بحيرة أكواجا: الفرق بين النسختين