زورا نيل هيرستون: الفرق بين النسختين

تم إزالة 1 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
 
=== عملها في مجالى الأنثروبولوجيا والفلكلور ===
سافرت هيرستون كثيرا إلى منطقتي البحر الكاريبي وأمريكا الجنوبية، وهناك انغمست في دراسة الممارسات الثقافية المحلية من أجل بحثها الذى كانت تعمل عليه في مجال [[الأنثروبولوجيا]] والذى قامت بتمويله شارلوت أوجسود ميسون <ref>Boyd, Rainbows, p. 157.</ref> في الفترة من عام 1928 وحتى عام 1932، وفي 1935 واستنادا إلى بحثها هذا كتبت هيرستون " البغال والرجال". أشارت زورا في "البغال والرجال" إلى أفعال رجل السلطة الأبيض، الذى يستغل سلطته هذه في اتخاذ محظيات زنجيات السود لإشباع رغباته الجنسية، ولاحقا تنجب منه المرأة الزنجيةالسوداء أطفالا. وللحد من هذا الأمر صدرت وثيقة لحماية حقوق هذه النساء، حيث كان اتخاذ عشيقات من السود عادة متأصلة في رجال السلطة البيض الخاضعين للمارسات العرقية أثناء فترة الإستعباد، كما أشارت أيضا في كتابها هذا إلى مجتمعات اللامبر، و الكثير عن الفن الشعبى؛ الفلكلور. ساعدتها هذه الأحداث أيضا في كتابة رواية بعنوان "يقطينة [[يونس]]".<ref>Boyd, Rainbows, pp. 246–47</ref>
 
في الفترة من 1936 حتى 1937 سافرت هيرستون إلى [[جامايكا]] و[[هايتي]] لكتابة بحث بدعم من مؤسسة جاجنهيم، ولكنها أوقفت البحث من أجل كتابها "أخبر حصاني" الذى نُشِر عام 1938.
مستخدم مجهول