افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 9 أشهر
ط
بوت:تدقيق إملائي V1
== استلام الحكم ==
تولى منصب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ونائب القائد الأعلى للجيش والقوات المسلحة في 21 تشرين الثاني 1970، ثم ما لبث أن أصبح [[رئيس الجمهورية العربية السورية]] وأمين عام [[حزب البعث العربي الإشتراكي (سوريا)|حزب البعث العربي الإشتراكي]] والقائد الأعلى [[القوات المسلحة السورية|للجيش والقوات المسلحة]] في 22 شباط 1971 ليثبت في 12 آذار 1971 رئيسًا للجمهورية العربية السورية لمدة سبعة سنوات بعد إجراء استفتاء شعبي ليكون بذلك أول رئيس بعثي علوي في التاريخ السوري. وبعدها أعيد انتخابه في استفتاءات متتابعة أعوام [[1978]] و[[1985]] و[[1992]] و[[1999]]. وقد تولى الحكم مدعومًا من [[الجيش العربي السوري]]، ونال استحسان الجماهير المرهقة في بادئ الأمر نتيجة الإصلاحات التي قام بها وبناؤه للجيش العربي السوري وتحقيق النصر في حرب تشرين التحريرية 1973.
=== إتحاداتحاد الجمهوريات العربية 1971م ===
[[ملف:Sadat Qaddafi Assad 1971.jpg|تصغير|300بك|القذافي بين الرئيس السوري حافظ الأسد، و الرئيس المصري [[أنور السادات]] أثناء توقيع الاتفاقية في 1971.]]
أسس حافظ الأسد مع كل من الرئيس المصري [[أنور السادات]]، والرئيس الليبي [[معمر القذافي]] اتحاد الجمهوريات العربية وتم التوقيع على اتفاقية ودستور دولة [[اتحاد الجمهوريات العربية]] في [[بنغازي]] بتاريخ 18 نيسان 1971<ref name="syrianhistory.com">[https://www.syrianhistory.com/ar/photos توقيع اتفاقية اتحاد الجمهوريات العربية بين سورية وليبيا ومصر في بنغازي يوم 18 نيسان 1971. دخل في 19 اغسطس 2015]</ref>، وقد أجري عليه استفتاء شعبي في الأقطار الثلاثة في أول سبتمبر سنة 1971<ref>https://sadat.bibalex.org/sadatdata/speeches/19710417.html</ref>. وقد كان هذا الاتحاد يعد تحولاً في مفهوم القومية العربية وبناء نظام ديمقراطى واشتراكى يحمى حقوق المواطن ويصون حرياته الأساسية، ويدعم سيادة القانون.<ref>https://digital.ahram.org.eg/articles.aspx?Serial=213356&eid=1638</ref> والاتفاق لم يتم تطبيقه عمليًا والسبب الأساسي لعدم نجاحه هو اختلاف الدول الثلاثة على بنود الاتفاقية ورفض حافظ الأسد لإتفاقية كامب ديفيد التي وقعها السادات مع إسرائيل.