افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 281 بايت ، ‏ قبل 8 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.9
ظهرت الحركة الإيرانية لحقوق المرأة للمرة الأولى بعد [[الثورة الدستورية الإيرانية]]، في العام الذي نشرت فيه أول مجلة نسائية 1910. استمرت الحركة حتى عام 1933، عندما تم حل آخر رابطة نسائية من قبل حكومة [[رضا شاه]]. تدهور وضع المرأة أكثر بعد الثورة الإيرانية عام 1979. تم إلغاء العديد من الحقوق التي اكتسبتها النساء في عهد الشاه بشكل منهجي من خلال التشريعات، والقضاء على النساء من العمل ، والحجاب القسري (الحجاب للنساء). <ref>Sanasarian 136</ref> نمت الحركة مرة أخرى في وقت لاحق تحت شخصيات نسوية مثل [[بيبي خانوم]] أستارابادي وتوبا أزموديه وصديقه دولتبادي ومهترام إسكندري وروشانك ندوهور وأفاق بارسا وفخر أفضما أرغون وشهناز آزاد ونور-أول-هدى مانجنيه وزندخت شيرازي و[[مريم آميد]] ([[مريم عز الدين السادات]]). <ref>[[Eliz Sanasarian|Sanasarian, Eliz]]. ''The Women's Rights Movements in Iran'', Praeger, New York: 1982, {{ISBN|0-03-059632-7}}.</ref><ref>Afary, Janet. ''The Iranian Constitutional Revolution, 1906–1911'', Columbia University Press, 1996.</ref>
 
في عام 1992 أسست شهلا شرقيات مجلة زانان (نساء)، والتي غطت مخاوف المرأة الإيرانية واختبرت الحدود السياسية مع تقارير عن سياسات الإصلاح، والإساءة المنزلية، والجنس. إنها أهم مجلة نسائية إيرانية تم نشرها بعد الثورة الإيرانية. انتقدت بشكل منهجي القانون الشرعي الإسلامي وجادلت بأن المساواة بين الجنسين هي إسلامية وأن الأدبيات الدينية قد أسيء فهمها واختلاسها من قبل كهنة النساء. يقود كل من ميهانجنز كار وشاهالا لاهي وشاهلا شيركات رؤساء تحرير زان، النقاش حول حقوق المرأة وطالبوا بالإصلاحات. <ref>[http://www.iranian.com/History/2000/March/Women/index3.html ''Women's movement: Zanan magazine''] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170617032009/http://iranian.com:80/History/2000/March/Women/index3.html |date=17 يونيو 2017}}</ref> في 27 أغسطس 2006، بدأت حملة "مليون توقيع" للمرأة الإيرانية في مجال حقوق المرأة. ويهدف إلى إنهاء التمييز القانوني ضد المرأة في القوانين الإيرانية من خلال جمع مليون توقيع. ويشمل مؤيدو الحملة العديد من نشطاء حقوق المرأة الإيرانيين، وناشطون دوليون، وحائزون على جائزة نوبل. أهم الشخصيات النسوية في مرحلة ما بعد الثورة هي مهرانجيز كار، وعزام تليغاني، وشهلاء شيركات، وبارفين أردالان، ونوشين أحمدي خراساني، وشادي صدر.
 
=== مصر ===
ترافق ظهور النشاط النسوي في أواخر الستينيات مع أدب ناشئ لما يمكن اعتباره قضايا مرتبطة بالأنثى ، مثل القلق على الأرض والروحانية والنشاط البيئي. <ref name="marler">Marler, Joan. "The Myth of Universal Patriarchy: A Critical Response to Cynthia Eller's [[Myth of Matriarchal Prehistory]]". ''Feminist Theology'', Vol. 14, No. 2, 163-87 (2006). For an earlier version of this article, see [http://www.belili.org/marija/eller_response.html Marija Gimbutas].
 
يصف آن تايلور ألن <ref name="Allen01101999"/> الاختلافات بين التشاؤم الجماعي بين الذكور من المثقفين مثل فرديناند تونيس، وماكس ويبر، وجورج سيميل في بداية القرن العشرين،<ref>Eksteins, Modris. ''Rites of Spring: The Great War and the Birth of the Modern Age'', Boston, 1989, xiv. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170316100625/http://www.belili.org:80/marija/eller_response.html |date=16 مارس 2017}}</ref> مقارنة بتفاؤل نظرائهم من الإناث، الذين يساهمون تم تجاهلها بشكل كبير من قبل المؤرخين الاجتماعيين في تلك الحقبة. <ref>Hughes, H. Stuart. ''Consciousness and Society: The Reorientation of European Social Thought, 1890–1930'', New York, 1958.</ref>
 
== انظر أيضاً ==