افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 5 أشهر
 
== القوة ==
تتألف قوات درع الجزيرة من فرقة مشاة آلية بكامل إسنادها وهي (المشاة والمدرعات والمدفعية وعناصر الدعم القتالي) وتتألف القوة التأسيسة من لواء مشاة يقدر بحوالي 5 آلاف جندي من عناصر دول مجلس التعاون الست ([[السعودية]] و[[الإمارات]] و[[الكويت]] و[[قطر]] و[[البحرين]] و[[عمان]]). أغلب جنود القوة هم من السعودية مع أعداد أصغر من باقي الدول. وبهذه القوة فإن القدرة القتالية لقوات درع الجزيرة تؤهلها فقط لخوض حرب دفاعية.<ref name="Anthony H. Cordesman 2003. P.66">Anthony H. Cordesman, Saudi Arabia Enters the Twenty-first Century: The military and international. Greenwood Publishing Group, 2003. P.66</ref> استراتيجيا تشكل قوات درع الجزيرة قيمة استراتيجية محدودة من الناحية الأمنية وهي غير قابلة للتصدىللتصدي لأي عدوان واسع النطاق.<ref name=JPRS>{{cite journal|الأخير=United States. Joint Publications Research Service|المؤلفين المشاركين=United States. Foreign Broadcast Information Service|العنوان=Near East & South Asia|journal=JPRS report|issue=94037|الصفحات=2|الناشر=Foreign Broadcast Information Service}}</ref><ref>{{مرجع كتاب|الأخير=al.]|الأول=David M. Raddock ; with contributions by Robert E. Ebel... [et|العنوان=Navigating new markets abroad : charting a course for the international businessperson|السنة=1993|الناشر=Rowman & Littlefield|المكان=Lanham, Md.|الرقم المعياري=0847678431|الصفحات=159}}</ref>
 
بعد الاجتياح العراقي للكويت. قامت المملكة العربية السعودية بتكرار دعواتها لزيادة التعاون الداخلي للدول الأعضاء في درع الجزيرة كما دعمت اقتراح [[السلطان قابوس]] بزيادة أعداد قوات درع الجزيرة إلى مائة الفألف جندي إلا أن مع هزيمة القوات العراقية في نهاية [[فبراير]] [[1991]] تقلصت الأصوات الداعية إلى زيادة قوة درع الجزيرة ضمن الأعضاء كما انتهى مشروع زيادة قوات درع الجزيرة في [[ديسمبر]] [[1991]] بضغط سعودي.<ref name=Wilson>{{مرجع كتاب|الأخير=Wilson|الأول=Peter W.|العنوان=Saudi Arabia : the coming storm|السنة=1994|الناشر=M.E. Sharpe|المكان=Armonk, N.Y.|الرقم المعياري=1563243954|الصفحات=164|المؤلفين المشاركين=Graham, Douglas F.}}</ref>
 
== التطور ==
187

تعديل