افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 9 أشهر
ط
استرجاع تعديلات Omar Hamoud (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Abu aamir
[[ملف:1850 Mitchell - Mitchell Map of Turkey in Asia - Geographicus - TurkeyAsia-m-50.jpg|تصغير|خارطة ترجع للعام [[1850]]م لحدود [[الدولة العثمانية]] في [[آسيا]] تظهر [[الكويت]] خارج حدود [[الدولة العثمانية]].]]
 
تأسست [[الكويت]] عام [[1613]]م وسرعان ما ازدهرت المدينة بفضل [[تجارة|التجارة]] البحرية والغوصو{{المقصود|الغوص|الغوص (توضيح)}} على [[لؤلؤ|اللؤلؤ]]. ويذكر الرحالة [[مرتضى بن علوان]] عام [[1709]]م ما نصه:
 
{{اقتباس خاص|دخلنا بلداً يقال لها الكويت بالتصغير، بلد لا بأس بها تشابه الحسا إلا أنها دونها ولكن بعمارتها وأبراجها تشابهها.}}
 
في عام [[1871]]م شن [[ولاية بغداد|والي بغداد]] [[مدحت باشا]] [[حملة عسكرية]] ل[[احتلال]] الإحساء والقطيف، وساند حاكم الكويت الشيخ [[عبد الله الثاني الصباح|عبد الله بن صباح الصباح]] الحملة بإسطولبأسطول بحري يقوده بنفسه<ref name="مولد تلقائيا1">تاريخ الكويت، عبد العزيز الرشيد، الطبعة الثالثة [[1999]]م، ص.232</ref> وقد ذكر مدحت باشا في مذكراته أن [[سفينة|السفن]] الثمانين التي نقلت المؤنة واللوازم الحربية كانت تابعة لحاكم الكويت <ref>مذكرات مدحت باشا، الدار العربية للموسوعات، ص.243</ref> كما أرسل حاكم الكويت قوة برية بقيادة شقيقه الشيخ [[مبارك الصباح]] ضمت العديد من قبائل [[بدو|البدو]].<ref name="ReferenceA"/> وبعد نجاح الحملة منح مدحت باشا حاكم الكويت لقب قائم مقام مكافأة له على خدماته [[الدولة العثمانية|للدولة العثمانية]] وظل اللقب ينظر له كمنصب شرفي حيث تعهدت الدولة العثمانية باستمرار الكويت في الحكم الذاتي.<ref>The Kuwait Crisis: Basic Documents By E. Lauterpacht, C. J. Greenwood, Marc Weller P.12</ref> ولم تتواجد أي إدارة مدنية عثمانية داخل الكويت ولا أي [[حامية عسكرية]] عثمانية في مدينة الكويت ولم يخضع الكويتيون للتجنيد في خدمة [[الجيش العثماني (1826-1922)|الجيش العثماني]] كما لم يدفعوا أي ضربية مالية لل[[أتراك]].<ref>Shifting lines in the sand: Kuwait's elusive frontier with Iraq By David H. Finnie. P.7</ref> وقد كتب والي بغداد مدحت باشا في مذكراته عن الكويت ما نصه:
 
{{اقتباس خاص|تبعد الكويت عن البصرة 60 ميلاً في البحر وهي كائنة على الساحل بالقرب من نجد وأهلها كلهم مسلمون وعدد بيوتها 6,000 وليست بتابعة لأية حكومة وكان الوالي السابق نامق باشا يريد إلحاقها بالبصرة فأبى أهلها لأنهم قد اعتادوا عدم الإذعان للتكاليف والخضوع للحكومات فبقى القديم على قدمه ونسل هؤلاء العرب من الحجاز وكانوا قبل 500 سنة قد حضروا إلى هذه البقعة وهم وجماعة من قبيلة مطير وواضع أول حجر لتلك البلدة رجل اسمه صباح وقد كثر عدد أهلها على تمادي الأيام وشيخها اليوم اسمه عبد الله بن صباح وهو من هذه القبيلة والأهالي هناك شوافع وهم يديرون أمرهم معتمدين على الشرع الشريف وحاكمهم وقاضيهم منهم فهم يعيشون شبه جمهورية وموقعهم يساعدهم على الاحتفاظ بحالتهم الحاضرة وهم لا يشتغلون بالزراعة بل بالتجارة البحرية وعندهم ألفان من المراكب التجارية الكبيرة والصغيرة فهم يشتغلون بصيد اللؤلؤ في البحرين وفي عمان وتسافر سفائنهم الكبيرة إلى الهند وزنجبار للتجارة وقد رفعوا فوق مراكبهم راية مخصوصة بهم واستعملوها زمنا طويلا.<ref>مذكرات مدحت باشا، [[الدار العربية للعلوم ناشرون|الدار العربية للعلوم]]، 2002، ص.238</ref>}}
 
في عام [[1932]]م منحت [[المملكة المتحدة]] [[العراق]] استقلاله. في حين استقلت الكويت عام [[1961]]م وبعد أسبوع واحد من إعلان استقلال [[الكويت]] عقد [[عبد الكريم قاسم]] مؤتمراً صحفيا في [[بغداد]] يطالب بالكويت مُهدداًمهددا باستخدام [[قوة|القوة]]، لتندلع بذلك أزمة سياسية بين البلدين عرفت [[الأزمة العراقية الكويتية (1961)|أزمة عبد الكريم قاسم]]. وقد حاولت القيادة العراقية إضافة لمسات قومية لهذا الصراع فقامت بطرح فكرة أن الكويت كانت جزءا من العراق وتم اقتطاع هذا الجزء من قبل [[إمبريالية|الإمبريالية]] الغربية حسب تعبيرها.<ref name="وجود">الكويت وجوداً وحدوداً: الحقائق الموضوعية والإدعاءات العراقية. [[مركز البحوث و الدراسات الكويتية|مركز البحوث والدراسات الكويتية]]. [[الكويت]] 1997</ref><ref name="الصباح"/>
كانت ادعاءات عبد الكريم قاسم تتركز بأن الكويت كانت جزء من العراق وقام بفصلها [[الإمبراطورية البريطانية|الاستعمار البريطاني]] على الرغم من استقلالية الكويت من الحكم العثماني.
 
قامت [[جامعة الدول العربية|الجامعة العربية]] بالتدخل لمواجهة تهديدات عبد الكريم قاسم وأرسلت قوات عربية من [[السعودية]] و[[الجمهورية العربية المتحدة]] و[[السودان]] إلى الكويت.
 
في [[4 أكتوبر]] [[1963]]م اعترف [[العراق]] رسميّاًرسمياً باستقلال الكويت واعتراف بالحدود العراقية الكويتية <ref name="الصباح">[http://www.alsabaah.com/paper.php?source=akbar&mlf=interpage&sid=28987 علي حسن. افاق [[إستراتيجية|استراتيجية]]: مستقبل العلاقات العراقية - الكويتية. جريدة الصباح العراقية] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180117191106/http://www.alsabaah.com/paper.php?source=akbar&mlf=interpage&sid=28987 |date=17 يناير 2018}}</ref><ref name="Arabian Gulf States P.252">The legal status of the Arabian Gulf States: a study of their treaty relations and their international problems Manchester University Press ND,1968 P.252</ref><ref name="cns.miis.edu">[http://cns.miis.edu/research/iraq/almajid.htm The Significance of the "Death" of Ali Hassan al-Majid By Ibrahim al-Marashi]</ref>
 
=== الخلاف على الحدود ===
من خلال توقيع محضر مشترك بين الكويت والعراق من خلال اجتماع حضره كل من الشيخ [[صباح السالم الصباح]] ولي العهد الكويتي آنذاك و[[أحمد حسن البكر]] رئيس الوزراء العراقي في تلك الفترة.<ref name="الصباح"/><ref name="cns.miis.edu"/>
 
في عام [[1991]] شكل مجلس الأمن لجنة لترسيم الحدود بين البلدين ووافق [[العراق]] على الإلتزامالالتزام بقرارات اللجنة. وفي عام 1993 صدر قرار مجلس الأمن رقم "833" لترسيم الحدود بين [[الكويت]] والعراق واعترفتوأعترفت الكويت به فيما اعترفأعترف العراق بالقرار في عام 1994.<ref>[http://212.100.198.18/openshare/Behoth/IraqKwit/33/sec04.doc_cvt.htm موسوعة مقاتل] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160304134323/http://212.100.198.18/openshare/Behoth/IraqKwit/33/sec04.doc_cvt.htm |date=04 مارس 2016}}</ref>
 
=== الخلاف على إنتاج النفط ===
خلال [[حرب الخليج الأولى|الحرب العراقية-الأيرانية]] دعمت [[الكويت]] و[[السعودية]] العراق اقتصاديا ووصلت حجم المساعدات الكويتية للعراق أثناء [[حرب الخليج الأولى|الحرب العراقية-الإيرانيةالأيرانية]] إلى ما يقارب 14 مليار دولار، كان [[العراق]] يأمل بدفع هذه الديون عن طريق رفع أسعار [[نفط|النفط]] بواسطة تقليل نسبة إنتاج منظمة [[أوبك]] للنفط. واتهم العراق كل من الكويت و[[الإمارات العربية المتحدة]] برفع نسبة إنتاجهما من النفط بدلا من خفضه وذلك للتعويض عن الخسائر الناتجة من انخفاض أسعار النفط مما أدى إلى انخفاض النفط إلى مستوى يتراوح بين 10 و12 $ بدلاً من 18$ للبرميل. بلغ معدل إنتاج الكويت للنفط، في عام 1989، مليونا وثمانمائة ألف برميل يوميا --- متجاوزة حصتها الإنتاجية المتفق عليها في أوبك بسبعمائة ألف برميل. وقد اتهم صدام حسين في اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية، في شهر مايو من عام 1990، الكويت بالإفراط في تزويد السوق العالمي بنفطها مما تسبب بانخفاض أسعار النفط عالميا وتقويض الحصص الإنتاجية لأعضاء منظمة أوبك، كما أن هذا الإنتاج كان يكلف العراق 14 مليار دولار سنويا.<ref name="مولد تلقائيا2">{{استشهاد بخبر
| المسار = https://www.nytimes.com/1990/09/03/world/confrontation-in-the-gulf-the-oilfield-lying-below-the-iraq-kuwait-dispute.html?pagewanted
| العنوان = CONFRONTATION IN THE GULF; The Oilfield Lying Below the Iraq-Kuwait Dispute
| الأول = Thomas
| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180424073609/https://www.nytimes.com/1990/09/03/world/confrontation-in-the-gulf-the-oilfield-lying-below-the-iraq-kuwait-dispute.html?pagewanted | تاريخ الأرشيف = 24 أبريل 2018 }}</ref> ولكن إحصائيات [[أوبك|منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)]] تشير إلى أن 10 دول من ضمنهم [[العراق]] لم تكن ملتزمة بحصص الإنتاج.<ref>[http://www.opec.org/home/Production/productionLevels.pdf حصص الإنتاج المتفق عليها من منظمة الدول المصدرة للنفط] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130403205617/http://www.opec.org/home/Production/ProductionLevels.pdf |date=03 أبريل 2013}}</ref><ref>[http://www.opec.org/library/Annual%20Statistical%20Bulletin/interactive/FileZ/XL/T42.HTM إنتاج النفط لدول الأوبك من 1980 - 2007] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20110920111646/http://www.opec.org/library/Annual%20Statistical%20Bulletin/interactive/FileZ/XL/T42.HTM |date=20 سبتمبر 2011}}</ref><ref>[http://www.alamalyawm.com/ArticleDetail.aspx?artid=3022 ذكرى 17 عاماً على الغزو الغاشم الحلقة (3). '''جريدة عالم اليوم الكويتية''']</ref>
وبالرغم من ذلك تعهدت كل من [[الكويت]] والإمارات بالإلتزامبالالتزام بحصص الإنتاج المقدرة بمليون ونصف برميل في [[10 يوليو]] [[1990]]، وصرحت الكويت في [[26 يوليو]] [[1990]] بإنها خفضت إنتاجها من النفط إلى مستوى حصص منظمة أوبك.<ref>الكويت وجودا وحدودا : الحقائق الموضوعية والادعاءات العراقية. مؤسسة الكويت للتقدم العلمى, 1991.</ref> وبدأت الأحداث تأخذ منحنى تصعيدياً من قبل النظام العراقي حيث بدأ العراق بتوجيه اتهامات للكويت مفادها أن الكويت قام بأعمال تنقيب غير مرخصة عن النفط في الجانب العراقي من [[حقل الرميلة]] النفطي ويطلق عليه في الكويت [[حقل الرتقة]] وهو حقل مشترك بين الكويت والعراق. لم تكشف الكويت عن مقدار النفط الذي ضخته من [[حقل الرميلة]]، لكن العراق قدر قيمة ذلك النفط المستخرج بمليارين وأربعمائة ألف دولار أمريكي <ref name="مولد تلقائيا2" />.
 
=== الخلاف على الديون ===
صرح الرئيس العراقي آنذاك [[صدام حسين]] أن الحرب العراقية الإيرانية التي استمرت 8 سنوات كانت بمثابة دفاع عن البوابة الشرقية للوطن العربي حسب تعبيره وأن على الكويت والسعودية التفاوض على الديون أو إلغاء جميع ديونها على العراق، ويُقدر [[صندوق النقد الدولي]] حجم الديون العراقية للكويت بستين مليار دولار.<ref>[http://www.alsumaria.tv/ar/Iraq-News/1-29571-.html فرج الله عبجي. صندوق النقد الدولي يقدر الديون العراقية للكويت بستين مليار دولار. '''السومرية - الشبكة الفضائية العراقية'''. 25 [[مارس|أذار]] 2009] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20110911040757/http://www.alsumaria.tv/ar/Iraq-News/1-29571-.html |date=11 سبتمبر 2011}}</ref> وتعدت مطالب صدام حسين إلى طلبه من [[مجلس التعاون لدول الخليج العربية|دول الخليج]] 10 مليارات دولار كمنحة للعراق وطلب تأجير جزيرتي [[وربة]] و[[بوبيان]] الكويتيتين. ولم تثمر الجهود الدبلوماسية في تخفيف حدة التوتر. ففي آخر شهر تموز/يوليو من عام 1990، عُقد اجتماع في مدينة [[جدة]] بين وفد كويتي يرأسه الشيخ [[سعد العبد الله السالم الصباح]]، ولي العهد الكويتي، ووفد عراقي برئاسة [[عزة الدوري]]. ونتج عن هذا الإجتماعالاجتماع الموافقة على تقديم الكويت منحة 9 مليارات دولار وتبرع الملك [[فهد بن عبد العزيز آل سعود]] بعشرة مليارات دولار بشرط أن يتم ترسيم الحدود بين الكويت والعراق دولياً قبل دفع أي مبلغ. وقد جاء طلب الكويت هذا إثر قيام العراق بترسيم الحدود وعقد المعاهدات والتسويات مع كل من المملكة العربية السعودية و[[الأردن]] وأجل عقد معاهدات مماثلة مع الكويت كي يتم استخدام هذه القضايا كوسيلة ضغط على الأخيرة.<ref name="الصباح"/><ref name="دار">[http://www.aldaronline.com/AlDar/AlDarPortal/UI/Article.aspx?ArticleID=38989 محمد فايد وفاطمة حسين.حرب تحرير الكويت نموذج للتعاون الدولي في استعادة الحق. '''جريدة الدار الكويتية'''. 26 فبراير ] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20090227083757/http://www.aldaronline.com:80/AlDar/AlDarPortal/UI/Article.aspx?ArticleID=38989 |date=27 فبراير 2009}}</ref>
 
إحدى نتائج الحرب العراقية الإيرانية كان تدمير موانئ العراق على [[الخليج العربي]] مما شل حركة التصدير العراقي للنفط من هذه الموانئ، وكانت القيادة العراقية تأخذ في حساباتها المستقبلية احتمالية نشوب الصراع مع [[إيران]] مرة أخرى،<ref name="Borer">{{مرجع ويب|المسار=http://www.army.mil/professionalwriting/volumes/volume1/july_2003/7_03_2v2.html |العنوان=Inverse Engagement: Lessons from U.S.-Iraq Relations, 1982–1990 |تاريخ الوصول=2006-10-12 |المؤلف=Douglas A. Borer |السنة=2003 |العمل=U.S. Army Professional Writing Collection |الناشر=U.S. Army}}</ref> ولكنها كانت تحتاج إلى مساحة أكبر من السواحل المطلة على [[الخليج العربي]]، فكانت [[الكويت]] أحسن فرصة لتحقيق هذا التفوق الإستراتيجي. وهناك آراء تؤمن بأن الغزو العراقي للكويت كان مؤامرة أمريكية-إسرائيلية نفذها [[صدام حسين]] ليتم تأمين والسيطرة على منابع النفط في [[الخليج العربي]].<ref>[http://www.aljazeera.net/Channel/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID=%7B998338FC-F75B-435C-B737-782A449BE426}&NRORIGINALURL=%2FNR%2Fexeres%2F998338FC-F75B-435C-B737-782A449BE426.htm&NRCACHEHINT=Guest#L2 مقابلة تلفزيونية مع صلاح العلي (الجزء التاسع). قناة الجزيرة. 13 يوليو ] 2003 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20110811011423/http://www.aljazeera.net/Channel/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID={998338FC-F75B-435C-B737-782A449BE426}&NRORIGINALURL=%2FNR%2Fexeres%2F998338FC-F75B-435C-B737-782A449BE426.htm&NRCACHEHINT=Guest |date=11 أغسطس 2011}}</ref><ref name="مشاط">محمد المشاط. '''كنت سفيراً للعراق في واشنطن: حكايتي مع صدام في غزو الكويت'''.المؤسسة العربية للدراسات والنشر. بيروت. 2008</ref> وفي [[25 يونيو]] [[1990]] التقى [[صدام حسين]] مع السفيرة الأمريكية [[أبريل غلاسبي]] والتي قالت أن أمريكا {{اقتباس مضمن|ليس لها راي بشان صراع عربي-عربي}}.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://afa.at/histomun/HISTOMUN2008-Paper-Kuwait.pdf |العنوان=Academic forum for foreign affairs, Austria. |التنسيق=PDF |التاريخ= |تاريخ الوصول=2011-02-01}}</ref>