افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 10 أشهر
ط
بوت:تدقيق إملائي V1
بتاريخ 25 مارس 1996، أعلنت الحكومة حكم [[إعدام|الإعدام]] في حق عيسى أحمد حسن قمبر (28 عاماً)، بعد إدانته بقتل إبراهيم السعيدي العريف في وزارة الداخلية في مارس 1995. ويعتبر هذا الإعدام الأول منذ الاضطرابات والثاني منذ الاستقلال.<ref name="إعدام1">كتاب الوقت: ''بوابات العبور، البحرين... قراءة مرحلة''، صفحة 43.</ref>.
 
ويقول المحامي محمد أحمد ''-الذي تولى الدفاع عن قمبر-'' "كان فاصلاً حزيناً في تاريخ البحرين... لم يكن عيسى قمبر يستحق الإعدام ولا إبراهيم السعيدي يستحق القتل... الإثنانالاثنان (القاتل، المقتول) ضحايا نظام ثبت صورة في عين المواطن يبدو فيها رجل الأمن ظالماً... الأمر الذي أدى أن يفكر في الانتقام إلى ضلامته بشكل شخصي"<ref name="محاكمة1">كتاب الوقت: ''بوابات العبور، البحرين... قراءة مرحلة''، صفحة 46.</ref>. وينقل المحامي ما كان يقوله له موكله قمبر:"لم أكن منخرطاً بأي شكل في هذه الأعمال ''(أحداث التسعينات)''... كنت نجاراً أخرج إلى عملي في السادسة صباحاً ولا أعود إلا عندما أطمئن أن الأحداث في قرتي ''(النويدرات)'' قد هدأت... كنت أتجنب الاعتقال لئلا ينقطع رزق عائلتي". "لم أتحمل ما كان يحصل لشباب القرية الذين كانوا يتعرضون للاعتقال والإهانة والضرب بسبب البلاغات المقدمة".<ref name="محاكمة1"/>
 
=== المحاكمة ===