخضل قيعانها والربـى
رياض كأن نجوم السمـاء
خيال لأزهارها في السماء
إلى الله أشكو جـو فرقـة
أجدت هموما وهاجت أسى
خليل بلبنان أمسى وخـل
بتونس ألقته أيدي النـوى
يشقان قلبي شـق النـواة
فشـق لهـذا وشـق لـذا
وفي هذا الكتاب وغير يبدو المويلحي ذا فكر إصلاحي مستنير ، معاد للاستبداد والجمود وهو ذاته الفكر الذي حرك ابنه محمد في مقاماته المشهورة "حديث عيسى بن هشام" وإذا كان هذا الشبل من ذاك الأسد كما يقولون فابنه محمد هذا الذي لم يكتب شعرا امتداد لأبيه وتطوير لفكره واسلوبه معا واذا كان المجهول من كتابات إبراهيم (المويلحي الصغير) أكثر ولعل أحداً يتحمس في زمننا هذا الذي هبطت فيه الحماسة فيجمع المجهول من المويلحيين الثلاثة ولعل أحداً ايضاً يدرس دور المويلحيين الثلاثة (بإضافة عبدالسلام) في سياسة مصر الحديثه وثقافتها ، فهو دور يشي بالكثير .
 
== المصدر ==
* جريدة الشرق الأوسط العدد 4810بتاريخ 29/1/1992م
 
916٬418

تعديل