ربة منزل: الفرق بين النسختين

تم إضافة 40 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:صيانة V3.1، أضاف وسم مصدر
ط (WPCleaner v2.0b - باستخدام وب:فو (تصنيف مكرر))
ط (بوت:صيانة V3.1، أضاف وسم مصدر)
{{مصدر|تاريخ=ديسمبر 2018}}
[[ملف:Tyranov - Young Housewife.jpg|تصغير|250px|لوحة لربة بيت]]
'''ربة منزل''' أو '''ربة بيت''' هي المرأة التي تختار أن تمتهن العناية [[بيت|ببيتها]] وتهتم بشؤون [[أسرة|أسرتها]] وتدير أمور حياتهم وفق ما تراه مناسبا. وتقوم بمختلف مهام العناية داخل بيتها من تربية [[طفل|الأطفال]] إلى التنظيف إلى [[طهي|الطهي]] والترتيب.
== علم الاجتماع والاقتصاد==
يعتقد بعض [[الاقتصاد| الاقتصاديين ]] المناصرين للمرأة و المعارضين كذلك (خصوصاً أنصار المادية التاريخية) أن قيمة عمل ربات البيوت في وضع معايير الانتاج الاقتصادي يعتبر مهملا ك[[الناتج المحلي الإجمالي]] و الأرقام الوظيفية. تعمل ربات البيوت العديد من الساعات الغير مدفوعة الأجر حيث تعتمدن على دخل أزواجهم أو والديهم كدعم مالي .
 
== المجتمعات التقليدية ==
==ربات البيوت حسب البلد==
=== الصين ===
في إمبراطورية [[ الصين]] ( باستثناء سلالة تانغ حيث كان للمرأة مكانة عالية في المجتمع) كانوا النساء يجبرن على التدبير المنزلي حسب المذاهب [[الكونفوشيوسية]] و المعايير الثقافية. بشكلٍ عام فالفتيات لا يحضرن المدارس بالتالي يقضين يومهم في الأعمال المنزلية مع أمهاتهن و أقاربهن من النساء كـالطبخ و التنظيف. في أغلب الحالات إذا كان الزوج على قيد الحياة ويستطيع العمل إذاً فالزوجة غالباً ممنوعة من شغل أي مهنة وتمضي معظم أيامها في المنزل أو تقوم بأي المهام الداخلية في المنزل. وفي حين انتشار المذاهب الكونفوشيوسية في أنحاء شرق أسيا انتشرت معها هذه المعايير الثقافية في كوريا واليابان و فيتنام. فقدت معظم النساء قدرتهم على العمل في الخارج وذلك بسبب انتشار ثقافة قدم اللوتس (وهي ممارسة صينية قديمة تربط فيها الأقدام) بعد سلالة سونج.
بعد تأسيس الجمهورية الصينية في عام 1911 بدأت تلك المعايير الثقافية بالإختفاء تدريجياً واستطاع العديد من النساء الإنضمام للقوة العاملة. وبعد ذلك بفترةٍ وجيزة سُمِح للعديد من النساء بالذهاب للمدارس. ومع بداية حكم جمهورية الصين الشعبية في عام 1949 تحرر جميع النساء من قواعد الأسر الإجبارية. وخلال تلك القفزة العظيمة للأمام و الثورة الثقافية استطاعت النساء العمل حتى في المجالات التي كانت مخصصة للرجال فقط.
و في الصين الحديثة لم تعد ربات المنازل كما هو متعارف علية من قبل خصوصاً في المدن الكبيرة و المناطق الحضارية الأخرى. العديد من النساء المتحضرات دخلن مجال العمل وذلك فقط لأن دخل الشخص الواحد غير كافي لدعم الأسرة ويؤخذ ذلك القرار بسهولة نظراً بأنه أصبح من المتعارف عليه في الصين أن الأجداد يهتمون برعاية أحفادهم حتى يبلغوا عمر الدخول للمدرسة. ومع ذلك فإن أعداد ربات المنازل يرتفع بانتظام في السنوات الأخيرة مع توسع اقتصاد الصين.
 
[[تصنيف:اقتصاد منزلي]]
[[تصنيف:زواج]]
[[تصنيف:عمل]]
[[تصنيف:مصطلحات تعريف أنثوية]]
[[تصنيف:مهن العناية الشخصية والخدمات]]
[[تصنيف:نساء]]
[[تصنيف:زواج]]