حسين كامل (سلطان): الفرق بين النسختين

تم إضافة 3٬509 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط (بوت: تهذيب/وسوم صيانة: استبدال قالب:مصدر بـقالب:سيرة شخصية غير موثقة في مقالات الأشخاص)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول إضافة أرقام هندية
== عن حياته ==
هو حسين كامل ابن [[الخديوي إسماعيل]]. نصب سلطانًا على [[مصر]] بعدما عزل [[إنجلترا|الإنجليز]] ابن أخيه الخديوي [[عباس حلمي الثاني]] وأعلنوا [[مصر]] محمية [[المملكة المتحدة|بريطانية]] في عام [[1914]] وذلك في بداية [[الحرب العالمية الأولى]]. وكانت تلك الخطوة قد أنهت السيادة الاسمية [[الدولة العثمانية|للعثمانيين]] على [[مصر]]، ويلاحظ أن لقب "سلطان" هو نفس اللقب لرأس [[الدولة العثمانية]].
ظروف توليه الحكم
 
بدأت بريطانيا عرض علية الحكم فى نهاية أكتوبر ١٩١٤ ولكن الأمير أوضح له عدم استطاعتة قبول العرض البريطانى دون منح مصر أو وعد بمنحها الاستقلال الذاتى.ويعود هذا الموقف لعدة أسباب .منها مخاوفه من رد الفعل الشعبى لإلغاء سيادة دوله الخلافه الاسلاميه وإعلان الحمايه البريطانيه فإن اعلان الاستقلال الذاتى سيخفف من رد الفعل أيضا حاول تأمين موقفه فى حاله لم تنتصر بريطانيا فى الحرب.كذلك من الوارد بدافع انتهاز ظرف التغيير والحصول على نوع من التعويض لمصر مقابل انفصالها عن الدوله العثمانيه.وكان مما اعترض عليه حسين كامل أن الوثيقة البريطانية التى سيتولى بها العرش لم تتضمن ذكر وراثة العرش فى أسرة محمد على .كذلك لم يكن تأكيد على أن يكون لمصر علم خاص بها.كذلك لم يبلغ اذا كان المصريون سيتحولون لرعايا بريطانيين ام يحتفظون بهويتهم تحت الحمايه البريطانيه.وفى الوقت نفسة وجدت استحالة حمل حسين كامل على القبول.فقد أعدت برقية تفيد رفضه العرش.لكن المسؤلين بالدار رأوا قبل ارسال البرقية القيام لمحاوله اخيره لعل الأمير يستجيب.فوسط ستورز(السكرتير الشرقى) كل من (على شعراوى) وهو تربطه بالامير صداقة منذ فترة طويلة و(أمبراوز سينادينو.Sinadino,A)وهو يونانى كان على صلة وثيقة بدار المعتمد البريطانى .وكان من نتيجة اللقاء أن طلب حسين كامل مقابلة ستورز .وقد بدا من الأمير تمسكه بموقفة أثناء اللقاء ولكن ستورز أقترح عليه أن المعتمد البريطانى يقدم طلبا قويا لمسألة الوراثة .بينما تؤجل مسألة العلم والجنسية لحكمة المعتمد البريطانى الذى اقترب موعد وصله للقاهرة.ولكن رد الأمير بالرفض بينما لم يستمر على هذا الموقف إذ قام فى اليوم التالى بالاتصال بستورز وابلاغة بقبول المقترحات.ومن ثم فإن تسرعة فى تغيير موقفه بعد ساعات يعود على ما يبدو من اقتناع الأمير برأى النظار عندما اجتمع بهم وهى تدور حول نفاذ صبر بريطانيا ومن الممكن إسناد العرش الى غيره حتى لو كان من خارج الأسرة العلوية .وهو ما كان يحرص الأمير على عدم حدوثة بأى شكل من الأشكال.بعدها تم اعلان بريطانيا الحماية على مصر ١٨ ديسمبر ومن ثم زوال السيادة العثماني .وفى اليوم التالى أعلن خلع عباس حلمى الثانى وتولية حسين كامل سلطان على مصر.
وقبل توليه السلطة في [[مصر]] سبق له أن تولى نظارة الأشغال العمومية، فأنشأ [[سكة حديد]] [[القاهرة]] - [[حلوان]]، ثم نظارة المالية فرئاسة مجلس شورى القوانين.
 
[[تصنيف:وفيات 1917]]
[[تصنيف:وفيات في القاهرة]]
كتاب(مصر فى الحرب العالمية الأولى ) تحرير وتقديم أ.د.لطيفة كامل