أسد البحر (عملية عسكرية): الفرق بين النسختين

تم إضافة 8 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إضافة وصلة من تصنيف
ط (بوت:إضافة وصلة معادلة (1)، أزال وسم وصلات قليلة)
ط (بوت:إضافة وصلة من تصنيف)
==خلفية تاريخية==
 
قرر ادولف هتلر في بدايات نوفمبر 1939 بوضع حدا للحرب بغزو فرنسا .ومن أجل تجنب دفاعات خط ماجينو الثقيلة كان علي الالمان الالتفاف وغزو كلا من [[بلجيكا]] و[[هولندا]] ولوكسمبورج ومع الاخذ في الاعتبار القنوات المائية والموانيء الواقعة تحت سيطرة [[البحرية الألمانية]] كان من الواضح توقع الخطوة القادمة. القائد العام الادميرال انريك ريدر وجه أحد ضباط عملياته وهو الكابتن هانس يورغن لوضع وثيقة لدراسة "امكانية هبوط الطائرات الألمانية في إنجلترا مع تقدم الحرب واممكانية نشوء مشكلة في ذلك" .هذا وقد قضي هانس 5 أيام علي هذه الوثيقة ومن ثم إرسال شروطها الي القيادة الألمانية وكانت كالتالي :
 
#استئصال أو منع تام للقوات الملكية البحرية من مناطق الهبوط والاقلاع.
==معركة بريطانيا==
 
بدأت في اغسطس أب 1940. بدأت لوفتوافا الألمانية سلسلة من الهجمات الجوية المركزة "عملية هجوم النسر" علي أهداف في انحاء [[المملكة المتحدة]] في محاولة لتدمير سلاح الجو الملكي البريطاني لإنشاء التفوق الجوي فوق بريطانيا العظمي وقد سميت المعركة فيما بعد باسم "معركة بريطانيا" . لاحقا تغيرت إستراتيجية القصف من قصف قواعد سلاح الجو الملكي البريطاني الي [[قصف لندن]] نفسها . وبعض المؤرخين يؤكدون علي ان تغير إستراتيجية القصف قد فوت علي طائرات لوفتوافا كسب المعركة الجوية بينما يري اخرون ان ذلك ادي الي تفوق الي حد ما لصالح لوفتوافا ولكن ليس الي الحد الملموس خاصة انه لم يكن ليضمن التفوق الجوي دون ملائمة الظروف الجوية . واخرون رأو انه لايمكن لن تقوم طائرات لوفتوافا بتدمير طائرات سلاح الجو الملكي لانه وببساطة مع تزايد الخسائر البريطانية فقط كان عليهم الانسحاب الي الشمال واعدة ترتيب الصفوف من أجل صد العبور الألماني . ويقول مؤرخون اخرون ان عملية اسد البحر قد فشلت بغض النظر عن ذلك بسبب ضعف البحرية الألمانية مقارنة بالبحرية الملكية البريطانية .
 
كما أن هيئة الأركان العامة الألمانية كانت تضم عددا من القادة يعتقدون أنه وبرغم انتصار ألمانيا الجوي فان عملية أسد البحر لم يقرر لها النجاح فمثلا الادميرال "كارل دونيتز" كان يري ان التفوق الجوي وحده ليس كافيا وقد ذكر قائلا "نحن لا نمتلك السيطرة علي الجو او البحر ولا كنا في اي موقف للحصول عليه" وقد أضاف الادميرال هنريك ريدر القائد العام للقوات البحرية قائللا "تذكير مؤكد . الي الان فان البريطانيين لم يلقوا بكامل ثقل اسطولهم في الحرب .وان الغزو الألماني لانجلترا سيون مسألة حياة او موت بالنسبة للانجليز .والذين لن يترددوا ابدا في الدفع بقواتهم البحرية الي اخر سفينة واخر رجل في معركة شاملة من اجل البقاء . كما ان قواتنا الجوية لا يمكن الاعتماد عليها لحماية تنقلاتنا من الاسطاطيل البريطانية وذلك لان عملياتها ستعتمد بشكل كبير علي الطقس ان لم يكن لاي سبب اخر . لا يمكن انه حتي لفترة وجيزة سلاح الجو لدينا يمكن ان يعوض عن افتقارنا للسيادة البحرية ".