افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 8 أشهر
 
علاج الأعراض الناتجة عن حساسية الحليب يختلف اعتمادًا على حساسية الفرد حيث تُستخدم [[مضاد الهستامين|مُضادات الهستامين]]، مثل [[ديفينهيدرامين|الديفينهيدرامين]] أحيانًا كعلاج لها، وأحيانًا يُستخدم [[بريدنيزون|البريدنيزون]] لعلاج الحالة المُتأخرة من [[فرط التحسس من النمط الأول]]<ref>{{cite journal | vauthors = Tang AW | title = A practical guide to anaphylaxis | journal = American Family Physician | volume = 68 | issue = 7 | pages = 1325–32 | date = October 2003 | pmid = 14567487 }}</ref>. أما في حالة الحساسية المُفرطة، فيتطلب ذلك أحيانًا العلاج باستخدام [[قلم إيبنفرين]]، وهو جهاز حقن مُصمم لكي يُستخدم من قبل أي شخص حتى لو كان غير ماهر بالرعاية الطبية، وهذا يكون مُبررًا في حالات الطوارئ<ref name=EAACI2014>{{cite journal | vauthors = ((The EAACI Food Allergy and Anaphylaxis Guidelines Group)), Muraro A, Roberts G, Worm M, Bilò MB, Brockow K, Fernández Rivas M, Santos AF, Zolkipli ZQ, Bellou A, Beyer K, Bindslev-Jensen C, Cardona V, Clark AT, Demoly P, Dubois AE, DunnGalvin A, Eigenmann P, Halken S, Harada L, Lack G, Jutel M, Niggemann B, Ruëff F, Timmermans F, Vlieg-Boerstra BJ, Werfel T, Dhami S, Panesar S, Akdis CA, Sheikh A | display-authors = 6 | title = Anaphylaxis: guidelines from the European Academy of Allergy and Clinical Immunology | journal = Allergy | volume = 69 | issue = 8 | pages = 1026–45 | date = August 2014 | pmid = 24909803 | doi = 10.1111/all.12437 }}</ref>
===تجنب منتجات الحليب===
يرى مُعظم الناس أنه يجب تجنب أي مُنتج يحتوي في مكوناته على منتجات الحليب<ref name="TaylorHefle2006">{{cite journal | vauthors = Taylor SL, Hefle SL | title = Food allergen labeling in the USA and Europe | journal = Current Opinion in Allergy and Clinical Immunology | volume = 6 | issue = 3 | pages = 186–90 | date = June 2006 | pmid = 16670512 | doi = 10.1097/01.all.0000225158.75521.ad | type = Review }}</ref>، والسبب في ذلك هو صغر الجرعة القادرة على إثارة الحساسية خاصة عند الرُضَّع حيث يوجد 5 % منهم قد يصابوا بحساسية الحليب من 30 ملليجرام من بروتين مُنتجات الألبان، وفي نفس الوقت يوجد 1 % منهم يمكن أن يُصاب بالحساسية بفعل ملليجرام واحد<ref name="MoneretVautrinKanny2004">{{cite journal | vauthors = Moneret-Vautrin DA, Kanny G | title = Update on threshold doses of food allergens: implications for patients and the food industry | journal = Current Opinion in Allergy and Clinical Immunology | volume = 4 | issue = 3 | pages = 215–9 | date = June 2004 | pmid = 15126945 | doi = 10.1097/00130832-200406000-00014 | type = Review }}</ref>، وحسب بعض النشرات الحديثة فإن 0.1 ملليجرام من بروتين حليب الأبقار قادر على إثارة حساسية الحليب لدى 1 % من الناس.
 
==تطور المرض==