افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 17 بايت، ‏ قبل 6 أشهر
ط
بوت:تبديل وصلة
من المرجح أن الأذربيجانيين من أصول إيرانية الممتدة من القبائل الإيرانية القديمة، مثل [[ميديون|الميديين]] في أذربيجان الإيرانية، والغزاة ال[[سكوثيون]] الذين وصلوا خلال القرن الثامن قبل الميلاد. ويعتقد أيضاً أن [[ميديون|الميديين]] مختلطيين مع [[مانيون|مانيين]].<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.iranicaonline.org/articles/mannea|المؤلف=Zadok, Ran|العنوان=Mannea|الناشر=Encyclopædia Iranica|التاريخ=15 August 2006|تاريخ الوصول=29 January 2012}}</ref> فتشهد مخطوطات قديمة لأحد المؤرخين العرب للمسعودي على الوجود الإيراني في المنطقة.
 
{{اقتباس خاص|الفرس أمة حد بلادها الجبال من [[ميديون|الماهات]] وغيرها وآذربيجان إلى ما يلي بلاد [[أرمينيا]] و[[أران]] و[[مقاطعة بيلقان|البيلقان]] إلى [[دربند (روسيا)|دربند]] وهو الباب والأبواب و[[الري (إيران)|الري]] و[[طبرستان]] و[[القوقاز|المسقط]] و[[جرجان|الشابران وجرجان]] وابرشهر، وهي [[نيسابور]]، و[[هراة]] و[[مرو (مدينة)|مرو]] وغير ذلك من بلاد [[خراسان الكبرى|خراسان]] و[[سيستان|سجستان]] و[[كرمان (محافظة)|كرمان]] و[[فارس (محافظة)|فارس]] و[[خوزستان (محافظة)|الأهواز خوزستان]]، وما اتصل بذلك من أرض الأعاجم في هذا الوقت وكل هذه البلاد كانت مملكة واحدة ملكها ملك واحد ولسانها واحد، إلا أنهم كانوا يتباينون في شيء يسير من اللغات.<ref>{{مرجع كتاب|المؤلف=Al Mas'udi|السنة=1894|العنوان=Kitab al-Tanbih wa-l-Ishraf|المحرر=De Goeje, M.J.|الناشر=Brill|الصفحات=77–78|اللغة=Arabic}} Arabic text: "قد قدمنا فيما سلف من كتبنا ما قاله الناس في بدء النسل، وتفرقهم على وجه الأرض، وما ذهب إليه كل فريق منهم في ذلك من الشرعيين وغيرهم ممن قال بحدوث العالم وأبى الانقياد إلى الشرائع من البراهمة وغيرهم، وما قاله أصحاب القدم في ذلك من الهند والفلاسفة وأصحاب الاثنين من المانوية وغيرهم على تباينهم في ذلك، فلنذكر الآن الأمم السبع ذهب من عني بأخبار سوالف الأمم ومساكنهم إلى أن أجل الأمم وعظماءهم كانوا في سوالف الدهر سبعاً يتميزون بثلاثة أشياء: بشيمهم الطبيعية، وخلقهم الطبيعية، وألسنتهم فالفرس أمة حد بلادها الجبال من الماهات وغيرها وآذربيجان إلى ما يلي بلاد أرمينية وأران والبيلقان إلى دربند وهو الباب والأبواب والري وطبرستن والمسقط والشابران وجرجان وابرشهر، وهي نيسابور، وهراة ومرو وغير ذلك من بلاد خراسان وسجستان وكرمان وفارس والأهواز، وما اتصل بذلك من أرض الأعاجم في هذا الوقت وكل هذه البلاد كانت مملكة واحدة ملكها ملك واحد ولسانها واحد، إلا أنهم كانوا يتباينون في شيء يسير من اللغات."</ref>}}
 
الأدلة الأثرية تشير إلى أن الدين الإيراني من ال[[زرادشتية]] كان بارزا في جميع أنحاء القوقاز قبل المسيحية والإسلام.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.iras.ucalgary.ca/~volk/sylvia/FireTemple.htm|العنوان=Various Zoroastrian Fire-Temples|الناشر=University of Calgary|التاريخ=1 February 2000|تاريخ الوصول=8 June 2006| مسار الأرشيف= //web.archive.org/web/20060430091558/http://www.iras.ucalgary.ca/~volk/sylvia/FireTemple.htm| تاريخ الأرشيف= 30 April 2006 <!--DASHBot-->| وصلة مكسورة= no}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=https://books.google.com/books?id=4ZLxt6LsgKUC&pg=PA26&dq=Zoroastrianism+in+Azerbaijan&hl=en&sa=X&ei=hXf3Uau1BIbd4QSN8YHoDA&ved=0CE0Q6AEwBw#v=onepage&q=Zoroastrianism%20in%20Azerbaijan&f=false|العنوان=Ethnicity, Nationalism and Conflict in the South Caucasus|الناشر=|تاريخ الوصول=18 March 2015}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=https://books.google.com/books?id=B2W1YOG3N10C&pg=PA106&dq=Azerbaijani+Zoroastrians&hl=en&sa=X&ei=NH73UbjbOsO64ASMuoG4BQ&ved=0CDAQ6AEwAQ#v=onepage&q=Azerbaijani%20Zoroastrians&f=false|العنوان=Armenia, Azerbaijan, and Georgia|الناشر=|تاريخ الوصول=18 March 2015}}</ref> كما تم الافتراض بأن سكان أذربيجان الإيرانية كانوا في الأغلب من الناطقين بالفارسية قبل وصول [[أتراك الأوغوز|الأوغوز]]. وما يدعم هذا الادعاء العديد من الشخصيات في [[أدب فارسي|الأدب الفارسي]]، مثل [[قطران التبريزي]]، [[الشمس التبريزي]]، [[نظامي الكنجوي]]، و[[خاقاني]] الذي كتب باللغة الفارسية قبل وأثناء هجرات [[أتراك الأوغوز|الغزيين]]، ومختارات نُزهَةالمجالس، بالإضافة إلى [[سترابو]] ، الإستخارى، والمسعودي، الذين وصفوا عن المنطقة [[لغة فارسية|باللغة الفارسية]]. وذُكر هذا الادعاء أيضاً من قبل المؤرخين في القرون الوسطى الأخرى، مثل [[شمس الدين المقدسي]].<ref name="yarshater"/>