افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 2 بايت، ‏ قبل 8 أشهر
تعتبر العديد من أنواع العلاقات في الولايات المتحدة الأمريكية صداقات، ومنذ دخول الأطفال للمدرسة الإبتدائية، ينادي العديد من الأساتذة والكبار أقرانهم من الأطفال "بأصدقاء"، ويتعلم الأطفال في معظم الفصول الدراسية أو البيئات الاجتماعية كيفية التصرف مع أصدقائهم، وتعليمهم من هم أصدقائهم. وقد أدى هذا النوع من النهج المفتوح للصداقة بالعديد من الأميركيين والمراهقين على وجه الخصوص، إلى تعيين "الصديق المفضل" من الأشخاص المقربين منهم بشكل خاص. ويرى العديد من علماء النفس بأن هذا المصطلح خطير للغاية على الأطفال الأمريكيين لأنه يسمح بالتمييز و تكوين جماعات التي يمكن أن تؤدي إلى إعتداء على الضعفاء.
 
وبالنسبة للأمريكيين، غالبا مايكون الأصدقاء عبارة عن أشخاص يتقابلون بشكل متكرر إلى حد ما، وهم يتشابهون مع بعض في العوامل الديموغرافية، والمواقف، والأنشطة. في حين أن العديد من الثقافات الأخرى يقدرون الثقة الكبيرة والمعنى في صداقاتهم، فإن الأميركيين يستخدمون كلمة "صديق" لوصف معظم الناس الذين يكون لديهم هذه الصفات. وهناك أيضا فرق في الولايات المتحدة بين الرجال والنساء الذين يكون لديهم صداقات مع نفس الجنس. وفقا للبحوث، فإن الرجال الأمريكيين لديهم صداقات أقل عمقا ومعنى مع الرجال الآخرين. وبصورة مجردة، فالعديد من الرجال والنساء في الولايات المتحدة لديهم تعريفات متشابهة للحميمية، ولكن النساء هم أكثر عرضة لممارسة العلاقات الحميمة في الصداقة. قد وجدت العديد من الدراسات أيضا أن الأمريكين يخسرون في النهاية التواصل مع الأصدقاء. ويمكن أن يكون هذا حدثاً غير اعتيادي في كثير من الثقافات الأخرىالأخا.
 
== الصداقة في التراث ==
مستخدم مجهول