افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 12٬280 بايت ، ‏ قبل 9 أشهر
 
في عام 1899، كتب [[قاسم أمين]]، الذي يعتبر "أبو" النسوية العربية عن تحرير المرأة، و دعا إلى إصلاحات قانونية واجتماعية للنساء. <ref>Stange, Mary Zeiss, Carol K. Oyster, Jane E. Sloan, ''Encyclopedia of Women in Today's World'', SAGE, 2011, {{ISBN|1-4129-7685-5}}, {{ISBN|978-1-4129-7685-5}}</ref> أسست [[هدى شعراوي]] الاتحاد النسائي المصري عام 1923 وأصبحت رئيسة لها ورمزًا للحركة العربية لحقوق المرأة. ارتبطت النسوية العربية ارتباطًا وثيقًا بالقومية العربية. <ref>Golley, Nawar Al-Hassan, ''Reading Arab women's autobiographies: Shahrazad tells her story'', University of Texas Press, 2003, {{ISBN|0-292-70545-X}}, 9780292705456</ref> في عام 1956، أطلقت حكومة الرئيس [[جمال عبد الناصر]] "نسوية الدولة" ، التي حظرت التمييز القائم على النوع الاجتماعي ومنحت حق المرأة في التصويت. على الرغم من هذه الإصلاحات، منعت "حركة المرأة" النشاط السياسي النسوي ووضع حداً للحركة النسوية للموجة الأولى في مصر. <ref>Badran, Margot, ''Feminists, Islam, and nation: gender and the making of modern Egypt'', Princeton University Press, 1996, {{ISBN|0-691-02605-X}}, 9780691026053</ref> خلال رئاسة أنور السادات، دافعت زوجته جيهان السادات علناً عن توسيع حقوق المرأة، على الرغم من أن السياسة والمجتمع المصري كان في تراجع من مساواة المرأة مع الحركة الإسلامية الجديدة وتنامي المحافظة. ومع ذلك، قال كتاب مثل [[الغزالي حرب|الغزالي حر]]ب، على سبيل المثال، إن المساواة الكاملة للمرأة جزء هام من الإسلام. <ref>Smith, Bonnie G., ''Global feminisms since 1945'', Psychology Press, 2000, {{ISBN|0-415-18491-6}}, {{ISBN|978-0-415-18491-5}}</ref> شكّل هذا الموقف حركة نسوية جديدة، [[الحركة النسوية الإسلامية]]، التي لا تزال نشطة اليوم. <ref>[http://www.feminismeislamic.org/eng/index.htm International Congress on Islamic Feminism] {{webarchive |url=https://web.archive.org/web/20091208033317/http://www.feminismeislamic.org/eng/index.htm |date=December 8, 2009 }}</ref>
 
 
=== الهند ===
 
ظهر جيل جديد من الحركات النسائية الهندية بعد الحركة النسائية العالمية. تتمتع المرأة الهندية باستقلالية أكبر عن زيادة إمكانية الوصول إلى التعليم العالي والسيطرة على حقوقها الإنجابية. <ref name= Chaudhuri>Chaudhuri, Maitrayee, ''Feminism in India'' (Zed, 2005)</ref> [[مداح باتكار]]، مادو كيشوار، وبريندا كارات، هم عاملين اجتماعيين نسويين وسياسيين يدافعون عن حقوق المرأة في الهند ما بعد الاستقلال. <ref name= Chaudhuri/> كتاب مثل أمريتا بريتام، ساروجيني ساهو، وكوسوم أنسال، مؤيد للأفكار النسوية في اللغات الهندية. راجيشو سوندر راجان، ليلا كاستوري، وفيديوت بهجت، هنّ كاتبات ونصريات نسويات هنديات يكتبن بالإنجليزية.
 
=== الصين ===
[[File:Foot binding- wealthy Chinese women.jpg|left|thumb|Wealthy Chinese women with bound feet (Beijing, 1900). Foot binding was a symbol of women's oppression during the reform movements in the 19th and 20th centuries.]]
 
بدأت الحركة النسوية في الصين في أواخر فترة تشينغ حيث أعاد المجتمع الصيني تقييم القيم التقليدية والكونفوشيوسية مثل ملزمة القدم والفصل بين الجنسين، وبدأ في رفض الأفكار التقليدية المتعلقة بالنوع الاجتماعي كإعاقة التقدم نحو التحديث. <ref>Ko, Dorothy, [[JaHyun Kim Haboush]], Joan R. Piggott ''Women and Confucian cultures in premodern China, Korea, and Japan''. University of California Press, 2003, {{ISBN|0-520-23138-4}}, {{ISBN|978-0-520-23138-2}}</ref> خلال إصلاح الأيام المائة في عام 1898، دعا الإصلاحيون إلى تعليم المرأة والمساواة بين الجنسين ونهاية ملزمة القدم. شكلت الإصلاحيات الإناث أول رابطة للمرأة الصينية، وجمعية لنشر المعرفة بين النساء الصينيات . <ref>Ma, Yuxin ''Women journalists and feminism in China, 1898-1937'' Cambria Press, 2010, {{ISBN|1-60497-660-8}}, {{ISBN|978-1-60497-660-1}}</ref> بعد انهيار أسرة كينج، أصبح تحرير المرأة هدفاً لحركة الرابع من مايو والحركة الثقافية الجديدة. <ref>Farris, Catherine S., Anru Lee, Murray A. Rubinstein, ''Women in the new Taiwan: gender roles and gender consciousness in a changing society '' M. E. Sharpe, 2004, {{ISBN|0-7656-0814-6}}, {{ISBN|978-0-7656-0814-7}}</ref> في وقت لاحق، اعتمدت [[الثورة الشيوعية الصينية]] تحرير المرأة كأحد أهدافها، وعززت مساواة المرأة، خاصة فيما يتعلق بمشاركة المرأة في القوى العاملة. بعد الثورة والتقدم في دمج النساء في القوى العاملة، زعم [[الحزب الشيوعي الصيني]] أنه نجح في تحقيق تحرير المرأة، ولم يعد ينظر إلى عدم المساواة بين النساء على أنه مشكلة. <ref name="Dooling">Dooling, Amy D. ''Women's literary feminism in 20th-century China'', Macmillan, 2005, {{ISBN|1-4039-6733-4}}, {{ISBN|978-1-4039-6733-6}}</ref>
 
اتسمت النسوية الثانية والثالثة في الصين بإعادة النظر في دور المرأة خلال حركات الإصلاح في أوائل القرن العشرين والطرق التي اعتمدتها الحركة النسائية من قبل تلك الحركات المختلفة من أجل تحقيق أهدافها. شككت النسويات في وقت لاحق في ما إذا كانت المساواة بين الجنسين قد تحققت بالفعل ، وتناقش المشاكل الحالية المتعلقة بالجنسين ، مثل التفاوت الكبير بين الجنسين في عدد السكان. <ref name="Dooling" />
 
 
=== اليابان ===
 
يعود تاريخ الحركة النسائية اليابانية كحركة سياسية منظمة إلى السنوات الأولى من القرن العشرين عندما دفع [[كاتو شيدزو]] إلى توفير وسائل منع الحمل كجزء من مجموعة واسعة من الإصلاحات التقدمية. ذهب شيدزو للخدمة في البرلمان الوطني بعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية وإصدار دستور السلام من قبل القوات الأمريكية. <ref name=Buckley1997>Buckley, Susan, ''Broken Silence: Voices of Japanese Feminism'' (University of California Press, 1997), {{ISBN|978-0-520-08514-5}}</ref> <ref name=Buckley1997/><ref name=Mackie>Mackie, Vera, ''Feminism in Modern Japan Citizenship, Embodiment and Sexuality'' (Curtin University of Technology, 2003), {{ISBN|978-0-521-82018-9}}</ref>
 
=== النرويج ===
[[File:Camilla Collett 1839.jpg|right|thumb|200px|Camilla Collett]]
 
الأصول السياسية للنرويجية هي في حركة حق المرأة في التصويت. تعتبر كاميلا كوليت (1813-1895) على نطاق واسع أول نسوية نرويجية. نشأت من أسرة أدبية، وكتبت رواية وعدة مقالات عن الصعوبات التي تواجه النساء في وقتها، وعلى وجه الخصوص، الزواج القسري. كما عملت أمالي سكرام (1846-1905)، وهي كاتبة محايدة، كصوت المرأة. <ref name=Andersen>Andersen, Arlow W., ''Rough Road to Glory: The Norwegian-American Press Speaks Out on Public Affairs 1875 to 1925'' (Balch Institute Press, 1990).</ref>
 
=== بولندا ===
[[File:Irena Krzywicka Polish writer 1930.jpg|thumb|200px|[[Irena Krzywicka]]]]
 
وقد تم تطور الحركة النسائية في بولندا ( إعادة إنشائها في العصر الحديث في عام 1918) والأراضي البولندية إلى سبع "موجات" متتالية. <ref name=Loch>Łoch, Eugenia (ed.) 2001. ''Modernizm i feminizm. Postacie kobiece w literaturze polskiej i obcej''. Lublin: Wydawnictwo Uniwersytetu M.Curie-Skłodowskiej.</ref>
 
نشأت [[الحركة النسائية الراديكالية في بولندا]] في عشرينيات القرن العشرين. ودعت الممثلات الرئيسيات لهن، إيرينا كرزيويكا، وماريا موروزوفيتش-سززيجبكوسكا، إلى استقلال النساء الشخصي والاجتماعي والاجتماعي عن الرجال. قام كل من [[كرزيويكا]] وتاديوس زيليسكي بالترويج للمشاركة في تربيةالأبناء المخططة، والتربية الجنسية، وحقوق الطلاق والإجهاض، والمساواة بين الجنسين. <ref name=Loch/>
 
بعد الحرب العالمية الثانية، عززت الدولة الشيوعية البولندية (التي تأسست في عام 1948) بقوة تحرر المرأة في المنزل والعمل. ومع ذلك، خلال الحكم الشيوعي (حتى عام 1989)، كانت النسوية بشكل عام والنسوية للموجة الثانية بشكل خاص غائبة عمليا. على الرغم من أن النصوص النسوية قد تم إنتاجها في الخمسينات وما بعدها، إلا أنه كان يتم التحكم فيها وتوليدها من قبل الدولة الشيوعية. <ref name="Śleczka" >Śleczka, Kazimierz, 1997. "Feminizm czy feminizmy". In: Zofia Gorczyńska, Sabina Kruszyńska, Irena Zakidalska (eds.). ''Płeć, kobieta, feminizm''. Gdańsk: Wydawnictwo Uniwersytetu Gdańskiego.</ref> بعد سقوط الشيوعية، فرضت الحكومة البولندية، التي تهيمن عليها الأحزاب السياسية الكاثوليكية، حظراً قانونياً بحكم الواقع على الإجهاض. منذ ذلك الحين ، تبنت بعض النسويات استراتيجيات جدلية من الثمانينات من الحركة الأمريكية المناصرة للاختيار. <ref name=Loch/>
 
== تاريخ القضايا النسائية المختارة ==
=== النظرية النسوية ===
[[File:Simone de Beauvoir.jpg|thumb|200 px|Simone de Beauvoir]]
 
تميّز الجنسية ومؤرخة النوع الاجتماعي [[نانسي كوت]] (Nancy Cott) بين الحركة النسائية الحديثة وسلالاتها، ولا سيما الكفاح من أجل حق الاقتراع. تجادل أنّه في العقدين المحيطين بممر التعديل التاسع عشر لعام 1920 ، كانت الحركة النسائية السابقة تتعلق أساسًا بالنساء ككيانات عالمية، في حين أنه على مدى فترة العشرين هذه، أعطت الحركة الأولوية للتمييز الاجتماعي، والانتباه إلى الفردية، والتنوع. وتناولت القضايا الجديدة بشكل أكبر النوع الجنسي كنوع اجتماعي، وهوية جنسانية، وعلاقات داخل وبين الجنسين. من الناحية السياسية، كان هذا يمثل تحولا من المواءمة الأيديولوجية المريحة مع اليمين، إلى أخرى مرتبطة بشكل جذري مع اليسار. <ref>Cott, Nancy F. ''The Grounding of Modern Feminism''. New Haven: Yale University Press, 1987.</ref>
 
في فترة ما بعد الحرب مباشرة، عارض سيمون دي بوفوار قاعدة "المرأة في المنزل". قدمت بعدًا وجوديًا للنسوية مع نشر كتاب Le Deuxième Sexe (الجنس الثاني) في عام 1949. وفي حين كانت ناشطة أقل من الفيلسوف والروائي، إلا أنها وقّعت على إحدى بيانات حزب الحركة من أجل حرية المرأة.
 
ترافق ظهور النشاط النسوي في أواخر الستينيات مع أدب ناشئ لما يمكن اعتباره قضايا مرتبطة بالأنثى ، مثل القلق على الأرض والروحانية والنشاط البيئي. <ref name="marler">Marler, Joan. "The Myth of Universal Patriarchy: A Critical Response to Cynthia Eller's [[Myth of Matriarchal Prehistory]]". ''Feminist Theology'', Vol. 14, No. 2, 163-87 (2006). For an earlier version of this article, see [http://www.belili.org/marija/eller_response.html Marija Gimbutas].
 
يصف آن تايلور ألن <ref name="Allen01101999"/> الاختلافات بين التشاؤم الجماعي بين الذكور من المثقفين مثل فرديناند تونيس، وماكس ويبر، وجورج سيميل في بداية القرن العشرين،<ref>Eksteins, Modris. ''Rites of Spring: The Great War and the Birth of the Modern Age'', Boston, 1989, xiv.</ref> مقارنة بتفاؤل نظرائهم من الإناث، الذين يساهمون تم تجاهلها بشكل كبير من قبل المؤرخين الاجتماعيين في تلك الحقبة. <ref>Hughes, H. Stuart. ''Consciousness and Society: The Reorientation of European Social Thought, 1890–1930'', New York, 1958.</ref>
 
== انظر أيضا ==
* [[غطاء]
* [[تاريخ البرازيريين]]
* [[قائمة ناشطات حقوق المرأة]]
* [[قائمة المنظمات النسائية]]
* [[امرأة جديدة]]
* [[الجدول الزمني لنسوية الموجة الثانية]]
* [[الجدول الزمني لحق المرأة في التصويت]]
* [[الجدول الزمني لحقوق المرأة (بخلاف التصويت)]]
* [[إصلاح الفيكتوري]]
* [[موسيقى المرأة]]
* [[حقوق المرأة في عام 2014]]
* [[إضراب عام 1975 للنساء الأيسلنديين]]
 
== انظر أيضاً ==