تفاحه يوميا تبقى الطبيب بعيدا: الفرق بين النسختين

ط
بوت:إضافة وصلة من تصنيف
ط (بوت:تدقيق إملائي V1)
ط (بوت:إضافة وصلة من تصنيف)
 
== التقييم العلمى ==
وجدت دراسه أجريت في عام 2011 أن استهلاك التفاحال[[تفاح]] والكمثرى ربما يقى من [[:en:Stroke|السكتات الدماغيه]] .<ref name=":0"/> وجدت دراسه اجريت عام 2012 أن استهلاك التفاح قلل بشكل ملحوظ مستويات [[:en:Bad cholesterol|الكوليسترول السيئه]] لدى البالغين فى منتصف العمر.<ref name=":0"/> فى عام 2013 , نشرت ال BMJ دراسه كجزء من قضيتها دعابة الميلاد تقارن تأثيرات وصف كل شخص فى المملكه المتحده (بريطانيا) فوق سن الخمسين اما تفاحه او [[:en:Statin|ستاتين]] (أدوية مخفضه للدهون ) فى اليوم . أستنتجت الدراسه أن التدخلان كلاهما سيكونان فعالان بالمثل .<ref>[https://thebetterwiki.com/en/An_apple_a_day_keeps_the_doctor_away An apple a day keeps the doctor away - The Reader Wiki, Reader View of Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20181007145428/https://thebetterwiki.com/en/An_apple_a_day_keeps_the_doctor_away |date=07 أكتوبر 2018}}</ref>
 
نظرت دراسه اجريت عام 2015 بشكل مباشر إلى العلاقه بين استهلاك التفاح وزيارات الاطباء ولم تجد أى دليل على ان كان المثل صحيحا . ومع ذلك , وجدت الدراسه أن الاشخاص الذين تناولوا تفاحه في اليو م استخدمو وصفات طبيه أقل .<ref>[https://www.revolvy.com/page/An-apple-a-day-keeps-the-doctor-away An apple a day keeps the doctor away | Revolvy<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20181007183610/https://www.revolvy.com/page/An-apple-a-day-keeps-the-doctor-away |date=07 أكتوبر 2018}}</ref> ومع ذلك , وجدت دراسه اجرت عام 2011 أن اضافة تفاحه واحدة [[:en:Golden Delicious|ذهبيه لذيذه]] إلى النظام الغذائى اليومى إلى مجموعه صغيره من الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن , ادى إلى مستويات أعلى من من كوليسترولLDL (البروتين الدهنى منخفض الكثافه ) والدهون الثلاثيه . وتعزى النتائج إلى محتوى السكر المرتفع و محتوى الفينول المنخفض من التفاح الذهبى اللذيذ .<ref>{{Cite journal|المسار=http://dx.doi.org/10.1093/ww/9780199540884.013.255940|العنوان=Monahan, Erwin James, (Erwin James), (born 18 April 1957), author; columnist, Guardian, since 1998; Editor-in-Chief, Inside Time, since 2016|التاريخ=2012-12-01|journal=Who's Who|الناشر=Oxford University Press}}</ref>