افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 5 أشهر
لا يوجد ملخص تحرير
{{نهاية قصيدة}}
 
ثم قال: "أنا والله أعز العرب فمن زعم أنه أعز مني فليضرب هذه بالسيف"، فضربها رجل من بني قشير بن كعب بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن [[هوازن]] فخدش بها خدشا غير كبير فتحاور الناس عند ذلك حتى كاد يكون بينهم قتال، ثم تراجع الناس ورأوا أنه لم يكن كبير قتال ولا جراح فقال ابن أبي أسماء بن الضريبة النصريالسعدي الهوازني: (الخفيف)
 
{{بداية قصيدة}}
1

تعديل