افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 10 بايت ، ‏ قبل 10 أشهر
 
== محادثات البنتاغون==
ويسلي كلارك القائد الاعلى السابق لقوات [[حلف الناتو]] ورئيس هيئة الاركان المشتركة مدير الاستراتيجية والسياسة يصف في كتابه الصادر عام [[2003]] بفوزه على الحروب الحديثة محادثته مع ضابط عسكري في [[البنتاغون]] بعد وقت قصير من هجمات 11 سبتمبر/ ايلول عن خطة للهجوملهجوم سبع دول شرق اوسطية في الاعوام الخمسة الماضية: "عدت الى [[البنتاغون]] فى تشرين الثاني/نوفمبر 2001, وهو احد كبار ضباط الاركان العسكريين ، نعم مازالت مستمرة , لانه يسير ضد [[العراق]] ،ولكن هناك المزيد ، ويجري مناقشتها كجزء من خطة مدتها خمس سنوات ، مشيرًا إلى ان هناك ما مجموعه سبعة بلدان, انطلاقًا من [[العراق]] ، ثم [[سوريا]] و[[لبنان]] و[[ليبيا]] و[[إيران]] و[[الصومال]] و[[السودان]]".<ref>Wesley Clark, Winning Modern Wars (New York: Public Affairs, 2003), 130</ref> اخرى تضع المزيد من التأكيد على اثر هجمات 11 ايلول/[[سبتمبر]] [[2001]] ، والدور الذي لعبه في تغيير هذا الحسابات الاستراتيجية الأمريكية وارتفاع الحرية.<ref>[http://www.gsn-online.com/us-hardliners-search-for-a-saddam-connection-911 US Hardliners search for a Saddam connection | Gulf States News<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170614190415/http://www.gsn-online.com/us-hardliners-search-for-a-saddam-connection-911 |date=14 يونيو 2017}}</ref><ref>[http://www.amazon.co.uk/Constructing-Americas-Freedom-Agenda-Middle/dp/0415603102/ref=sr_1_1?ie=UTF8&qid=1348997756&sr=8-1 Constructing America&#39;s Freedom Agenda for the Middle East: Democracy or Domination (Routledge Studies in US Foreign Policy): Amazon.co.uk: Oz Hassan: 9780415603102: Books<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> وفقا بليرلـ الزنادبلير تم تخلف العراق عن اتخاذ " فرصة اخيرة " لنزع اسلحته المزعومة النووية والكيميائية والبيولوجية التي دعا المسئولون الأمريكيون والبريطانيون فوري لا تحتمل تهديد للسلم العالمي.<ref>[http://georgewbush-whitehouse.archives.gov/news/releases/2003/01/20030131-23.html President Bush Meets with Prime Minister Blair<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170711144816/https://georgewbush-whitehouse.archives.gov/news/releases/2003/01/20030131-23.html |date=11 يوليو 2017}}</ref>
== اراء ضد الغزو==
في كانون الثاني/[[يناير]] [[2003]] استفتاء شبكة سي بي اس التليفزيونية ، 64% من الاميركيين وافق للقيام بعمل عسكري ضد [[العراق]] ، لكن 63% يريدون بوش إلى ايجاد حل دبلوماسي بدلاً من الذهاب إلى الحرب ، و62% يعتقدون ان خطر [[الارهاب]] ضد [[الولايات المتحدة]] بسبب [[الحرب]].<ref>[http://www.cbsnews.com/news/poll-talk-first-fight-later/ Poll: Talk First, Fight Later - CBS News<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171203172618/https://www.cbsnews.com/news/poll-talk-first-fight-later/ |date=03 ديسمبر 2017}}</ref> غزو العراق واجهت معارضة شديدة من قبل بعض حلفاء الولايات المتحدة ، بما في ذلك حكومات [[ألمانيا]] و[[فرنسا]] و[[نيوزيلندا]].<ref>https://pastel.diplomatie.gouv.fr/editorial/actual/ael2/bulletin.gb.asp?liste=20030211.gb.html</ref><ref>[http://www.stuff.co.nz/national/politics/751538 NZ praised for 'steering clear of Iraq war' | Stuff.co.nz<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref><ref>http://www.thecanadianencyclopedia.com/index.cfm?PgNm=TCE&Params=M1ARTM0012457</ref> قادتهم القول بانه لا يوجد اي دليل على وجود اسلحة دمار شامل في [[العراق]] وان غزو البلاد لم يكن مبررًا في سياق لجنة الامم المتحدة للرصد والتحقق والتفتيش في 12 شباط/[[فبراير]] [[2003]] ، وفي 15 شباط/[[فبراير]][[2003]] ، اي قبل شهر من الغزو ، كانت هناك احتجاجات عالمية ضد الحرب على [[العراق]] ، بما في ذلك حشد من ثلاثة ملايين شخص في [[روما]] ، وهي المذكورة في كتاب غينيس للارقام القياسية بإعتبارها أكبر مسيرة مناهضة للحرب.<ref>[https://web.archive.org/web/20040904214302/http://www.guinnessworldrecords.com/content_pages/record.asp?recordid=54365 History and Society/War & Weapons/Anti-War Rally<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> الفرنسي دومينيك Reynié الاكاديمية ، الفترة من 3 كانون الثاني/يناير إلى 12 نيسان/[[ابريل]] [[2003]] ، 36 مليون شخص في جميع انحاء العالم شارك في ما يقارب 3000 احتجاجات ضد [[الحرب]] على [[العراق]].<ref>http://www.socialistworker.co.uk/article.php?article_id=6067</ref>